مقدمه عن الجامانايف

مقدمه عن الجامانايف
د. محمد سماحة
٢٦‏/٠١‏/٢٠١٥

 يعتبر جهاز الجامانايف أحدث تكنولوجيا عصريه في مجال علاج الأورام والأمراض الدماغيه.

وسمي بسكين جاما مجازاً، وهو ليس سكين وإنما أشعة جاما المركزه على الورم بحيث يعالج الورم كالسكين دون إحداث اية اضرار للأنسجه الدماغيه المحاذيه للورم.

وتعتمد آلية المعالجه بالجامانايف لاورام الدماغ على تحديد الحدود الخارجيه للورم بالدماغ بواسطه استخدام جهاز الجراحه المصوّبه (الستيريوتاكتيك) المثبت على الرأس بالتخدير الموضعي وإجراء تصوير بالمرنان المغناطيسي للدماغ ومن ثم تحديد الإحداثيات الثلاثه للورم وتوجيه اشعه جاما المركزه من 201 انبوبه شعاعيه باتجاه الورم لقتل الورم بمهده بالدماغ وبدقه متناهيه وبجلسه واحده دون احداث أية أضرار للدماغ.

 

يكون المريض بكامل وعيه خلال المعالجه وتجرى المعالجه بيوم واحد ويستطيع المريض مغادرة المستشفى بمساء يوم المعالجه والذهاب الى عمله باليوم الثاني.

الأورام و الأمراض التي تعالج بالجامانايف Diseases and Tumors Treated by Gamma knife

الأورام الحميــــــده:

  الأورام السحائيه Meningioma أورام قاع الدماغ Skull Base Tumors أورام العصب السمعي والأعصاب القحفيه Acoustic Neuroma أورام الغده النخاميه Pituitary Adenoma أورام الجسم الصنوبري Pineal Body Tumor الأورام القحفيه البلعوميه Craniopharyngioma الاتصالات الشريانيه الوريديه الخلقيه Arteriovenous Malformation

الأورام الخبيثـــــه:

  الأورام الدبقيه بأنواعها Gliomas أورام عظـم الجمجمه Skull Bone Tumors Chondrosarcoma Chordoma الأورام الثانويه الإنتقاليه Metastatic Brain Tumor

الأمراض الوظيفيه:

  ألم الثلاثي التوأمي الخامس Trigeminal Neuralgia بعض انواع مرض الصرع Epilepsy الحركات اللااراديه

نتائج العلاج بالجامانايف Gamma knife Treatment Results (ثلاثمائة الف حاله) لغاية الآن.

وقد كانت النتائج ممتازه بالمقارنه مع الجراحه التقليديه المجهريه والتي تمتاز بعدم وجود تخدير وجروح ونزف دموي والتهابات مع تجنب مضاعفات الجراحه التقليديه.

فبالنسبه للأورام السحائيه وأورام الأعصاب القحفيه مثل ورم العصب السمعي وأورام الغده النخاميه، فقد كانت نسبة النجاح بالسيطره على تلك الأورام تصل الى 92 % خلال السنوات الثلاث التي تلي المعالجه أما بإنكماش الورم أو تحويله الى كتله ساكنه.

وأيضاً فإن نسبة النجاح بإغلاق الإتصالات الشريانيه الوريديه الخلقيه المعالجه بالجامانايف فإنها تصل الى 90 % خلال السنوات الثلاث التي تلي المعالجه.

وفي حالة معالجة ألم العصب الخامس والذي تقدم و أصبح لا يستجيب للعلاج، فإن نسبة النجاح تصل الى 90 % سواءً بالسيطره على الألم كلياً أو جزئياً ويحدث التحسن تدريجيّاً خلال الشهور الثلاثه التي تلي المعالجه.

وفي حال عودة الألم بعد المعالجه بالجامانايف فهنالك مجال لمعالجة الألم مرة أخرى بالجامانايف بعد ستة شهور أو أكثر.

وعند حدوث مرض الم العصب الثلاثي التوأمي الخامس بسن الشباب أو بسن دون الخمسين، فإننا نعرض عليهم خيار الجراحه المجهريه لفصل الشريان بقاع الدماغ المسبب للألم عن جذور العصب مع إبقاء خيار العلاج بالجامانايف قائماً.

وقد عالجنا بمركزنا لغاية الآن ومنذ تأسيسه أكثر من 1300 حاله، وقد اعتمدنا باختيارنا للحالات المرشحه للمعالجه على الأسلوب العلمي المحض والخبره الطويله وخبرات زملائنا بالمراكز العالميه.

وقد كانت نتائج معالجة المرضى لدينا متطابقه مع النسب العالميه.

 

اقرأ أيضا:

انجازات بالجراحه الوظيفيه الدماغيه للحركات اللااراديه

علامات خطيرة قد يكون سببها ورم دماغي

سرطان الدماغ

 العصب الخامس ذو الرؤوس الثلاثة

الم العصب الخامس

 


تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 17:47:16 | عدد المشاهدات: 8547

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi