زراعة الشعر لعلاج حالات الصلع

زراعة الشعر لعلاج حالات الصلع

زراعة الشعر لعلاج حالات الصلع

د. كمال حسين صالح الحسيني
2016-05-22

الشعر مهم لكل انسان؛ فبالاضافة لأهميته الجمالية للشخص، و اعطاء الشكل المميز له؛ فهو درع يقي جلد الانسان في المناطق المشعرة من الحرارة و البرودة و الاحتكاك الشديد الذي يؤثر على الجلد.

مكونات الشعرة

- تتكون من جزئين؛ الاول الخارجي و هو غير حي (ميت) و الثاني الداخلي (البصيلة) و هو الجزء الحي.

- تتحكم الصفات الوراثية (حسب قانون مندل) المكتسبة من الابوين في نوع الشعر و لونه و كثافته في مناطق الجسم المختلفة.

- اتفقت المراجع الطبية على ان تساقط الشعر بمعدل 50 شعرة باليوم هو طبيعي في اغلب الاحيان.

مراحل حياة الشعرة

1. البناء.

2. النمو.

3. الاندثار (الموت).

اسباب تساقط الشعر

- ماعدا النسبة الطبيعية المذكورة اعلاه، هناك اسباب عديدة لتساقط الشعر بصورة غير طبيعية أهمها: (للمزيد: تساقط الشعر و الصلع)

1- عوامل وراثية

- هذه العوامل تلعب دوراً كبيراً خاصة في صلع الرجال في مرحلة البلوغ، و قد تستقر بعد سن 40، و تكون على عدة انواع منها الصلع الجزئي او الكلي.

2- عوامل خارجية

أ- استخدام الشامبو غير الجيد؛ و الذي قد يحتوي على مواد مهيجة للجلد و بالتالي تؤدي الى تساقط الشعر بكثافة.

ب- السشوار الحار؛ الذي يؤدي الى تساقط الشعر عند الاستعمال المتكرر له.

ج- كثرة النوم على منطقة معينة من الراس؛ في بعض الاحيان تؤدي الى تساقط الشعر.

د- استخدام اغطية الراس بشدة ولفترات طويلة؛ قد تؤدي الى زيادة تساقط الشعر.

ه- كثرة غسل الشعر او بالعكس عدم غسل الشعر لفترة طويلة؛ قد يقلل من كثافة الشعر.

و- عوامل اخرى معروفة؛ مثل التدخين الذي يؤثر على تغذية الشعر بصورة جيدة او عوامل أخرى غير معروفة حاليا. (للمزيد: التدخين و مضاره انفوجرافيك

3- عوامل صحية او مرضية

أ- فقر الدم الشديد؛ يؤدي الى تساقط الشعر وخاصة عند النساء لوجود الدورة الشهرية.

ب- الحمل؛ و خاصة عندما تكون المرأة الحامل غير مهتمة بغذائها.

ج- نقص الفيتامينات و العناصر المهمة في الجسم؛ اما سوء التغذية او فشل امتصاصها من الامعاء.

د- الحروق؛ الحرق بالماء الحار او بالنار مباشرة التي تؤدي الى فقدان الجلد بكل مكوناته, خاصة الحروق العميقة.

ه- الامراض الجلدية؛ و خاصة المزمنة منها كالفطريات التي تصيب فروة الراس مثلا.

و- داء الثعلبة؛ و هو من الامراض المناعية التي تصيب الجلد في اي مكان من الجسم و تتسبب في فقدان الشعر جزئيا او كليا. (للمزيد: تطوير علاج للثعلبة الخبيثة (الصلع الكامل) Alopecia Totalis)

ز- الاختلال الهرموني؛ و يشمل اضطرابات الغدد الصماء كالغدة الدرقية في الرقبة.

ح- الحالات العصبية و النفسية التي تصيب الانسان.

ط- الحوادث؛ الشدة الخارجية تؤدي الى فقدان جزئي او كلي للشعر.

4- عوامل اخرى مختلفة وقد تكون غير معروفة.

الوقاية خير من العلاج

1- عدم استخدام الصابون و الشامبو غير الصحيين و الذين لا يتلائما مع نوع الشعر و طبيعته.

2- الانتباه الى الغذاء الصحي و الغني بالفيتامينات و العناصر الضرورية لنمو الشعر مثل الفواكه الطازجة والخضروات الطرية وخاصة السبانخ الغنية بالحديد.

3- استخدام السشوار في الحالات الضرورية فقط وان يكون الهواء معتدل الحرارة.

4- استشارة الطبيب المختص عند حدوث تساقط غير طبيعي للشعر.

العلاج

1- معالجة الحالات المرضية من قبل الطبيب المختص مثل فقر الدم الشديد والامراض الجلدية الاخرى.

2- اعطاء الفيتامينات الضرورية و العناصر المهمة في تقوية الشعر مثل البيوتين.

3- استخدام الحمام الزيتي الطبيعي و خاصة الشعر الجاف و باشراف طبي مثل زيت الخروع, زيت الزيتون, زيت جوز الهند, زيت او عصارة الثوم و غيرهم.

4- استخدام بعض الشامبوهات الطبية.

5- زرع الشعر.

عمليات زرع الشعر

بدأت عمليات زراعة الشعر بالتطور بصورة كبيرة في الاونة الاخيرة، و خاصة الحالات التى لا تستجيب للعلاج الطبي و تشمل:

- زراعة الشعر الطبيعي بعد اخذ الشعر من المناطق الكثيفة من نفس الشخص.

زراعة الشعر الصناعي.

و ذلك حسب رغبة المريض. (للمزيد: آخر تقنيات زراعة الشعر، زراعة الشعر باستخدام الروبوت)

أ- زرع الشعر الطبيعي.

و يتم في هذه الطريقة أخذ الشعر من الشخص نفسه، و لا يمكن اخذه من شخص اخر لاحتمالية الرفض، ثم يتم اعادة زرعه في المناطق الخفيفة.

هناك عدة انواع لعمليات زراعة الشعر و منها:

1- زراعة شعرة واحدة: و يتم فيها زراعة اعداد كبيرة في المرحلة الواحدة او عدة مراحل يمكن اجراءها بالتخدير الموضعي.

2- زرع شتلة شعر تتكون 5-8 شعرات: و يمكن اجراء زرع عدد من الشتلات تحت التخدير الموضعي.

3- زراعة خصل صغيرة من الشعر: مثلا 10 * 0.5 سم و تحتوي على عدد لا بأس به من الشعيرات.

4- زرع الخصل الكبيرة و تسمى السدلة: و تحتوي على الاف الشعيرات 18 * 2 سم و اول من استخدمها الطبيب الفرنسي جوري و سميت باسمه (JURI FLAP) و لا يمكن اجرائها الا تحت التخدير العام.

5- زرع الشعر باستخدام الموسعات الجلدية: و هي عبارة عن اكياس صناعية يتم توسيع الجلد الكثيف الشعر بها بعد حقنها بالماء المقطر ثم بعد عدة اسابيع يتم رفعها و استخدام الجلد الذي تم توسيعه في تغطية الصلع و خاصة الصلع الناتج من حروق فروة الراس او الناتج من رفع الاورام الكبيرة منها.

ب- زرع الشعر الصناعي.

هناك عدة انواع لعمليات زراعة الشعر و منها:

1- زرع شعرات صناعية جاهزة (مواد صناعية).

2- حياكة الشعر: و تستخدم في بعض صالونات التجميل.

3- باروكة الشعر الصناعي: و تستخدم من قبل الكثير من الممثلين؛ لسهولة استخدامها و يتم تثبيتها بواسطة لاصق خاص او عن طريق زرعة عظمية و قد تسخدم بعد ازالة اورام كبيرة من الراس.

الشعر مهم لكل انسان؛ فبالاضافة لأهميته الجمالية للشخص، و اعطاء الشكل المميز له؛ فهو درع يقي جلد الانسان في المناطق المشعرة من الحرارة و البرودة و الاحتكاك الشديد الذي يؤثر على الجلد.

مكونات الشعرة

- تتكون من جزئين؛ الاول الخارجي و هو غير حي (ميت) و الثاني الداخلي (البصيلة) و هو الجزء الحي.

- تتحكم الصفات الوراثية (حسب قانون مندل) المكتسبة من الابوين في نوع الشعر و لونه و كثافته في مناطق الجسم المختلفة.

- اتفقت المراجع الطبية على ان تساقط الشعر بمعدل 50 شعرة باليوم هو طبيعي في اغلب الاحيان.

مراحل حياة الشعرة

1. البناء.

2. النمو.

3. الاندثار (الموت).

اسباب تساقط الشعر

- ماعدا النسبة الطبيعية المذكورة اعلاه، هناك اسباب عديدة لتساقط الشعر بصورة غير طبيعية أهمها: (للمزيد: تساقط الشعر و الصلع)

1- عوامل وراثية

- هذه العوامل تلعب دوراً كبيراً خاصة في صلع الرجال في مرحلة البلوغ، و قد تستقر بعد سن 40، و تكون على عدة انواع منها الصلع الجزئي او الكلي.

2- عوامل خارجية

أ- استخدام الشامبو غير الجيد؛ و الذي قد يحتوي على مواد مهيجة للجلد و بالتالي تؤدي الى تساقط الشعر بكثافة.

ب- السشوار الحار؛ الذي يؤدي الى تساقط الشعر عند الاستعمال المتكرر له.

ج- كثرة النوم على منطقة معينة من الراس؛ في بعض الاحيان تؤدي الى تساقط الشعر.

د- استخدام اغطية الراس بشدة ولفترات طويلة؛ قد تؤدي الى زيادة تساقط الشعر.

ه- كثرة غسل الشعر او بالعكس عدم غسل الشعر لفترة طويلة؛ قد يقلل من كثافة الشعر.

و- عوامل اخرى معروفة؛ مثل التدخين الذي يؤثر على تغذية الشعر بصورة جيدة او عوامل أخرى غير معروفة حاليا. (للمزيد: التدخين و مضاره انفوجرافيك

3- عوامل صحية او مرضية

أ- فقر الدم الشديد؛ يؤدي الى تساقط الشعر وخاصة عند النساء لوجود الدورة الشهرية.

ب- الحمل؛ و خاصة عندما تكون المرأة الحامل غير مهتمة بغذائها.

ج- نقص الفيتامينات و العناصر المهمة في الجسم؛ اما سوء التغذية او فشل امتصاصها من الامعاء.

د- الحروق؛ الحرق بالماء الحار او بالنار مباشرة التي تؤدي الى فقدان الجلد بكل مكوناته, خاصة الحروق العميقة.

ه- الامراض الجلدية؛ و خاصة المزمنة منها كالفطريات التي تصيب فروة الراس مثلا.

و- داء الثعلبة؛ و هو من الامراض المناعية التي تصيب الجلد في اي مكان من الجسم و تتسبب في فقدان الشعر جزئيا او كليا. (للمزيد: تطوير علاج للثعلبة الخبيثة (الصلع الكامل) Alopecia Totalis)

ز- الاختلال الهرموني؛ و يشمل اضطرابات الغدد الصماء كالغدة الدرقية في الرقبة.

ح- الحالات العصبية و النفسية التي تصيب الانسان.

ط- الحوادث؛ الشدة الخارجية تؤدي الى فقدان جزئي او كلي للشعر.

4- عوامل اخرى مختلفة وقد تكون غير معروفة.

الوقاية خير من العلاج

1- عدم استخدام الصابون و الشامبو غير الصحيين و الذين لا يتلائما مع نوع الشعر و طبيعته.

2- الانتباه الى الغذاء الصحي و الغني بالفيتامينات و العناصر الضرورية لنمو الشعر مثل الفواكه الطازجة والخضروات الطرية وخاصة السبانخ الغنية بالحديد.

3- استخدام السشوار في الحالات الضرورية فقط وان يكون الهواء معتدل الحرارة.

4- استشارة الطبيب المختص عند حدوث تساقط غير طبيعي للشعر.

العلاج

1- معالجة الحالات المرضية من قبل الطبيب المختص مثل فقر الدم الشديد والامراض الجلدية الاخرى.

2- اعطاء الفيتامينات الضرورية و العناصر المهمة في تقوية الشعر مثل البيوتين.

3- استخدام الحمام الزيتي الطبيعي و خاصة الشعر الجاف و باشراف طبي مثل زيت الخروع, زيت الزيتون, زيت جوز الهند, زيت او عصارة الثوم و غيرهم.

4- استخدام بعض الشامبوهات الطبية.

5- زرع الشعر.

عمليات زرع الشعر

بدأت عمليات زراعة الشعر بالتطور بصورة كبيرة في الاونة الاخيرة، و خاصة الحالات التى لا تستجيب للعلاج الطبي و تشمل:

- زراعة الشعر الطبيعي بعد اخذ الشعر من المناطق الكثيفة من نفس الشخص.

زراعة الشعر الصناعي.

و ذلك حسب رغبة المريض. (للمزيد: آخر تقنيات زراعة الشعر، زراعة الشعر باستخدام الروبوت)

أ- زرع الشعر الطبيعي.

و يتم في هذه الطريقة أخذ الشعر من الشخص نفسه، و لا يمكن اخذه من شخص اخر لاحتمالية الرفض، ثم يتم اعادة زرعه في المناطق الخفيفة.

هناك عدة انواع لعمليات زراعة الشعر و منها:

1- زراعة شعرة واحدة: و يتم فيها زراعة اعداد كبيرة في المرحلة الواحدة او عدة مراحل يمكن اجراءها بالتخدير الموضعي.

2- زرع شتلة شعر تتكون 5-8 شعرات: و يمكن اجراء زرع عدد من الشتلات تحت التخدير الموضعي.

3- زراعة خصل صغيرة من الشعر: مثلا 10 * 0.5 سم و تحتوي على عدد لا بأس به من الشعيرات.

4- زرع الخصل الكبيرة و تسمى السدلة: و تحتوي على الاف الشعيرات 18 * 2 سم و اول من استخدمها الطبيب الفرنسي جوري و سميت باسمه (JURI FLAP) و لا يمكن اجرائها الا تحت التخدير العام.

5- زرع الشعر باستخدام الموسعات الجلدية: و هي عبارة عن اكياس صناعية يتم توسيع الجلد الكثيف الشعر بها بعد حقنها بالماء المقطر ثم بعد عدة اسابيع يتم رفعها و استخدام الجلد الذي تم توسيعه في تغطية الصلع و خاصة الصلع الناتج من حروق فروة الراس او الناتج من رفع الاورام الكبيرة منها.

ب- زرع الشعر الصناعي.

هناك عدة انواع لعمليات زراعة الشعر و منها:

1- زرع شعرات صناعية جاهزة (مواد صناعية).

2- حياكة الشعر: و تستخدم في بعض صالونات التجميل.

3- باروكة الشعر الصناعي: و تستخدم من قبل الكثير من الممثلين؛ لسهولة استخدامها و يتم تثبيتها بواسطة لاصق خاص او عن طريق زرعة عظمية و قد تسخدم بعد ازالة اورام كبيرة من الراس.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

شارك المقال مع اصدقائك ‎


 كمال حسين صالح الحسيني كمال حسين صالح الحسيني جراحة تجميلية
جراحة تجميلية
الدكتور كمال حسين صالح الحسيني استشاري طب وجراحة التجميل والليزر من مواليد 1961 MD FACS خبرة اكثر من 25 عام في مجال التجميل والليزر عمل في قطر-الدوحة دبي-الشارقة -الامارات العربية
الطبيب الاكثر تفاعلا في تخصصه
Altibbi Login Key 1 2 4