حساب حمل الأنابيب

حساب حمل الأنابيب

يعتبر حمل الأنابيب سلسلة معقدة من الإجراءات المستخدمة لعلاج بعض المشاكل المتعلقة بالخصوبة والإنجاب أو المشاكل الوراثية، ويتم حمل الأنابيب :

جمع البويضات الناضجة من المرأة والحيوانات المنوية من الرجل وتخصيبها داخل المختبر ومن ثم زرعها داخل الرحم.

تستغرق دورة واحدة من حمل الأنابيب مدة أسبوعين.

يعد حمل الأنابيب أحد أكثر الطرق فاعلية في المساعدة على الإنجاب.

تعتمد فرصة الحصول على طفل سليم باستخدام حمل الأنابيب على عوامل عديدة مثل العمر وسبب العقم.

اسباب القيام بحمل الانابيب

يتم اللجوء إلى حمل الأنابيب كعلاج أولي للعقم عند:

  • النساء في سن الأربعين 
  • كعلاج لحل مشكلة الإنجاب التي تعود إلى تلف أو انسداد قناة فالوب
  • اضطرابات الإباضة وفشل المبيض المبكر
  • مشاكل بطانة الرحم
  • الألياف الرحمية
  • ضعف إنتاج الحيوانات المنوية
  • كما يمكن اعتماده كحل لمشاكل العقم غير المبرر 
  • لتجنب الاضطرابات الوراثية

حساب حمل الانابيب

بشكل عام يقضي الجنين حوالي 37 أسبوعاً في الرحم ولكن متوسط طول فترة الحمل يبلغ 40 أسبوعاً، ويرجع ذلك إلى أن الحمل يُحسب من اليوم الأول من آخر دورة شهرية للمرأة وليس من تاريخ التلقيح الذي يحدث عادةُ بعد أسبوعين ويتبعها خمسة أيام أو أسبوع والتي يحتاجها الحمل حتى يستقر في الرحم، ويعتبر الطفل الذي يولد قبل الأسبوع 37 سابق لأوانه وفي حين أن الطفل الذي لم يولد بعد 42 أسبوع يُعتبر من الولادات المتأخرة وعادةً ما يتم تحفيز المخاض لتتم عملية الولادة.

  • يتم حساب تاريخ الولادة Due Date في حالات التلقيح الطبيعي بإضافة 40 أسبوع أو 280 يوم إلى تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية قبل حدوث الحمل، ويستعمل هذا التاريخ لصعوبة تحديد يوم الإباضة على وجه الدقة وتعتبر هذه الطريقة مجرد تقدير لتاريخ ولادة الطفل.
  • تختلف طريقة حساب عمر الحمل وتاريخ الولادة اختلافاً طفيفاً في حالة حمل الأنابيب ويعتمد حساب حمل الأنابيب على تاريخ استرجاع البويضة أو تاريخ نقل الأجنة إلى الرحم:

حساب تاريخ الولادة في حمل الأنابيب اعتماداً على تاريخ استرجاع البويضة (سحب البويضة)

استرجاع البويضة هي عملية جراحية تجرى تحت التخدير يقوم فيها الطبيب باستخدام الموجات فوق الصوتية لتوجيه إبرة عبر المهبل إلى المبيض ليتم بعد ذلك سحب البويضة.

عند استخدام تاريخ استرجاع البويضة في حسابات حمل الأنابيب لتحديد تاريخ الولادة، فإن ذلك يتم ببساطة بإضافة 38 أسبوع أو 266 يوم إلى تاريخ استرجاع البويضة والتي تُسحب عادةً في يوم الإباضة مما يجعل تاريخ الإباضة معروف بدقة ويسهل حساب تاريخ الولادة.

حساب تاريخ الولادة في حمل الأنابيب اعتماداً على تاريخ نقل الأجنة

وتتم حسابات حمل الأنابيب اعتماداً على تاريخ نقل الأجنة، بإضافة 38 أسبوع إلى تاريخ النقل ومن ثم طرح عمر الجنين المنقول فإذا تم نقل الجنين في يومه الثالث فيجب طرح ثلاثة أيام من 38 أسبوع أما في حالة نقل الجنين في يومه الخامس عندها يجب طرح 5 أيام من 38 أسبوع.

المعلومات التي تطلبها تطبيقات حساب حمل الانابيب

على الرغم من إمكانية إجراء حسابات حمل الأنابيب لمعرفة تاريخ الولادة يدوياً إلا أن هناك مجموعة واسعة من التطبيقات ومواقع الإنترنت التي تقوم بإجراء حسابات الحمل تلقائياً سواء أكان حملاً طبيعياً أو حمل أنابيب اعتماداً على بعض المعلومات التي يتم إدخالها من طالب الخدمة والتي قد تشمل:

  • اليوم الأول من آخر دورة شهرية.
  • يوم الإباضة.
  • يوم التلقيح في حالات التلقيح داخل الرحم.
  • يوم استرجاع البويضة في حالات حمل الأنابيب.
  • يوم نقل الجنين في حالات حمل الأنابيب.

قد توفر بعض حاسبات تاريخ الولادة معلومات تفصيلية أخرى عن مراحل الحمل وتاريخ الولادات المتعددة (التوائم) وتاريخ فحص ما قبل الولادة. ومن الجدير بالذكر أن جميع الطرق السابقة في حسابات حمل الأنابيب لا تغني عن استشارة الطبيب المختص في مراقبة الحمل وإجراء الحسابات الخاصة بحمل الأنابيب.


شارك المقال مع اصدقائك ‎

 مي فياض مي فياض صيدلاني
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
Altibbi
https://www.altibbi.com/مقالات-طبية/حمل-الانابيب/حساب-حمل-الانابيب-4435
Altibbi Login Key 1 2 4