أسرار حقن الدهون

أسرار حقن الدهون

د. إسلام محمدي
2016-06-11

الكثير من الناس يعرفون شفط الدهون و نقرأها على لافتة معظم جراحي التجميل و الهدف الاساسي لها هو ازالة الدهون من الاماكن غير المستحب تراكم الدهون بها، لكن ما هو حقن الدهون و فوائده و ما هي مزاياه و عيوب حقن الدهون و هذا ما سنقرأه في هذا المقال.

حتى يومنا هذا لم يتوصل العلم لكل الفوائد الخاصة بالخلايا الدهنية؛ فهي خلايا عجيبة يتأثر حجمها بوزن الجسم صعوداً و نزولاً او بمعنى أصح حجم الخلية الدهنية هي التي تؤثر بشكل او باخر على وزن الجسم.

و لكن لنستعيد بعض المعلومات الاساسية عن الخلايا الدهنية و أهم وظائفها و هي:

1. هي مخزن مهم لمادة ثلاثي الغليسريد-Triglyceride التي تمد الجسم بالطاقة خصوصاً في فترات الصيام.

2. تساعد على عمل عزل حراري للجسم و الحماية من البرودة.

3. النسيج الدهني يحمي الجسم و يمتص الصدمات.

4. تم اكتشاف انواع من الخلايا الجذعية التي تساعد على تجدد الانسجة داخل النسيج الدهني. (للمزيد: العلاج بالخلايا الجذعية ، المعالجة بالخلايا والطب المستقبلي).

و على عكس ما يعتقد الكثيرون فالخلايا الدهنية خلايا نشيطة للغاية و تقوم باجراء عمليات معقدة على مدار الساعة للحفاظ على التوازن الفسيولوجي للجسم.

فما هي الاستخدامات الطبية للدهون و هل هي قاصرة على جراحة التجميل فقط ام ان لها استخدامات في المجالات الاخرى؟

حقن الدهون تستخدم كثيراً في جراحات التجميل في الحالات الاتية:

1. زيادة حجم و تكبير الثدي. (للمزيد: تكبير الثدي و الرضاعة الطبيعية، أساليب إعادة بناء الثدي).

2. تكبير الخد و الشفاه.

3. استعادة تضاريس الوجة الشابة و اخفاء التجاعيد.

4. علاج الندبات و اثار الجروح المنخفضة عن سطح الجلد.

5. علاج اثار حب الشباب. (للمزيد: حب الشباب، حب الشباب؛ مشكلة يمكن تفاديها)

6. تحسين شكل ندبات الحروق. (للمزيد: الحروق و اسعافاتها الأولية، الحروق؛ انواعها و طرق العلاج)

7. علاج الهالات السوداء تحت العين. (للمزيد: كيف تستيقظين بوجه أكثر نضارة وجمالا).

يتم حقن الدهون في مجالات اخرى منها جراحة العظام و الاوتار و علاج مشاكل النطق و الاحبال الصوتية و مجالات اخرى كثيرة.

و لكن السؤال الذي قد يتطرق لعقل القارئ هل حقن الدهون آمن تماما ام ان هناك مضاعفات؟

- في الحقيقة هو آمن تماما بصفته مادة طبيعية مأخوذة من الجسم بنسبة 100% و لكن ما يعيبه هو عدم توقع نسبة الدهون التي يمتصها الجسم بعد الحقن؛ لذلك يراعي جراحي التجميل استخدام اساليب مطورة لحصد و حقن الدهون بحيث لا تؤذي الخلية الدهنية و تقلل من نسبة الامتصاص التي تتراوح من 30-60% و في بعض الاحيان يتم عمل اكثر من جلسة لحقن الدهون لتعويض نسبة الامتصاص.

في النهاية؛ لا يمكن انكار الاهمية و الفوائد المتزايدة لحقن الدهون و اعتبارها اليوم جزء اساسي في مجال جراحة التجميل و ما يسمى بالجراحات التجددية و التي سوف اكتب عنها باستفاضة في مقال لاحق ان شاء الله.

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎


جراحة تجميلية
استشاري جراحة التجميل و الحروق و مدرس جراحة التجميل بكلية الطب بالاسماعيلية. زميل مستشفى جامعة لينشوبينج بالسويد من عام 2015 حتى 2016 و هي حاصلة على افضل مستشفى بالسويد لعامي 2015 و 2016. انهيت
1 2 4