عمليات تجميل الأنف من العمليات الشائعة جداً، رغم أنها من العمليات الصعبة في بعض الأحيان.

تختلف أهداف عملية تجميل الأنف، فقد يكون بعضها تجميلياً لتحسين مظهر الأنف، أما بعضها الآخر فقد يكون وظيفياً لتحسين عملية التنفس، وفي بعض الحالات يرغب المريض بتحقيق الهدفين معاً.

يتكون الأنف داخلياً من الحاجز الأنفي الذي يتكون من جزء عظمي وجزء غضروفي.

أما خارجياً، فيتكون الأنف من جزء علوي عظمي وجزء سفلي غضروفي، وتتكون مقدمة الأنف وحافته الأمامية من غضاريف مقوسة، تتشكل دعامتها من الجزء الأمامي من الحاجز الأنفي.

أهداف العملية التجميلية للأنف

تهدف العملية التجميلية إلى إصلاح العيوب التالية:

  • انحراف الأنف والجسر الأنفي.
  • انحراف الغضاريف التي تشكل مقدمة الأنف.
  • ظهور الجسر الأنفي بشكل واضح.
  • تضيق أو توسع فتحات الأنف.
  • ضخامة حجم الأنف.
  • ضعف دعامة مقدمة الأنف والحافة الأمامية.
  • عدم تناسق حجم  الجزء العلوي مع الجزء السفلي من الأنف أو بالعكس.
  • تجميل العيوب الخلقية بالانف.

اقرأ أيضاً: أحدث عمليات تجميل الأنف

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

طريقة إجراء عملية تجميل الأنف

يتم إجراء عملية تجميل الأنف عادةً بعد التخدير الكامل للجسم، وتتراوح مدة العملية من ساعة الى ساعتين.

هنالك طريقتين لإجراء العملية، الطريقة الداخلية والطريقة الخارجية.

تتم الطريقة الداخلية عن طريق إجراء شق داخلي بين الغضاريف الأنفية السفلى والعليا دون أي جروح خارجية، ويتم إجراء هذه الطريقة عادةً في الحالات البسيطة أو المتوسطة.

أما الطريقة الخارجية فتتم في الحالات التي توجد فيها تشوهات أو انحراف واضح في الأنف، حيث يتم إجراء الطريقة الخارجية عن طريق عمل شق جراحي لفصل الجلد عن الأنسجة الداخلية للأنف. تترك هذه الطريقة ندبة صغيرة لا تُلاحظ في غالب الأحيان.

اقرأ أيضاً: ما تود معرفته عن عمليات تجميل الأنف

أنواع عمليات تجميل الأنف

تتضمن أنواع عمليات تجميل الأنف ما يلي:

  • عمليات تجرى للجزء العظمي من الأنف: في حالة الإعوجاج الخارجي، يتم اعادة هيكلة الجزء العظمي من الأنف عن طريق كسر العظم داخلياً وإعادة تركيبه، أما في حالة بروز جسر الأنف تتم ازالة هذا الجزء العظمي الزائد.
  • عمليات تجرى للجزء الغضروفي من الأنف: عندما تجرى العملية للأجزاء الغضروفية للأنف يتم تعديل أو تصغير الغضاريف، لأن الغضاريف تشكل المظهر الخارجي لمقدمة الأنف والجزء الأوسط منه. تعتبر الخطوة السابقة من أهم مراحل العملية وتتطلب الخبرة والدقة اذ أن منظر وتكوين مقدمة الأنف سينسجم مع التعديل على الغضاريف الامامية لمقدمة الانف.
  • عمليات تجرى لإصلاح انحراف الحاجز الأنفي أو بروز ظاهري في الحاجز الانفي: يتم في هذه العملية تعديل الحاجز الأنفي وازالة الجزء المنحرف منه، لأن تعديل انحراف الحاجز الأنفي عنصر أساسي لتصحيح انحراف الأنف الخارجي.
  • عمليات تجرى لتضخيم وتكبير الأنف: يتم في بعض الحالات اضافة أجزاء غضروفية، أو عظمية طبيعية، أو صناعية لتعويض النقص في بعض أجزاء الأنف المفقودة نتيجة حدوث إصابات أو عمليات سابقة في الأنف.

اقرأ أيضاً: عمليات تجميل الانف و تقويم الحاجز الانفي

هل يمكن تنشيف منطقة البطن والخواصر بعد شفط الدهون بتباع الدايت والرياضة ام الجسم لم يعد يستطيع الوصل للدهون المتبقة بسبب عملية الشفط

بعد إجراء عملية تجميل الأنف

بعد العملية يتم وضع جبيرة بلاستيكية (فقط في حالة تعديل الهيكل) على الانف من اجل تقليل التورم والانتفاخ، وكذلك توضع قطع بلاستيكية داخلية على جانبي الحاجز الانفي لمنع الالتصاقات، وتتم إزالة كليهما خلال بضعة أيام.

توضع حشوة مفتوحة من الداخل، ويمكن التنفس منها، وتتم ازالتها خلال 24 ساعة.

ينصح بوضع أكياس ثلج على أنف ووجه المريض خلال اليوم الأول بعد العملية لتقليل التورم، بعدها يغادر المريض المستشفى.

يتم الحصول على النتيجة النهائية بعد مرور سنة على العملية.

اقرأ أيضاً: تجميل الأنف وتداعياته النفسية

موانع عملية تجميل الأنف

تتضمن الحالات التي يمنع اجراء عملية تجميل الأنف فيها ما يلي:

  • في حال وجود الالتهابات حادة في الأنف، لأن ذلك يؤدي إلى فشل العملية وانتقال الالتهاب الى الأنسجة والغضاريف في الأنف.
  • في حال كان عمر المريض أقل من 15 سنة للإناث و 17 سنة للذكور، لأن نمو الوجه يكتمل تقريباً في تلك الأعمار.
  • في حال وجود أمراض مزمنة عند المريض تزيد من قابلية النزيف عنده.
  • في حال وجود مشاكل نفسية عند المريض تؤدي إلى عدم استيعابه لواقع ومعطيات تجميل الأنف.

اقرأ أيضاً: انحراف الحاجز الانفي وتداعياته

الآثار الجانبية لعمليات تجميل الأنف

هنالك مضاعفات وآثار جانبية بسيطة لعمليات تجميل الأنف، منها ما يلي:

  • نزيف أنفي بسيط خلال اليوم الأول بعد العملية.
  • تورم وانتفاخ حول العين وعادةً ما يختفي خلال أيام.
  • انسداد مؤقت في الأنف بسبب انتفاخ الأنسجة.
  • تندب بسيط يختفي خلال أشهر.
  • عدم الحصول على الشكل المطلوب وذلك يعتمد على خبرة الجراح ومهارته.

قناعة الطبيب وإرضاء المريض في حالات عمليات تجميل الأنف

من أهم أسباب نجاح عملية تجميل الأنف هو قناعة الجراح أن المريض بحاجة إلى هذه العملية، وإن ما يرغب في تجميله أو تعديله المريض يتوافق مع قناعة الجراح.

كما أن رغبة المريض الشخصية يجب أن تتوافق مع توقعات الجراح.

من الأفضل ان يعتذر الجراح للمريض عن اجراء هذه العملية اذا لم تتوافق مع قناعاته، حتى لو ظل المريض مصراً على إجراء العملية.

اقرأ أيضاً:

أسئلة شائعة حول إنحراف الوتيرة الأنفية

عمليات التجميل حاجة أم ترف !

عمليات التجميل حاجة أم ترف !