استُهلِك التمر منذ آلاف السنين كغذاءٍ رئيسي؛ وذلك لقيمته الغذائية، الصحية، والاقتصادية الكبيرة. حتى أظهرت الدراسات حديثاً أن نواة التمر (بذور التمر) تحتوي أيضاً على كميات كبيرة من المكونات الغذائية المُفيدة مثل: حمض الأوليك (حمض الزيتيك)، والألياف الغذائية، ومتعددات الفينول.

نواة التمر 

يتراوح وزن نواة التمر من 0.5 غرام إلى 4 غرام؛ مما يُشكل 6% إلى 20% من وزن ثمرة التمر ويختلف ذلك باختلاف النوع، ودرجة النضج، والنخب.

الفوائد الصحية لنواة التمر 

لنواة التمر (بذور التمر) خصائص طبية كثيرة، أبرزها:

  • تُعتبر نواة التمر مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة لذا فهي تعمل عملاً مُضاداً للأكسدة، تمتلك كفاءة التقاط الجذور الحرة، وتقوم بحماية الجسم من ضرر الإجهاد التأكسدي. كما أظهرت إحدى الدراسات أن وظيفة الحُلامة البروتينية (نواتج عملية تحلل البروتين) كمُضاداً للأكسدة قد يجعلها مكوناً غذائي وظيفي فعّال لتعزيز الصحّة.
  • تحتوي بذور التمر على مركبات الفينول كالأحماض الفينولية والفلافونويدات التي ظهر علمياً أنها تمتلك تأثيرات مفيدة صحياً تشمل كونها مُضادّة للأكسدة، مُضادة للتسرطن، مُضادة للمِكروبات، مُضادة للمُطفِّرات، لديها أنشطة مُضادة للالتهابات، كما تعمل على خفض حدوث أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يُساعد تناول نواة التمر في الوقاية من سُميّة الكلى والكبد ومنع تلف أيٍّ منهما وذلك لاحتواءها على مركبات البروانثوسيانيدينس (بالإنجليزية: proanthocyanidins)؛ حيث أشارت دراسة ما إلى أن هذه المركبات تحمي الكلى والكبد من السُميّة المُحفَّزة كميائياً.
  • تُساعد نواة التمر في علاج المشاكل المُرتبطة بسكر الدم، والسكري ومضاعفاته، وُجِد أن لبذور التمر آثاراً وقائية مُحتملة ضد مُضاعفات السكري التي قد تظهر مُبكراً في كُلٍّ من الكلى والكبد.

اقرأ أيضاً: كل ما يجب أن تعرفه عن سكر الدم

  • تعمل مكونات نواة التمر على الوقاية من تلف الحمض النووي (DNA).
  • تعمل بذور التمر كعوامل مُضادة للفيروسات ضد أنواع الفيروسات المُسببة للأمراض عند البشر؛ حيث تُساعد في الوقاية من الالتهابات الفيروسية المُختلفة وعلاجها.
  • تُعتبر بذور التمر مصدراً غنياً بالألياف غير القابلة للذوبان وهي مهمة لصحة الجهاز الهضمي، كما أن لها آثاراً علاجية في حالات السكري، ارتفاع دهنيات الدم، والسمنة. كما قد تؤثر إيجابياً في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب التاجية، ارتفاع الكوليسترول، سرطان القولون والمستقيم، سرطان البروستاتا، والاضطرابات المعوية.
  • يُمكن استخدام الزيت المُستخلص من بذور التمر في صناعة مواد التجميل، وواقيات الشمس ( من أشعة UV-A و UV-B اللتان قد تتسببا في إلحاق الضرر بالخلايا) وذلك لأنه مُقاوم لضرر التأكسد بدرجة كبيرة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

المحتوى الغذائي لنواة التمر 

يختلف محتوى نواة التمر من العناصر الغذائية باختلاف نوع التمر. يُوضح الجدول التالي المُحتوى الغذائي لنواة الأنواع المُختلفة من التمور.

نوع التمر نسبة الرطوبة % نسبة البروتين % نسبة الدهون % نسبة الرماد % نسبة الكربوهيدرات %
المبسلي 3.1 3.9 5.0 1.0 87.0
أم السلا 4.4 5.4 5.9 1.2 83.1
شهل 5.2 2.3 5.1 0.9 86.5
الفرض أو فرضي 10.3 5.7 9.9 1.4 72.7
خلاص 7.1 6.0 13.2 1.8 71.9
لولو 9.9 5.2 10.5 1.0 73.4
دقلة نور 9.4 5.0 9.2 1.0 75.4
العلّيق أو الفطيمي 8.6 4.7 11.6 1.0 74.1
رزيز 5.4 6.4 9.7 1.0 77.5
صفري 4.5 5.9 10.0 1.1 78.5
معدل جميع الأنواع 6.8 5.1 9.0 1.1 78.0

ما هو الغذاء؟

كما تُعتبر نواة التمر مصدراً جيداً للمعادن التالية:

(القيم التالية ناتجة عن اختبار ستة أنواع مختلفة من التمور)

بوتاسيوم
مغ\100غم
صوديوم
مغ\100غم
كالسيوم
مغ\100غم
ماغنيسيوم
مغ\100غم
حديد
مغ\100غم
منغنيز
مغ\100غم
زنك (الخارصين) مغ\100غم نحاس
مغ\100غم
459.8 - 542.2 21.7 - 26.1 6.5 - 11.3 61.3 - 69.5 2.8 - 6.0 1.3 - 1.7 1.0 - 1.4 0.4 - 0.6

كما تحتوي بذور التمر على غالبية الأحماض الأمينية الأساسية، ومجموعة مُتنوعة من الأحماض الدهنية. كما أن الألياف الغذائية تُشكّل 78غم - 80غم لكل 100غم من نواة التمر.

كيف نحصل على فوائد نواة التمر؟ 

للحصول على الفوائد الصحية لنواة التمر يمكنك تناولها بإحدى الطرق التالية:

  • يمكن شربها كما تشرب القهوة، أو إضافتها إلى القهوة والمشروبات، أو استخدمها عند صنع المخبوزات، اغسل بذور التمر جيداً، ثم دعها تجف تماماً (قد يستغرق الأمر ثلاثة أيام أو أكثر)، بمجرد أن تجف البذور قم بطحنها للحصول على مسحوق بذور التمر. اصنع منه مشروباً دافئاً (خالياً من الكافيين) أو أضفه إلى القهوة أو العصائر أو المخبوزات كالخبز، الكعك، والبسكويت.
  • حضّر دبس نواة التمر (شراب نواة التمر المُركز)، اغسل بذور التمر جيداً وانقعها لمدة 24 ساعة، ثم اطحنها بإضافة القليل من الماء. يمكنك تناول دبس بذور التمر مع الخبز لوحده بدلاً من المُربّى أو بإضافة بعض العسل إليه، أو صُنع الشاي منه وذلك بإضافة الماء الدافئ وعصْر بعض الليمون أو بإضافته إلى مُنكهات (تتبيلات) السلطة.

اقرأ أيضاً: فوائد التمر واستخداماته

س ع دكتر رجاءا هل صحيح تناول الف سعره هو الحد الطبيعي للسعرات وان اقل من ذلك سيصيب الانسان بامراض لاحقا لعدم كفايۃ كامل الجسم من الطاقه الازمه مشكلتي تتلخص اني بالفعل كنت اتناول هذا الحد من السعرات والان بدات اقللهابسبب وجود الدهون هل هذا ضار