يعدّ نبات السمح (الاسم العلمي: Mesembryanthemum) نباتاً عشبياً أخضر اللون، وله عصارة، وسيقان، وأوراق طويلة، وأزهار بيضاء. تحافظ الزّهور على حبوب اللقاح من البرد والصّقيع والحيوانات المفترسة عن طريق انغلاقها، أمّا في النّهار فتفتح في ضوء الشّمش. يحتاج نبات السمح لكي ينمو الإضاءة، ومياه الأمطار، والدّفء. تشتهر به منطقة الجوف في السّعوديّة، وموجود في الأردن، وأفريقيا، وكاليفورنيا، وحول المناطق السّاحليّة لمنطقة البحر الأبيض المتوسّط والبحر الأحمر، والمغرب، وإسبانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وجزر الكناري.

تظهر ثمار نبات السمح على شكل كبسولات تسمّى عند نضجها ب العكبر الّذي يعد من الكبسولات الثّمريّة الّتي تدوم وتحفظ لعشرات السّنين إذا ما حفظت بعيداً عن الرّطوبة، لأنّ أغلفة العكبر تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح ممّا يساهم في عدم تلفها. يوجد بداخل العكبر ما يسمّى صبيب؛ وهو عبارة عن عدد كبير من الحبوب البنّيّة الصّغيرة. يدخل نبات السّمح في تحضير العديد من الأكلات، ويقدّمه الكثيرون مع التّمر. يشبه نبات السّمح البقوليّات من حيث نسبة البروتين حيث يحتوي طحينه على 22.5% بروتين.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

فوائد نبات السمح

ما يستعمل من نبات السّمح هو بذوره، فباقي أجزاء النّبتة ترعاه المواشي. وجد أنّ بذور السمح تخفض من ضغط الدّم والكوليسترول. لنبات السّمح أيضاً قيمة غذائيّة عالية حيث يحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامين ب المركّب.

للمزيد: خفض كوليسترول الدم عن طريق الغذاء

قف  وفكر قبل  أن  تغريك  ملصقات المنتجات  الغذائية

اعاني من النحافه عمري ٢٨ سنه لا ادخن