يعد المصريين القدماء من أوائل الشعوب التي عرف عنها تربية الحمام لاستخدامها من أجل السباق وإيصال الرسائل من مكان لآخر والاستفادة من لحومها، ثم انتشر استهلاكها إلى روما وأوروبا في العصور الوسطى. في وقتنا الحاضر تنتج مصر ما يقارب 70% من الإنتاج العالمي، ويعتبر لحم الحمام من الأطباق الرئيسية في المطبخ المصري.

يتم استهلاك فراخ الحمام (بالإنجليزية: Squabs) المتعارف عليها باللغة العامية بين الناس بالزغاليل بدلا من الحمام البالغ بسبب طراوة لحمها. فرخ الحمام يحتوي على العديد من العناصر الغذائية بنسب متنوعة تختلف بإختلاف عوامل كثيرة من أهمها نوع الحمام، ونوع الأعلاف التي تقدم له، وطريقة ذبحه، وحفظه، وطهيه.

يمتاز لحم الحمام بأنه طري ورطب وأكثر غنى بالمذاق من لحم الدجاج، ويمتاز أيضاً بسهولة هضمه واحتياجه لوقت أقل في الطهي من لحوم الدواجن الأخرى.

القيمة الغذائية للحم الحمام

يحتوي 100 جرام من لحم فرخ الحمام على 142 سعرة حرارية وعلى ما يقارب من:

  • بروتين 17.5 جرام.
  • دهون 7.5جرام تتوزع على شكل مجموعة من الدهون المشبعة والغير مشبعة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ومجموعة من الأملاح والمعادن مثل:

الكالسيوم (13 ملغرام)، والحديد (4.5 ملغرام)، والبوتاسيوم (237 ملغرام)، والزنك (2.7 ملغرام)، والسيلينيوم (13.5 مايكروغرام)، والفسفور(307 ملغرام)، والصوديوم (51 ملغرام)، والمغنيسيوم (25 ملغرام)، والنحاس (0.59 ملغرام)، والمنغنيز(0.01 مليغرام).

الفيتامينات مثل:

فيتامين سي، وفيتامين ب1، والنياسين ( فيتامين ب3)، وفيتامين ب6، وفيتامين ب12، وحمض البانتوثينيك ( فيتامين ب5)، حمض الفوليك( فيتامين ب9)، وفيتامين أ.

للمزيد: مضادات الأكسدة والوقاية من السرطان

سبل  الوقاية  من  الأمراض  الغذائية

الفوائد الصحية للحم الحمام

احتواء لحم الحمام على العديد من المغذيات الأساسية والأملاح المعدنية والفيتامينات يعطيه القدرة على التأثير بشكل إيجابي على الصحة بعدة أوجه منها:

  • يحتوي لحم الحمام على البروتين الذي يعتبر من المغذيات الضرورية لبناء خلايا الجسم و مساعدته في القيام بعمليات الأيض. كما يحسن تناول لحم الحمام من المناعة ويساعد في تكوين الإنزيمات في الجسم.
  • يحتوي لحم الحمام على السيلينيوم الذي يعتبر مضاد للأكسدة ويحمي الجسم من الجذور الحرة و قد أثبتت الدراسات أنه يقلل من احتمال الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان مثل سرطان القولون، المعدة، المثانة، الرئة، الجلد، البروستات.
  • يحتوي لحم الحمام على المنغنيز الذي يحسن من وظائف الغدة الدرقية ومهم للحفاظ على صحة العظام.
  • يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب بسبب احتوائه على الأحماض الدهنية المفيدة.
  • الزنك يعمل على تحسين وظائف جهاز المناعة والمساعدة في نمو خلاياه وتسريع عملية التئام الجروح و المحافظة على مستويات السكر في الدم والتحكم في عملية الهضم.
  • التقليل من خطر الإصابة بأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والصرع.
  • نسب البوتاسيوم الموجودة بلحم الحمام تساهم في نمو الجسم بشكل طبيعي، والحفاظ على التوازن الحمضي والقاعدي داخل الجسم، ويؤثر على النشاط الكهربائي للقلب.
  • يحتوي لحم الحمام على المغنيسيوم وهو من العناصر المهمة لتخزين الطاقة حيث يوفر الطاقة لأغلبية عمليات الأيض و ضروري لقيام الجسم بأكثر من 300 تفاعل كيميائي.
  • احتواء لحم الحمام على الفسفور الذي يعتبر من أكثر المعادن انتشاراً في الجسم ومسؤول عن وظائف الكثير من الأعضاء مثل الدماغ، والقلب، والكلى، والدم، يعطي لحم الحمام فوائد عديدة مثل تحسين عملية الهضم، والحفاظ على التوازن الهرموني، والإستفادة الصحيحة من المغذيات.
  • فيتامين أ متوفر في لحم الحمام كما في غالبية أنواع اللحوم وله فوائد عديدة منها: المحافظة على صحة الجلد، والمساعدة في عملية الرؤية ونمو الخلايا الصحيح.
  • يساهم محتوى لحم الحمام من فيتامين ب6 في تكوين السيروتونين والنورايبينيفرين وإفرازها في الدماغ، كما يساهم في تكوين الأجسام المضادة وخلايا الدم الحمراء.
  • يحتوي لحم الحمام على فيتامين ب1 الذي أظهرت الدراسات إمكانية توظيفه لعلاج مرض الزهايمر.
  • يحتوي على حمض الفوليك المهم في عمليات انقسام الخلايا وضروري خلال فترة الحمل لصحة الجنين وتطوره بشكل طبيعي.
  • المساعدة في الوقاية من فقر الدم بسبب احتوائه على الحديد، وفيتامين ب12، وحمض الفوليك.
  • رفع مستويات الدهون الجيدة وخفض مستويات الكوليسترول لاحتوائه على النياسين.
  • المحافظة على صحة العظام ومتانتها والحماية من هشاشة العظام لاحتوائه على نسب عالية من الكالسيوم.
  • يساعد في تقوية الشعر والأظافر لاحتوائه على كميات وفيرة من فيتامينات ب ونسبة عالية من البروتين.
  • يساعد في المحافظة على صحة الجهاز العصبي.

للمزيد: فقر الدم

اعاني من النحافه عمري ٢٨ سنه لا ادخن