أساليب إعادة بناء الثدي

أساليب إعادة بناء الثدي

د. إسلام محمدي
2016-05-27

الثدي هو احدى مكونات الانوثة الاساسية عند المرأة، و دائما ما تبحث عن كل ما هو جديد لتحسين المظهر الخارجي لها؛ سواء عن طريق اجراء جراحات شد او تصغير او تكبير الثدي، لكن في بعض الحالات الاخرى تكون جراحات بناء الثدي ضرورة قصوى؛ للحفاظ على هذا المكون الاساسي لأنوثة المرأة.

- تُجرى جراحات اعادة بناء الثدي عادة بعض استئصال الاورام الخبيثة التي قد تستدعي عمل استئصال كلي او جزئي. (للمزيد: علاج أورام الثدي، اسباب كتل الثدي).

و تعد سيدات و بنات هذا الجيل اوفر حظا ممن سبقهم؛ حيث يوجد الان اتجاه عام لما يسمى بجراحات الثدي التحفظية و التي تعتمد على الاكتشاف المبكر للسرطان و استئصال اقل كمية من الانسجة السليمة بالثدي المصاب، بل يتم الان اجراء جراحات استئصال وقائية للثدي لمن يثبت بالفحوصات القاطعة وجود جينات وراثية تؤدي في نقطة معينة من العمر الى حدوث سرطان الثدي مثل تأثر جينات BRCA 1 و BRCA 2.

كيفية جراحة الثدي

أ- احد الجراحات الاولى في إعادة بناء الثدي كانت تتم باستخدام الجزء السفلي من انسجة و عضلات البطن، و اختصارها بالانجليزية TRAM flap، و على الرغم من انها من أقدم الاساليب الا انها ما زالت مستخدمة حتى يومنا هذا.

و من مميزاتها:

1- ان حجمها كبير و تعطي صورة متماثلة في حالة كبر حجم الثدي الطبيعي.

2- شد ترهلات البطن في نفس الجراحة.

و من عيوبها:

1- اضعاف جدار البطن الامامي؛ و التي تعالج بتثبيت شبكة جراحية مكان العضلة المنقولة.

ب- من الجراحات الشائعة ايضا هي استخدام عضلة و انسجة الظهر في اعادة بناء الثدي وتسمي بالانجليزية Latissimus Dorsi Flap.

و من مميزاتها:

1- تستخدم عادة في إعادة بناء الثدي متوسط الحجم و من الممكن ايضا استخدامها في الاحجام الاكبر عن طريق اضافة ممدد ثدي دائم مصنوع من السيليكون اسفل العضلة لاعطاء مظهر اكبر للثدي المستعاض.

احد عيوب هذه الطريقة:

1- عدم القدرة على ممارسة رياضة تسلق الجبال بعد اجراء هذه الجراحة، -عادة ما تكون غير مهمة للمريضة؛ لعدم شيوع هذه الرياضة في عالمنا العربي-.

ج- بعد ظهور الجراحات الميكروسكوبية في اواخر القرن العشرين، سارع العديد من جراحي التجميل الى استخدامها في اعادة بناء الثدي، و اهم هذه الجراحات هم DIEP flap، ALT flap. 

و من مميزاتها:

1- تعتمد بشكل كبير على أنسجة الجلد و الدهون دون المساس بالعضلات؛ و هو ما يضمن للمريضة عدم التأثر الوظيفي لأي عضلة من عضلات الجسم.

اختيارات اعادة بناء الثدي كثيرة و متعددة و التوصل الى القرار السليم يتم دائما عن طريق جلسات شرح مفصلة بين الجراح و المريضة؛ لبيان نوع الجراحة التي تناسبها مع شرح المميزات و العيوب و المضاعفات المحتملة، و يجب على المرضي ان يستوعبوا ان ما يناسب اصدقائهم او اقربائهم ليس بالضرورة هو المناسب لهم ايضا لان طبيعة الجسم و الشكل العام مختلف من شخص الى اخر. (للمزيد: عمليات زراعة ثدي السيلكون ومدى سلامتها، ترميم الثدي .. بين جمالية الشكل والمخاطر المحتملة).

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎


جراحة تجميلية
استشاري جراحة التجميل و الحروق و مدرس جراحة التجميل بكلية الطب بالاسماعيلية. زميل مستشفى جامعة لينشوبينج بالسويد من عام 2015 حتى 2016 و هي حاصلة على افضل مستشفى بالسويد لعامي 2015 و 2016. انهيت
1 2 4