يؤدي التعرض المباشر للشمس لفترات طويلة، أو المجهود البدني في درجات حرارة عالية إلى ضربة شمس (بالإنجليزية:Sunstroke) إذ يفقد الجسم قدرته في تنظيم درجة حرارته وتستمر في ارتفاعها حتى تصل إلى 40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت) أو أكثر؛ ولذلك يجب الحذر من ممارسة الرياضة أو العمل في أوقات الذروة خاصة أثناء الصيام في رمضان لعدم استطاعتك تعويض السوائل المفقودة.

يعد كبار السن المتراوح أعمارهم بين 65 سنة وأكثر والأطفال والرضع والأشخاص المصابون بالأمراض النفسية أو المزمنة مثل: السمنة والسكري، وأولئك الذين يتناولون أدوية معينة، ومدمني الكحول والرياضيين والعاملين في الهواء الطلق هم الأكثر عرضة للمعاناة من الجفاف؛ وبالتالي الإصابة بضربة شمس.

أعراض ضربة الشمس

يعد ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة مئوية أو أكثر هي العلامة الرئيسية لأعراض ضربة الشمس كما يمكن اختبار بعض الأعراض مثل:

  • احمرار وجفاف وقلة أو زيادة تعرق البشرة.
  • الغثيان أو القيء.
  • التنفس السريع.
  • تشنجات عضلية مؤلمة في الذراعين أو الساقين أو البطن.
  • زيادة نبض القلب.
  • الارتباك، والصداع، والدوخة، والتشنجات، والهذيان، وفقدان الوعي.

أسباب الإصابة بضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان

تعد الإصابة بالجفاف نتيجة عدم الإهتمام بشرب كمية كافية من الماء في الفترة ما بين الإفطار والسحور لتجديد السوائل المفقودة أثناء فترة الصيام من أشهر أسباب الإصابة بضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان، كما يمكن أن تحدث بسبب:

  • التعرض للطقس الحار لفترات طويلة.
  • ارتداء ملابس زائدة تمنع تبخر العرق وتبريد الجسم.
  • شرب الكحول الذي يؤثر على قدرة الجسم على تنظيم حرارته.

اقرأ أيضا: استراتيجية لمكافحة العطش في رمضان

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

مضاعفات ضربة الشمس

تعتمد مضاعفات ضربة الشمس على مدى ارتفاع درجة حرارة الجسم؛ ولذلك تتطلب الإصابة بها معالجة طارئة لأن تركها بدون علاج يؤدي إلى تلف دائم للأعضاء الحيوية مثل: الدماغ والقلب والكليتين والعضلات، ويمكن أن تكون تسبب الوفاة.

كيف تتجنب ضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان؟

من أهم النصائح لتجنب ضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان هي تجنب الجفاف، ويمكنك اتباع بعض النصائح مثل:

  • تجنب ممارسة الرياضة أو العمل البدني في أوقات الذروة في نهار رمضان من الساعة 12 ظهرا حتى 5 عصرا، ويمكنك ممارستها في الصباح الباكر أو في المساء.
  • التقليل من الوقت الذي يقضيه الشخص في العمل أو ممارسة الرياضة في الحرارة، وزيادة تدريجيًا حتى يعتاد الجسم على تلك الحرارة ويتأقلم معها، وأخذ قسطاً من الراحة في مكان بارد، ورش الوجه برذاذ من الماء البارد لتجنب ارتفاع درجة حرارة الجسم، وذلك في حالة ضرورة أدائها في أوقات الذروة أثناء الصيام في رمضان.
  • ارتداء ملابس قطنية فضفاضة خفيفة فاتحة اللون عند خروجك في أوقات الذروة أثناء الصيام في رمضان.
  • ارتداء قبعة عريضة الحواف، ونظارات شمسية، واستخدام واقيًا من الشمس مع عامل حماية 15 على الأقل للوقاية من حروق الشمس.
  • المكوث في مكان بارد الهواء ويفضل المكيف منها.
  • شرب الكثير من الماء من 8-10 أكواب في الفترة ما بين الإفطار والسحور للحفاظ على رطوبة الجسم فترة طويلة أثناء الصيام في رمضان.
  • الاستحمام كثيراً بالماء البارد في نهار رمضان.
  • تجنب التواجد في الأماكن المزدحمة، وخاصة تلك المعرضة لأشعة الشمس المباشرة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف والفيتامينات والمعادن في الإفطار والسحور للحماية من الإصابة بضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان.
  • تجنب تناول الأغذية المالحة مثل: السمك المالح والمخللات، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي، والقهوة، والمشروبات الغازية في الإفطار وخاصة في السحور لأنها تزيد من فقدان السوائل من الجسم، وبالتالي زيادة خطر الإصابة بضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان.
  • تجنب الأطعمة المقلية، والملح الكثير واستبدله بالليمون فى الإفطار والسحور.
  • تجنب الحرارة في حالة تناول أدوية تؤثر على سوائل الجسم وتزيد من خطر الإصابة بضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان مثل: حاصرات بيتا، ومدرات البول، ومضادات الاكتئاب.

الأطفال وضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان

يجب الانتباه لنشاط وحركة الأطفال في أيام الحر وأوقات الذروة في نهار رمضان خاصة إن كان صائماً، وذلك عن طريق:

  • التحفيز على تجنب الألعاب العنيفة وتلك التى بها حركة كثيرة أثناء الصيام.
  • الحرص على تناول وجبة السحور متأخراً، ولابد أن تكون صحية وغنية بالألياف.
  • عدم الخروج في أوقات الذروة في نهار رمضان.
  • سؤال المختصين عن جواز الفطر في حالة ضرورة الخروج في أوقات الظهيرة.
  • عدم ترك الأطفال في السيارة حتى وإن كان الطقس معتدلاً حيث يمكن أن تؤدي زيادة درجة الحرارة داخل السيارة المغلقة إلى الإصابة بضربة الشمس.
  • تجنب التعرض للحرارة في حالة تناول الأطفال أدوية معالجة اضطراب نقص الانتباه أو فرط النشاط (ADHD).

اقرأ أيضا: اضطراب نقص الانتباه المصحوب بفرط النشاط عند الأطفال ADHD

تغذية الأم الحامل والمرضع في رمضان

علاج وطرق التعامل مع الشخص المصاب بضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان

تعد ضربة الشمس حالة طبية طارئة؛ لذلك يجب طلب المساعدة الطبية الفورية، وأثناء ذلك يمكن اتباع بعض الطرق للتعامل مع الشخص المصاب بضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان لتبريد جسمه للوصول إلى درجة حرارة طبيعية لمنع أو تقليل إصابة الأعضاء الحيوية:

  • ابعده عن الشمس فورا، وانقله إلى الظل.
  • أزيل عنه الملابس الزائدة، وأي ملابس متعرقة.
  • ضعه مستلقيا وارفع رجله إن كان فاقدًا للوعي.
  • قلل من درجة حرارته بأي وسيلة متاحة بوضعه في حوض ماء بارد، أو رشه بالماء البارد، أو استخدم الإسفنج المغمور في الماء البارد، أو تبريد الهواء باستخدام المروحة أثناء رش الماء البارد، أو ضع أكياس ثلجية أو مناشف مبللة بالماء البارد على بعض الأماكن في جسمه كالرأس والإبطين والفخذ والرقبة لأن هذه المناطق غنية بالأوعية الدموية القريبة من الجلد، وتبريدها يقلل من درجة حرارة الجسم.
  • اعطيه الكثير من السوائل إن كان واعياً، ولكن تجنب إعطائه المشروبات التي تحتوي على الكحول أو الكافيين.
  • لا تعطيه أي شيء يشربه إذا كان يتقيأ أو فاقداً للوعي.

اقرأ أيضا: نصائح لمواجهة موجة الحر

أطعمة تقلل من خطر الإصابة بضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان

يعد تناول أطعمة غنية بالماء في الإقطار وخاصة السحور تحافظ على رطوبة الجسم فترة طويلة أثناء الصيام؛ وبالتالي تقلل من خطر الإصابة بضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان مثل:

  • البطيخ، والفراولة، والكنتالوب، والأناناس، والخوخ، والطماطم بالإضافة لاحتوائها على المياه فهي غنية بالألياف، ومضادات الأكسدة، والفيتامينات، والمعادن التي تعزز من ترطيب الجسم، وتقلل من خطر الإصابة بضربة الشمس أثناء الصيام في رمضان.
  • الخس حيث يساعد تناوله الحفاظ على رطوبة الجسم، كما أنه يحتوي على بعض العناصر التي تقوي المناعة مثل: حمض الفوليك الذي يمنع العيوب الخلقية للأنبوب العصبي؛ ولذلك فهو طعام مفيد للحوامل.
  • القرنبيط الذي يحتوي على الكولين العنصرالذي يقوي المخ.
  • البرتقال، والكوسة، والفلفل الحلو، والجريب فروت تحتوي على العديد من العناصر خاصة فيتامين ج الذي يعزز المناعة وصحة القلب ويحمي من العديد من الأمراض مثل: حصوات الكلى.
  • الحليب الخالي الدسم يساعد على الحفاظ على الترطيب العام للجسم خاصة بعد أداء التمرينات بعد الإفطار مقارنة بالمشروبات الرياضية الأخرى أو الماء.
  • الزبادي العادي والجبن القريش بالإضافة إلى ترطيبها للجسم؛ فهي تحتوي على البروتين والفيتامينات والمعادن المهمة، ويفضل تناول الزبادي العادي بدلًا من المحتوي على النكهة لاحتوائه على نسبة عالية من السكر غير الصحي الذي يعزز أمراض مثل: السمنة وأمراض القلب والسكري.
  • الخيار، والكيوي، والكرفس أطعمة غنية بفيتامين ك والبوتاسيوم وبالتالي تحمي من أمراض القلب والسرطان وهشاشة العظام.
  • ماء جوز الهند مفيد خاصة بعد التمرين لاحتوائه على نسبة كبيرة من الماء بالإضافة إلى الكهارل مثل: البوتاسيوم والصوديوم والكلوريد.

اقرأ أيضا: حمض الفوليك للحمل

مع اقبال رمضان كيف يمكن زيادة وزنى فوزنى ثابت من سنوات طويلة والحمدلله بصحة جيدة ولكن اعانى من تقوس فى القفص الصدرى منذ الولادة فكيف ازيد من وزنى طولى 172 ووزنى 47 فى رمضان ؟