عرفت أوراق التين في عدد من الحضارات برمزيتها الروحية والأسطورية، وهي الأوراق التي تنمو على شجرة التين الشائع (بالانجليزية: Ficus carica) التي تنتمي إلى عائلة التوتيات (بالانجليزية: Moraceae)، وبالإضافة إلى الأساطير التي ارتبطت بأوراق التين، فإنّها تمتلك العديد من الفوائد الصحية.

تحتوي أوراق التين على عدد من الفيتامينات مثل فيتامين أ، وفيتامين ب-2، وفيتامين ب-12، والمعادن مثل الكالسيوم، والحديد، والفسفور، والمنغنيز، والبوتاسيوم، والكلور، بالإضافة إلى أنّها غنية بالألياف.


فوائد ورق التين

تتضمن فوائد أوراق التين ما يلي:

مرض السكري

تشير الدراسات إلى أنّ أوراق التين تمتلك خصائص مضادة لارتفاع سكر الدم، حيث أنّ تناولها يسهم في التقليل من كمية الانسولين التي يحتاجها مريض السكري للسيطرة على مستويات سكر الدم، مما يساعد على التقليل من استعمال الانسولين الذي يعتبر من الأدوية باهظة الثمن والتي غالباً ما يستمر المريض باستعمالها طيلة حياته.

بالإضافة إلى ذلك، فإنّ أوراق التين غنية بالألياف التي تساعد على تنظيم سكر الدم، كما أنّها تحتوي على عنصر البوتاسيوم الذي يساعد أيضاً على تنظيم مستويات سكر الدم والتقليل من حدوث التقلبات في مستوى سكر الدم.

سرطان الجلد

تمتلك أوراق التين مركبات نشطة حيوياً ذات خصائص مضادة للأكسدة ومحاربة للشوارد الحرة، الأمر الذي جعل الباحثين يستعملون بنية هذه الأوراق في تطوير أشكال أفضل من العلاج الضوئي الحركي (بالانجليزية: Photodynamic therapy) لعلاج أنواع معينة من سرطانات الجلد.

التقليل من الدهون الثلاثية والكوليسترول

تشير بعض التقارير إلى أنّ تناول أوراق التين بشكل منتظم ضمن الحمية الغذائية قد يساعد على التقليل من مستويات الدهون الثلاثية في الجسم، والتي ترتبط زيادتها بزيادة خطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب.

تحتوي أوراق التين على مادة البكتين (بالانجليزية: Pectin)، وهي أحد أنواع الألياف الذائبة في الماء، والتي تساعد على التخلص من الكوليسترول الزائد في الجسم عن طريق طرحها بواسطة جهاز الإخراج.

تنظيم الوزن

تساعد الألياف الموجودة في أوراق التين في عملية خسارة الوزن، بالإضافة إلى إمكانية استعمالها من قبل الأشخاص الذين يرغبون بزيادة وزنهم، حيث أنّها غنية بالسعرات الحرارية، خصوصاً عند تناولها مع الحليب، كما أنّها توفر العديد من المغذيات اللازمة للجسم.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن


الوقاية من أمراض القلب

تحتوي أوراق التين المجففة على أحماض أوميجا- 3، وأحماض أوميجا- 6 الدهنية، ومركبات فينولية (بالانجليزية: Phenols)، التي تساعد على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، بالإضافة إلى قدرة أوراق التين على التقليل من مستوى الدهون الثلاثية في الجسم، أحد أهم مسببات تطور أمراض القلب.

- الوقاية من بعض أنواع السرطان
تساعد الألياف الموجودة في أوراق التين على التخلص من الشوارد الحرة، وغيرها من المركبات التي تؤثر على نمو وتطور السرطانات، لا سيما في منطقة القولون، حيث أنّ هذه الألياف تعزز من وظائف الجهاز الهضمية الصحية، حيث يوصى يومياً بمضغ ورقتين كاملتين من أوراق التين صباحاً، كما أنّ الأشخاص الذين يعانون من وجود قرحة في الجهاز الهضمي قد يستفيدون أيضاً من هذه الطريقة.

تشير بعض الدراسات أيضاً إلى أنّ الألياف الموجودة في أوراق التين قد تساعد على الوقاية والحماية من سرطان الثدي عند النساء في سن إنقطاع الدورة، الذي يرافقه اضطرابات هرمونية تؤثر سلباً على عمل مضادات الأكسدة، وزيادة نشاط الشوارد الحرة التي تعتبر أحد مسببات تطور السرطان.

اقرأ أيضاً: ما هي فوائد وأضرار التين المجفف؟

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم

تحتوي أوراق التين على عنصر البوتاسيوم، الذي قد يؤدي نقصانه في الجسم مع ارتفاع الصوديوم إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم، كما قد تساعد أوراق التين على التقليل من مستويات الصوديوم في الجسم، الأمر الذي يجعل منها خياراً صحياً جيد للوقاية من ارتفاع ضغط الدم.

علاج التهاب القصبات التنفسية

استعمل شاي أوراق التين منذ القدم لعلاج بعض الأمراض التنفسية مثل التهاب القصبات التنفسية (بالانجليزية: Bronchitis)، كما يستعمل عن طريق مضغه للوقاية والتقليل من أعراض مرض الربو.

الأمراض الجنسية

تستعمل أوراق التين في مناطق جنوب شرق آسيا لعلاج عدد من الأمراض المنقولة جنسياً، سواءً عن طريق تناولها أو استعمالها موضعياً، إلا أنّه لا تزال هنالك حاجة للمزيد من الدراسات العلمية التي تثبت مدى فاعلية هذه الأوراق في علاج الأمراض الجنسية.

المشاكل الجنسية

استعملت أوراق التين منذ قرون لعلاج بعض المشاكل الجنسية مثل العقم، وضعف الانتصاب، وضعف الأداء الجنسي، حيث تعتبر في الطب البديل كأحد أهم، وعلى الرغم من أنّ هذه التأثيرات غير مثبتة إلا أنّ احتواء أوراق التين على عدد كبير من المغذيات يساعد على إعطاء الطاقة للجسم وزيادة التحمل، الأمر الذي قد ينعكس بشكل إيجابي على الأداء الجنسي.

تقوية العظام

تحتوي أوراق التين على عنصر الكالسيوم، أحد أهم العناصر في تقوية العظام والوقاية من هشاشة العظام، كما تحتوي على عنصر الفسفور الذي يحفز نمو العظام، كما يحفزإعادة تطور العظام في حالة حدوث إصابة أو كسر فيها.

تساعد أيضاً أوراق التين على الوقاية من خسارة عنصر الكالسيوم عن طريق البول، حيث أنّ الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من عنصر الصوديوم في حميتهم الغذائية معرضون لزيادة طرح وخسارة الكالسيوم في البول، حيث تساعد أوراق التين على تعديل نسب العناصر المطروحة في البول لاحتوائها على نسب عالية من عنصر البوتاسيوم.

ما هو الغذاء؟

اقرأ أيضاً: نقص فيتامين د: عظام ضعيفة في بلاد مشمسة!

الوقاية من التنكس البقعي

قد تساعد أوراق التين على الوقاية من التنكس البقعي (بالانجليزية: Macular degeneration)، أحد أكثر الأمراض التي تسبب فقدان البصر مع التقدم بالعمر، حيث تساعد أوراق التين على تنظيم الجسم للوقاية من هذا المرض لما تمتلكه من مغذيات وخصائص مضادة للأكسدة.

الوقاية من الإمساك

يساعد احتواء أوراق التين على نسب عالية من الألياف على تعزيز صحة الجهاز الهضمي والوقاية من الإمساك، كما أنّ هذه الألياف تعمل على التقليل من الحركة المعوية المزعجة التي تسبب الآلام والتضايق.

محاربة التجاعيد الجلدية

تشير عدد من الدراسات إلى أنّ مستخلص أوراق التين يمتلك خصائص ممتازة مضادة للتجاعيد، حيث أنّ استعمال الكريمات التي تحتوي على أوراق أو ثمار التين أظهر حدوث نقص واضح في طول وعمق تجاعيد الوجه لما تمتلكه من خصائص مضادة للأكسدة، وخصائص مضادة لإنزيم الكولاجيناز (بالانجليزية: Collagenase)، وهو الإنزيم الذي يقوم بتكسير الروابط الكيميائية للكولاجين.

اقرأ أيضاً: فوائد الكولاجين ومصادره

فوائد أخرى

تتضمن أيضاً بعض الفوائد المحتملة لأوراق التين ما يلي:

  • علاج آلام الحلق والاذن.
  • علاج الحمى.
  • علاج الالتهابات والخراجات.
  • الحفاظ على صحة الكبد.
  • معادلة حموضة الجسم.

استعمال أوراق التين

لا يوجد إلى الآن بيانات علمية كافية لتحديد مدى معين من الجرع المناسبة لأوراق التين، إلا أنّ هذه الجرع تعتمد عمر الشخص، وحالته الصحية، وغيرها من العوامل.

يمكن استعمال أوراق التين بناءً على الحالة الصحية كما يلي:

  • مرض السكري، عن طريق عمل شاي أوراق التين، أو تناول مستخلص أوراق التين مع الإفطار.
  • أمراض القلب والسرطان، عن طريق شرب شاي أوراق التين، وتناول بعض أوراق التين الطازجة بشكل يومي.
  • الثآليل التناسلية، عن طريق استخلاص "الحليب" أو العصارة البيضاء من الأوراق ووضعها على المنطقة المصابة.
  • البواسير، عن طريق غلي 3 ورقات من أوراق التين في لتر من الماء لمدة 15 دقيقة، واستعمال هذا الماء بعد أن يبرد لعمل مغاطس، أو وضعه بشكل مباشر على المنطقة المصابة.
  • تشمع الكبد، عن طريق سحق 4 ورقات من أوراق التين وخلطها مع أي نوع من أنواع الحلوى السكرية، ثم وضع الخليط في كوب من الماء وشربه مرتين يومياً.
  • تخفيض ضغط الدم، عن طريق غلي 3 ورقات من أوراق التين في نصف لتر من الماء لمدة 15 دقيقة وشربه يومياً.
  • السعفة (بالانجليزية: Ringworm)، وفطريات فروة الرأس، والدمل والثآليل، عن طريق استخلاص الحليب من الأوراق ووضعه مباشرة على المناطق المصابة.
  • الحزام الناري (بالانجليزية: Shingles)، عن طريق وضع 3- 4 ورقات من أوراق التين في كوبين من الماء وغليها بضعة دقائق، ثم استعمال قطعة قماش لدلك المناطق المصابة بمغلي أوراق التين بعد ان يبرد.
  • القرح الهضمية، عن طريق تناول ورقتين كاملتين من أوراق التين الطازجة في الصباح على معدة فارغة.
  • تحسين الأداء الجنسي، عن طريق نقع 4 ورقات من أوراق التين في الحليب ليلاً، ثم تناوله في الصباح.
  • التهاب القصبات التنفسية، عن طريق غلي 2- 3 ورقات من أوراق التين في نصف لتر من الماء لمدة 20 دقيقة، مع إضافة السكر، ثم شرب الشاي.

محاذير استعمال أوراق التين

  • تعتبر أوراق التين آمنة لأغلب الأشخاص عند تناولها لمدة شهر واحد على شكل دواء، إلا أنّ استعمالها بشكل كبير قد يؤدي إلى حدوث الإسهال.
  • استعمال كميات كبيرة من أوراق التين التي تحتوي على الحليب أو عصارة ورق التين قد يسبب حدوث نزيف في الجهاز الهضمي عند بعض الأشخاص.
  • يعتبر وضع أوراق التين بشكل مباشر على الجلد غير آمن نسبياً، حيث أنّها قد تسبب زيادة حساسية الجلد للشمس، لذلك يوصى الأشخاص الذين يضعون أوراق التين بشكل مباشر على الجلد بتجنب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، واستعمال واقيات الشمس عند الخروج.
  • قد تسبب أوراق التين ظهور أعراض الحساسية عند بعض الأشخاص، والتي تتراوح بين الخفيفة كالحكة، إلى الشديدة التي قد تسبب حدوث تفاعلات الحساسية المفرطة.
  • يجب قبل البدء بتناول أوراق التين استشارة الطبيب المختص بما يتعلق بملائمة الاستعمال لحالة المريض الصحية، وعدم وجود تداخلات دوائية مع الأدوية التي يستعملها، وبالأخص لمرضى السكري حيث أنّ أوراق التين قد تسبب حدوث انخفاض في السكر، مما قد يؤدي إلى حدوث تداخل مع الانسولين وأدوية السكري الأخرى مسبباً حدوث انخفاض شديد في سكر الدم، الأمر الذي يتطلب مراقبة سكر الدم بدقة، كما قد يتطلب إجراء تعديلات في الجرع المستخدمة من هذه الأدوية.

مرحبا،بدل ان اعمل تحاليل شامله للجسم بمبلغ وقدره.اريد أن اعرف بعض اهم التحاليل اللي اعملها وتكون تأكيد لخلو الجسم وصحته بلكامل من الامراض الخطيره والالتهابات.