لنبدأ عامنا الجديد بالتغيير

لنبدأ عامنا الجديد بالتغيير

ها نحن نودع عام 1439 و نستعد للقاء عام 1440، أمنياتي في العام الجديد أن يعم الخير و السلام و أن يشفى كل من هو على سرير المرض.

 ربما كنا مقصرين تجاه صحتنا في العام الماضي أو ربما لنا عدة سنين نتبع عادات غذائية سيئة بدون ادراك لآثار هذه العادات.

لنبدأ عامنا الجديد بالتغيير.

ان العادات الغذائية بنوعيها السيء و الحسن تعتمد على مزيج من العوامل النفسية والاجتماعية و تختلف من حيث مدى شيوعها وانتشارها.

ترجع أهمية العادات الغذائية من الناحية الصحية إلى أنها من العوامل الهامة التي قد تكون وراء الاصابة بكثير من الامراض أو قد تكون السبب وراء الوقاية من الكثير من الامراض.

ان علاقة الإنسان بالطعام وتكوّن عاداته الغذائية تبدأ من الأيام الأولى من ولادته فوضعه على ثدي أمه بعد سويعات من ولادته تنمي لديه عادة الرضاعة الطبيعية ، و تنظيم الأم لوجباته الغذائية تغرس فيه عادة الأكل بانتظام، وإجبار الطفل باستمرار لإكمال طعامه تولد لديه عادة حب أو كره الطعام، وكمثال آخر عادة الإفراط في تناول الطعام عند بعض المراهقين قد تكون تعويض لعدم التآلف مع الأقران أو الشعور بالوحدة وعدم السعادة والاكتئاب.

وتؤثر الحالات النفسية على العادات الغذائية فالتوتر والقلق غالباً ما يؤديان إلى كثرة تناول القهوة والشاي والسجائر وقد يتطور الأمر إلى تعاطي الكحول والمخدرات لتخفيف حدة التوتر.

لتغيير العادات الغذائية السيئة ما علينا الا :

  • الالتفات إلى خطورة العادات الغذائية السيئة: فعلينا معرفة ما خطورة استمرارنا بهذه العادة، فمثلا اذا كنا نكثر من تناول الأطعمة المقلية فلا بد أن ندرك أن الكثير من هذه الأطعمة يتسبب بانسداد الشرايين.
  • مجاهدة النفس: لا بد من مجاهدة النفس و محاربتها بشتى الطرق والأساليب لتغيير ما اعتادنا عليه.
  • أن نبرمج أنفسنا على العادات الجديدة، وتكرار ذلك أكثر من مرة.
  • المبادرة للتغيير: فإنَّ التسويف و التأخير و الأعذار من أكبر معوقات التغيير.
  • استبدال العادات السيئة بالعادات الحسنة.

كثيرون منا يقولون أنهم يودون تناول طعام سليم لكنهم لا يريدون "التخلي" عن الأطعمة اللذيذة فبدلاً من أن نفكر في ما لا يمكننا الحصول عليه، يجدر بنا أن نفكر في ما نستطيع تناوله.

تغيير العادات القديمة ليس بالأمر اليسير، و لكنه ممكن وهذا بحاجة إلى أن نركز على الجانب الإيجابي من فوائد تغيير العادة إلى ما هو ضدها بدل التركيز على مضار العادة الموجودة.

هكذا فلنبدأ عامنا الجديد بعادات غذائية ايجابية تعود علينا بالصحة و العافية و تمنع عنا الامراض.

اقرأ أيضا:

وجبة الفطور : وجبة غنية لا يمكن الاستغناء عنها

الحميات الغذائية العشوائية ومخاطرها الصحية

سبعة أسباب لفشل خفض الوزن

التغذية الصحية المتوازنة

كيف تواجه الادمان على الطعام؟

5 نصائح تساعدك على تغير عاداتك الغذائية


شارك المقال مع اصدقائك ‎


 سيرين البحيري سيرين البحيري تغذية
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
Altibbi
https://www.altibbi.com/مقالات-طبية/تغذية/لنبدا-عامنا-الجديد-بالتغيير-2749
Altibbi Login Key 1 2 4