يسبب ألم الفك شعور مزعج، كما أنه يعيق تناول الطعام والتحدث وغيرها من المهام الخاصة بالفم. وهناك العديد من المشاكل الشائعة التي يمكن أن تصيب الفك، لذلك يجب تحديد سبب المشكلة والعلاج المناسب لها.

مشاكل الفك الشائعة

نذكر فيما يلي أكثر مشاكل الفك شيوعاً:

  • اضطرابات المفصل الصدغي الفكي

يقوم المفصل الصدغي الفكي بربط عظم الفك بالجمجمة، وتتواجد هذه المفاصل على جانبي الفك، وعندما تصاب هذه المفاصل باضطرابات، فإنها تسبب ألم شديد في الفك والعضلات المتحكمة به.

هناك عدة أسباب تؤدي إلى اضطرابات المفصل الصدغي الفكي، وأبرزها:

    1. حدوث إصابة في الفك: نتيجة صدمة الفك أو السقوط على هذه المنطقة.
    2. عادة طحن الأسنان: وهي عادة خاطئة يتبعها بعض الأشخاص وتؤثر على مفاصل الفك.
    3. التهاب مفاصل الفك: تؤدي التهابات مفاصل الفك إلى الإصابة باضطراب المفصل الصدغي الفكي.

تكون مشكلة اضطرابات المفصل الصدغي الفكي غالباً مؤقتة، ولكن في حالة استمرارها لفترة طويلة يجب استشارة الطبيب لعلاجها. ويعتمد العلاج على سبب المشكلة، فيمكن أن يصف الطبيب أدوية لتخفيف الآلام وعلاج الإلتهابات في حالة الإصابة بالتهاب مفاصل الفك، كما يجب التوقف عن عادة طحن الأسنان التي تزيد من فرص الإصابة باضطرابات المفصل الصدغي الفكي.

اقرأ أيضاً: العادات الفمويه السيئه وتاثيراتها على الاسنان والفكين

  • طقطقة الفك

يصاب بعض الأشخاص بطقطقة الفك، حيث يمكن سماع صوت الطقطقة عند تحريك الفك أو فتحه أثناء تناول الطعام أو التثاؤب، وتؤدي هذه المشكلة إلى الشعور بألم وعدم القدرة على فتح الفم. كما يمكن حدوث بعض الأعراض الأخرى عند الإصابة بطقطقة الفك مثل تورم الوجه والفك، وعدم القدرة على فتح الفم بشكل طبيعي، بالإضافة إلى ألم في المناطق المحيطة مثل الأذن والرقبة.

تنتج طقطقة الفك عن مشاكل في مفاصل وعضلات الفك، بالإضافة إلى بعض العادات الخاطئة مثل طحن الأسنان وقضم الأظافر والضغط على الشفاه باستمرار، بالإضافة إلى مضغ العلكة لفترات طويلة.

تتسبب بعض المشاكل الصحية أيضاً في طقطقة الفك، مثل:

    1. متلازمة الألم الليفي العضلي: تؤدي هذه المتلازمة إلى ألم في عضلات الفك، وبالتالي احتمالية حدوث الطقطقة.
    2. التهاب المفاصل: تتسبب التهابات المفاصل في تأثيرات سلبية على غضاريف الفك مما ينتج عنه حدوث الطقطقة.
    3. حدوث إصابة في الفك: نتيجة السقوط أو الصدمات في الفك، فيمكن أن يؤدي هذا إلى الإصابة بالطقطقة المزعجة.

يمكن علاج طقطقة الفك من خلال تناول الأدوية التي يصفها الطبيب، وفي حالة كانت الأسنان غير متطابقة، يجب أن يقوم الطبيب بعلاج هذه المشكلة، وفي بعض الأحيان يضطر الطبيب للجوء إلى الجراحة لعلاج هذه المشكلة.

  • الانزلاق الغضروفي في الفك

تنتج هذه الحالة عن انزلاق غضاريف الفك، وتسبب الشعور بآلام شديدة وصعوبة فتح الفم جيداً، وكذلك صعوبة تناول الطعام. ويحدث الانزلاق الغضروفي في الفك نتيجة لعدة أسباب، مثل:

    1. العوامل الوراثية: يمكن أن تساهم العوامل الوراثية في زيادة احتمالية الإصابة بالانزلاق الغضروفي في الفك.
    2. تقدم العمر: تصاب الغضاريف في الفك بمشكلات صحية عديدة مع تقدم العمر، مما قد يؤدي إلى حدوث الإنزلاق.
    3. الحركات المفاجئة للفك: قد ينتج الإنزلاق الغضروفي في الفك عن الحركات المفاجئة والخاطئة في منطقة الفك.

يحتتاج الانزلاق الغضروفي إلى تدخل طبي فوري لعلاجها حتى لا تتفاقم المشكلة، ولذلك يجب اللجوء إلى الطبيب في أسرع وقت.

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته زوجتي تصلح اسنانها وتم وضع مادة الزرنيخ داخل السن المحفورلقتل العصب هل يؤثرهذا على ابنتي اللتي ترضع هل ينتقل الزرنيخ مع الحليب شكرا

  • التهاب مفصل الفك الصدغي

يعد التهاب مفصل الفك من المشاكل الشائعة التي تصيب الفك وتسبب الآلام، وتعيق القيام بالمهام المختلفة التي تعتمد على الفم مثل تناول الطعام والمشروبات وكذلك التحدث والضحك بشكل طبيعي.

تحدث هذه المشكلة عندما يصاحب المفصل الذي يصل بين الفك العلوي والسفلي بالتهاب، ويرجع حدوث الالتهاب لبعض الأسباب، مثل:

    1. حدوث إصابة في مفصل الفك: نتيجة الصدمات أو السقوط على هذه المنطقة، فيمكن أن تؤدي هذه الإصابات إلى الإلتهاب.
    2. الضغط على مفصل الفك: يقوم بعض الأشخاص الضغط على مفصل الفك أثناء تناول الطعام وكذلك أثناء الشعور بالتوتر.

يمكن ملاحظة بعض الأعراض الناتجة عن التهاب مفصل الفك الصدغي، مثل تورم المنطقة المحيطة بالفك، والشعور بألم، وسماع صوت طقطقة في الفم، وقد تصل إلى مضاعفات خطيرة تسبب الصعوبة التامة في فتح وإغلاق الفم واستمرار الآلام غير المحتملة، ولذلك يجب مراجعة الطبيب قبل حدوث هذه المضاعفات الخطيرة.

تساعد الكمادات الباردة في تهدئة التهابات مفصل الفك، ولكن لا يجب الإعتماد على هذا الأمر فحسب، بل ينصح بالذهاب إلى الطبيب لتحديد سبب هذه الإلتهابات ووصف العلاج المناسب قبل تفاقم المشكلة، وغالباً ما يكون العلاج بتناول أدوية مضادة للإلتهابات، كما قد يصف الطبيب المسكنات التي تساعد في تخفيف الآلام.

للمزيد: مفاهيم خاطئة في طب تقويم الأسنان والفكين

  • تآكل عظام الفك

تصيب هذه المشكلة الصحية عظام الفك، ويمكن أن تؤثر على صحة الأسنان وتؤدي إلى ضعفها وتكسرها، وبالتالي صعوبة تناول الطعام ومضغه، وما يعقبها من مشكلات صحية عديدة في الجهاز الهضمي.

هناك أسباب مختلفة قد تؤدي إلى تآكل عظام الفك، وأبرزها:

    1. الإصابة ببعض الأمراض المزمنة: مثل مرض السكري الذي يؤثر على صحة العظام، مما يسبب ضعفها وتآكلها بمرور الوقت.
    2. زيادة البكتيريا في الفم: تزداد مخاطر الإصابة بتآكل عظام الفك نتيجة نمو وتكاثر البكتيريا الضارة في الفم، حيث يمكن أن يحدث هذا التآكل في مراحل متقدمة من هذه المشكلة.

هناك بعض الأعراض التي تصاحب تآكل عظام الفك، مثل الإلتهاب في المفاصل والشعور بألم شديد، بالإضافة إلى نزيف اللثة، وقد تصل الأعراض إلى تخلخل الأسنان وضعفها وتكسرها.

لعلاج تآكل عظام الفك، يجب معرفة السبب الرئيسي وراء هذه المشكلة للبدء في علاجها. على سبيل المثال، إن كان السبب هو التهاب اللثة، يجب أن يصف الطبيب أدوية لعلاج هذا الإلتهاب، والتي تكون عبارة عن مضادات حيوية للقضاء على العدوى البكتيرية. أما إذا كان السبب هو الإصابة بمرض مزمن مثل مرض السكري، فيجب الإلتزام بتعليمات الطبيب لتقليل مضاعفات هذا المرض، ولكن تستدعي بعض الحالات تدخل جراحي للتغلب على مشكلة تآكل الأسنان.

اقرأ أيضاً: السكري وتأثيراته على الاسنان واللثة

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

طرق الوقاية من مشاكل الفك الشائعة

تساعد بعض الطرق في الوقاية من مشاكل الفك الشائعة، وتتمثل في:

  • عدم الضغط على الفم أثناء تناول الطعام: ينصح بتناول الطعام ببطء وتجنب الأطعمة شديدة الصلابة التي تؤثر على صحة الفك.
  • التوقف عن عادة طحن الأسنان: حيث أنها من العادات الخاطئة التي تزيد فرص الإصابة بمشاكل الفك التي تسبب الآلام.
  • استخدام الكمادات الدافئة والباردة: تساعد الكمادات الدافئة والباردة على جانبي الوجه بمنطقة الفك في تخفيف الالتهابات التي يمكن أن تسبب مشاكل صحية عديدة بالفك، ويمكن التبديل بين الكمادات الدافئة والباردة وتكرار هذا بشكل يومي.
  • تجنب التوتر: يؤدي التوتر إلى القيام بعادات خاطئة مثل طحن الأسنان والضغط على الفك، ولذلك ينصح بتجنب الأمور التي تؤدي للتوتر واتباع الطرق التي تساعد على الإسترخاء وأبرزها تمارين اليوغا.
  • القيام بتمارين لمفصل الفك: تساعد هذه التمارين في الحفاظ على صحة الفك ووقايته من الأمراض، ويعد تمرين فتح وغلق الفم من أبرز التمارين الهامة للفك.
  • الحفاظ على نظافة الفم والأسنان: في حالة تراكم البكتيريا في الفم والأسنان، فسوف تزداد مخاطر الإصابة بمشاكل الفك الشائعة، ولذلك يجب الإهتمام بغسل الأسنان بعد كل وجبة، وكذلك استخدام غسول الفم لتطهيره ووقايته من البكتيريا الضارة.
  • تجنب الحركات المفاجئة بالفك: تساهم الحركات المفاجئة بالفك في تفاقم المشكلات الصحية التي تصيبه، ولذلك يجب الإبتعاد عن هذه الحركات بقدر الإمكان.

للمزيد تقويم الأسنان: ضرورة أم تجميل؟

اضرار حشوة العصب