العادات السلبية المضرة بصحة الفم والاسنان

العادات السلبية المضرة بصحة الفم والاسنان
د. اماني العساف
٠٦‏/٠٨‏/٢٠١٧

هذه دراسة مصغرة قمت فيها بدراسة مدى تفشي ( العادات السلبية المضرة بصحة الفم و الاسنان) و مدى تأثيرها على الاسنان، تمت هذه الدراسة في الاردن، حيث تم فحص 1000 متطوع اغلبهم من طلاب و طالبات كليات مدينة اربد المتعددة 200 شخص كانوا ممن انطبقت عليهم شروط الدراسة.

نتائج الدراسة:

  • 36.5 % يعانون من الصرير الليلي او النهاري او الاثنين معا.
  • 26.5 % يقومون بِعضّ اجسام غريبة باسنانهم كقضم الاظافر او عض القلم.
  • 28 % يعانون من الحموضة و ارتداد المريء الحمضي.
  • %31.5 ياكلون الطعام في جهة واحدة.
  • 77% يكثرون من الاطعمة الحمضية كالحمضيات و المخللات بشكل يومي.
  • 79% يكثرون من المشروبات الحمضية مثل المشروبات الغازية و عصير الليمون و البرتقال بشكل يومي.
  • 76% لا يستعملون المضمضة او الغسول الطبي الفموي اطلاقا
  • 19% ينظفون اسنانهم اقل من مرة باليوم (يعني ما بين صفر الى اقل من 7 مرات في الاسبوع).
  • 44% ينظفون اسنانهم مرة في اليوم.
  • 31% ينظفون اسنانهم مرتان في اليوم.
  • 6% ينظفون اسنانهم ثلاث مرات في اليوم.

تعتبر هذه النسب عالية وكل هذه العادات غير الصحية تسبب تاكلا في الاسنان، والذي لا تشعر به الا بعد ان يعبر بك الزمن فتصبح في ورطة، فليس هناك ما يعوض السن الذي خلقه الله تعالى مهما ابدع الانسان في التقنيات والصنعة والادهى ان قسما كبيرا ظهرت على اسنانه بوادر التاكل السني رغم انا ٨٣.٥ ٪‏ من الفئة العمرية كانت تقل عن ٢٥.

الخلاصة:

  • الوعي المجتمعي بصحة الفم و الاسنان متدن جدا ولا تتوفر ثقافة الوقاية السنية، وليس في الاردن فقط وانما في كافة الدول العربية.
  • ضرورة الفحص الدوري لدى الطبيب مرة في السنة على الاقل، الوقاية خير من العلاج.
  • ضرورة التثقيف الذاتي، فصحتك اغلى ما تملك.

كل ما ذكر سابقا عوامل تضر بالاسنان لا شعوريا و ببطء حتى تصل بك الى مرحلة اللاعودة ، هذه مشكلة الكثير الا يذهب الى طبيب الاسنان الا اذا اشتد به الالم، القراءة الحثيثة و التثقيف الذاتي مهم جداً.، ولن تجد من هو احرص منك على اسنانك، و لا احد يتالم عنك و يحمل همك وهنا اشد على اهمية الفحص الدوري لدى طبيب الاسنان فهي ضرورة وليست رفاهية، فما يراه الطبيب من مشاكل في فمك واسنانك يفوق اضعاف ما تظنه و تراه انت بعينك المجردة، وما يمكن تداركه قبل فوات الاوان اوفر ثمنا وجهدا ووقتا من التسويف والتاجيل الى ان يقع الفاس في الراس! انا الان اتكلم على لسان الكثييير من المرضى الذين عانوا وما زالوا يعانون.

إقرأ أيضاً: 

العادات الفمويه السيئه وتاثيراتها على الاسنان والفكين

صحة أسنان الأطفال في المدرسة

علاقة صحة الاسنان واللثة بأمراض القلب

طوارىء الاسنان

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-18 13:04:01 | عدد المشاهدات: 2403

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi