الجرجير نبات من الخضروات الورقية الخضراء، يعد من النباتات المائية التي تشتهر بسرعة نموها، يشتهر أكله في العالم العربي وفي جميع أنحاء العالم أيضاً. يصنف نبات الجرجير من الناحية العلمية ضمن الفصيلة الكرنبية (بالإنجليزية: Brassicaceae)، والتي تشمل أيضاً خضروات أخرى مثل القرنبيط والكرنب والفجل. للجرجير فوائد عديدة في مجال الصحة، فهو غني بفيتامين (ج)، والألياف الغذائية، والكاروتينات، وكثير من المعادن.

عرفه المصريون والرومان منذ قديم الأزل، وتم وصفه في الطب القديم كعلاج لكثير من الأمراض مثل قدرته على المساعدة في هضم الطعام، وإدرار البول، ولكن أكثر ما اشتهر به في الماضي هو فائدته الكبيرة للرجال من حيث كونه مثير للشهوة الجنسية وقدرته على إعطاء طاقة ونشاط عام للجسم.

يعد الجرجير من بين أفضل 20 نوع من الأطعمة فيما يتعلق بمؤشر الكثافة الإجمالية للمغذيات (درجة ANDI)، حيث تقيس درجة ANDI محتوى الفيتامينات، والمعادن، والسعرات الحرارية. ويجب أن يوفر الصنف الغذائي كمية كبيرة من المواد الغذائية لكمية صغيرة من السعرات الحرارية لكي يحصل على درجة عالية من ANDI.

مكونات الجرجير

يحتوي الجرجير على مجموعة كبيرة من المكونات، مثل:

فوائد الجرجير الصحية

يحتوي الجرجير على فوائد صحية كثيرة، مثل:

الجرجير للمساعدة على الهضم

يحتوي الجرجير على كمية كبيرة من الألياف الغذائية التي تساعد على الهضم، حيث تزيد هذه الألياف من حركة الأمعاء، ومن ثم تساعد في امتصاص المواد الغذائية.

الجرجير لتخفيف الإمساك

يحتوي الجرجير على كميات كبيرة من الألياف، لذلك فإنه يمكن أن يساعد حركة الأمعاء داخل القولون وتسهيل خروج البراز.

الجرجير لمقاومة الإصابة بالسرطان

يحتوي الجرجير على نسبة كبيرة من مضادات أكسدة يمكن أن تمنع الجسم من الإصابة بالسرطان. ويحتوي أيضاً على مادة تسمى السلفورافين التي لديها القدرة على تأخير نمو الخلايا السرطانية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

يحتوي الجرجير أيضاً على الكلوروفيل الذي يمكن أن يحجب المادة المسببة للسرطان التي تأتي من الأمينات غير المتجانسة (المادة التي تتم معالجتها أثناء عملية شواء الطعام)، وبالتالي فإن تناول الجرجير مع الأطعمة المشوية يساهم في وقاية الجسم من الأمينات الحلقية غير المتجانسة وغيرها من التأثيرات المسرطنة.

الجرجير للوقاية من مرض السكري

يعد الجرجير من أفضل الخضروات التي يمكن أن يتناولها مريض السكري أو التي يتناولها الشخص للوقاية من مرض السكري، حيث يحتوي الجرجير على أحماض ألفا ليبويك التي تصنف على أنها مضادة للأكسدة، وتخفض أيضاً مستوى السكر في الدم وتزيد من حساسية الخلايا للأنسولين.

الجرجير لخفض الكوليسترول

تساهم الألياف الموجودة في الجرجير في زيادة كمية الدهون الجيدة أو المعروفة باسم البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL)، وتقليل كمية الدهون السيئة أو البروتين الدهني المنخفض الكثافة (LDL) الذي يمكن أن يسبب العديد من المشاكل الصحية داخل الجسم.

الجرجير لمنع تصلب الشرايين

يمكن للجرجير أن يكون فعالاً في منع تصلب الشرايين عن طريق خفض مستوى الكوليسترول.

الجرجير لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب

يساهم الجرجير في خفض نسبة الكوليسترول وحماية الأوعية الدموية، كما أنه يحتوي على البوتاسيوم الذي يساعد في الحفاظ على صحة القلب.

الجرجير للمساعدة في فقدان الوزن

يعد الجرجير من الخضروات التي تحتوي على كمية منخفضة من السعرات الحرارية، ويحتوي أيضاً على الألياف التي يمكن أن تمنع الدهون من دخول الجسم.

الجرجير لحماية الكلى

يحتوي الجرجير على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في حماية الكلى من العديد من المواد الضارة.

هل صحيح شرب اللبن مع الطعام مضر ويسبب السكر

الجرجير للحفاظ على بشرة صحية

يحتوي الجرجير على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة وفيتامين (ج)، وبالتالي فإنه يحافظ على بشرة صحية، كما يعزز فيتامين (ج) الموجود في الجرجير إنتاج الكولاجين الذي يمكن أن يحافظ على بقاء أنسجة الجلد.

الجرجير لمنع هشاشة العظام

يساعد الكالسيوم الموجود داخل الجرجير في الحفاظ على كثافة المعادن في العظام، وقد يمنع العظام من فقد كتلتها خاصة في كبار السن.

الجرجير لتخفيف التوتر والمساعدة على استرخاء العضلات

يحتوي الجرجير على المغنيسيوم الذي يمكن أن يريح العضلات ويخفف التوتر.

الجرجير لتعزيز الجهاز المناعي

يمكن للجرجير تعزيز وظيفة الجهاز المناعي نتيجة احتوائه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة، حيث يمكن لمضادات الأكسدة أن تقوي الخلايا المناعية.

الجرجير لتعزيز الحمل الصحي

يحتوي الجرجير على حمض الفوليك وعدد من العناصر الغذائية المفيدة التي يمكن أن تساعد في منع الجنين من عيوب الأنبوب العصبي أو غيرها من اضطرابات الولادة. تساهم الألياف الموجودة في الجرجير في شعور الأم بالراحة والاسترخاء أثناء الحمل.

الجرجير للحفاظ على رؤية صحية

يساعد فيتامين (أ) الموجود في الجرجير على تعزيز رؤية صحيحة وسليمة.

الجرجير لمنع داء الاسقربوط

يحتوي الجرجير على فيتامين (ج) الذي يساهم في الحفاظ على صحة الفم ومنع الإصابة بداء الاسقربوط.

الجرجير للوقاية من الإصابة بمرض الزهايمر

يحتوي الجرجير على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في حماية الدماغ من التلف. يساعد تناول الجرجير بانتظام على الحفاظ على وظائف دماغية مستقرة ومنع الإصابة بمرض الزهايمر الذي يحدث عادةً لدى كبار السن.

الجرجير لمنع الإصابة بفقر الدم

يحتوي الجرجير على الحديد، وهو عنصر حيوي في إنتاج خلايا الدم الحمراء الجديدة. يمكن أن يسبب نقص الحديد فقر الدم.

الجرجير لمنع قرحة المعدة

ذكرت دراسة نشرت في المجلة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي أن الجرجير له خصائص مضادة للقرحة يمكن أن يحمي المعدة ويمنعها من قرحة المعدة.

نصائح لتعقيم وتناول الجرجير والخضروات الورقية

ينصح باتباع الإرشادات التالية عند شراء الجرجير وقبل تناوله:

  • شراء الجرجير من السوق واختيار اللون الأخضر الداكن.
  • غسل أوراق الجرجير قبل تناولها لإزالة الأوساخ وغيرها من المواد التي تلتصق بها، كما ينصح بتعقيم الجرجير باستخدام الخل أو أقراص تعقيم الخضروات.
  • يتم تخزين الجرجير في الثلاجة، ويمكن تخزينه لمدة 4-5 أيام.

اقرأ أيضاً: الجرجير يمنع تساقط الشعر وينقي الدم

مخاطر صحية محتملة مرتبطة بتناول الجرجير

يحتوي الجرجير على فيتامين (ك) الذي يمكن أن يتداخل مع الأدوية المضادة لتخثر الدم أو الوارفارين، لذلك يجب على الأشخاص الذين يخضعون للعلاج مراجعة الطبيب أو أي مقدم رعاية صحية قبل تناول الجرجير.

يجب أيضا استشارة الطبيب عند وجود أمراض القلب والأوعية الدموية أو عوامل الخطر المرتبطة بها، حيث أنه قد يتفاعل الجرجير الذي يحتوي على نسبة عالية من النترات مع بعض الأدوية مثل النترات العضوية، أو النيتروجلسرين، أو الأدوية المستخدمة في علاج الذبحة الصدرية.

ما هو الغذاء؟

اقرأ أيضاً: فوائد الجرجير وزيت الجرجير للشعر