كيف تختار معجون اسنان مناسب؟

معجون اسنان
الصيدلانية امان يوسف القرعان
١٩‏/٠٣‏/٢٠١٩

معجون الأسنان هو جل أو معجون يحتوي على مواد كيميائية وعلاجية، يستخدم داخل تجويف الفم ويوضع على الأسنان مباشرة لإزالة بقايا الطعام من بين الأسنان، ومعالجة مشاكل الفم بشكل عام.

يعتبر معجون الأسنان باختلاف أنواعه وأشكاله، بالإضافة إلى استخدام الفرشاة والخيط، من الأساسيات الواجب استخدامها يومياً لجميع الفئات العمرية؛ وذلك بهدف المحافظة على صحة ونظافة الأسنان واللثة، حيث يعتبر معجون الأسنان المنتج الطبي الأكثر مبيعاً واستخداماً حول العالم. يوجد معجون الأسنان بأشكال تركيبية مختلفة، حيث يمكننا الحصول على معجون أسنان على شكل جل أو معجون أو حتى على شكل بودرة

يتواجد معجون الأسنان في الأسواق بأشكال وأنواع متعددة نظراً لاستخداماته المتعددة، فمنه ما يستخدم بهدف التبييض، أو الحماية من الجراثيم والتصبغات، ومنه ما يستخدم لعلاج حساسية الأسنان أو لمعالجة التهاب اللثة، والتخلص من الرائحة الكريهة المنبعثة من الفم.

مكونات معجون الأسنان 

يحتوي معجون الأسنان على العديد من المواد الطبيعية أو الصناعية، والتي عادة ما تكون مكتوبة على الغلاف الخارجي للمعجون، بالإضافة إلى ذكر تركيز كل من هذه المواد بشكل دقيق.  

وتختلف المواد المستخدمة في صناعة المعجون باختلاف الفائدة المرجوة منه. ولكن تشترك معظم معاجين الأسنان بالمكونات التالية:

  • الفلورايد: هي مادة طبيعية تعمل على محاربة تسوس الأسنان، وحمايتها من الأحماض والبكتيريا، كما تعمل على تقوية المينا؛ وهي الطبقة الخارجية للسن. ويعتبر الفلورايد من أهم المكونات التي يجب الحرص على تواجدها في معجون الأسنان. 
  • المواد الكاشطة أو المزيلات (Abrasives): هي مواد تعمل على إزالة التصبغات السطحية من الأسنان بمساعدة الفرشاة، وإزالة بقايا الطعام العالقة بالأسنان. ومن الأمثله على المزيلات، كربونات الكالسيوم والسيليكا.
  • المواد المنظفة (Detergent): مثل لوريل سلفات الصوديوم التي تعمل كمنظف للأسنان، كما تعد المسؤول الرئيسي عن الرغوة التي تتكون عند وضع معجون الأسنان بالفم، وبالتالي تساعد في توزيع المعجون داخل الفم بسهولة.
  • العوامل الرابطة أو المكثفات (binders/thickeners): هي مواد تزيد من تماسك معجون الأسنان، والمحافظة على طبيعته شبه الصلبة.
  • المواد المرطبة: تتواجد هذه المواد في أغلب المنتجات للحفاظ على رطوبتها ومنعها من الجفاف، مثل الجليسيرول.
  • المنكهات والملونات والمحليات: حيث يضاف السكرين وغيرها من المحليات لتحسين طعم المعجون، بالإضافة إلى المنكهات الطبيعية مثل النعناع والقرفة.
  • المواد الحافظة: مثل الفورمالديهايد، والكحول لمنع نمو البكتيريا داخل غلاف معجون الأسنان.
  • مادة البيروكسايد: تستخدم للتقليل من التصبغات الداخلية في الأسنان.

أنواع معجون الأسنان 

هناك أنواع متعددة لمعجون الأسنان، التي تختلف بالمكونات المضافة لها وبالفائدة المرجوة من استخدامها. ومن هذه الأنواع:

  • معجون تبييض الاسنان

يحتوي على مواد كيميائية تعمل على تبييض الأسنان وإزالة التصبغات الخارجية، حيث يعاني بعض الأشخاص مع تقدم العمر، من اصفرار الأسنان، وفقدان اللون الأبيض الطبيعي لطبقة المينا الخارجية للسن، لذا ينصح باستخدام هذا النوع من معجون الأسنان.

  • معجون يحتوي على الفلورايد

يحتوي على مادة الفلورايد التي تساعد على حماية الأسنان من التسوس، وتمنع تراكم البكتيريا على الأسنان.

  • معجون للأسنان الحساسة

يحتوي معجون الاسنان الحساسة على نترات البوتاسيوم أو كلوريد الاسترانشيوم، حيث يساعد في التقليل من حساسية الأسنان، وذلك عن طريق سد الممرات الموجودة في الأسنان التي توصل إلى أعصاب الأسنان.

  • معجون اسنان للمدخنين

يحتوي هذا النوع على مواد كاشطة أقوى من المعتاد، وذلك لأن أغلب المدخنين يعانون من اصفرار وتكلسات شديدة في الأسنان.

  • معجون اسنان للأطفال

يحتوي هذا النوع على كميات قليلة جداً من الفلورايد، وعلى منكهات ومحليات تحسن من طعم معجون الأسنان.

  • معجون اسنان لمحاربة البلاك أو الجير

يحتوي هذا النوع على مواد مثل التريكلوزان (Triclosan) وستيرات الزنك، التي تساهم في منع تكون مادة الجير، وهي مادة صلبة تتكون على سطح الأسنان من البكتيريا وبقايا الطعام المتراكمة على الأسنان لمدة طويلة. يؤدي تراكم البلاك إلى تصلبه وتحوله إلى مادة تعرف بالتارتار (tartar) الذي تصعب إزالته وينتج عن تراكمه تحت اللثة أمراض والتهابات اللثة.

للمزيد: الجير والبلاك صراع مستمر داخل الفم.

  • معجون اسنان طبيعي

يحتوي هذا النوع على مستخلصات الأعشاب وغيرها من المواد الطبيعية، بالإضافة إلى الفلورايد.

استخدام معجون الأسنان للأطفال 

ينصح البدء باستخدام معجون الأسنان عند الأطفال عند بدء عمر السنتين، أو حتى من بداية خروج أول سن للطفل،  ويستخدم مرتين يومياً.

ومن الضروري مراقبة الأطفال أثناء تنظيف الأسنان؛ لمنع بلع المعجون، مع مراعاة وضع كمية قليلة من معجون الأسنان، لأن الفلورايد قد تؤثر سلباً على لون الأسنان، وعلى طبقة المينا عند الأطفال في حال استخدام كميات أكثر من الكمية الموصى بها، لذا ينصح بما يلي:

  • الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الثلاث سنوات، يجب أن تكون كمية المعجون بحجم حبة الأرز.
  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث إلى ست سنين، يجب أن لا تزيد الكمية عن حجم حبة البازيلاء.

نصائح وإرشادات لاختيار معجون اسنان مناسب

  • ينصح دائماً عند استخدام أي مادة على أي جزء من الجسم، بالحذر ومراقبة أي علامات تدل على تحسس الجسم من هذه المادة. حيث وجد أنه وفي حالات نادرة، قد يعاني بعض الأشخاص من الحساسية تجاه بعض المكونات الموجودة في معجون الأسنان مثل:
  1. النعناع أو القرفة التي تضاف كمنكهات لمعجون الأسنان.
  2. المنثول.
  3. حمض اليمونيك (citric acid).
  4. التريكلوزان والبارابين.  

ومن أعراض الحساسية تجاه مكونات المعجون الاسنان:

  1. احمرار الفم.
  2. تقرحات في اللثة والفم.
  3. احتباس السوائل، وتورم الفم. 
  • يفضل عند شراء معجون الأسنان البحث عن النوع الذي يحمل ختم جمعية طب الأسنان الأمريكية ADA، نظراً لكون معاييرها تضمن أن يكون معجون الأسنان آمن وفعال، حيث يكون هذا النوع خالٍ تماماً من أي منكهات أو محليات قد تضر بالأسنان وتسبب تسوسها، وجميع هذه الأنواع تحتوي على الفلورايد المضاد للتسوس ضمن مكوناتها. 
  • يجب التأكد من احتواء معجون الأسنان على الفلورايد، ويجب تحديد الغرض الأساسي من استخدام معجون الأسنان، سواء للتبيض أو تقليل حساسية الأسنان ثم اختيار النوع المناسب.

للمزيد: اختيار غسول الفم، وأهميته، وطريقة استخدامه.


Dental health foundation website, What is toothpaste, Retrieved on 13th of March 2019, From:

https://www.dentalhealth.ie/dentalhealth/teeth/toothpaste.html

American Dental Associations, Toothpaste, Retrieved on 13th of March 2019, From:

https://www.mouthhealthy.org/en/az-topics/t/toothpaste

Michael Friedman, weighing-your-toothpaste-options, Retrieved on 13th of March 2019, From:

https://www.webmd.com/oral-health/guide/weighing-your-toothpaste-options#1

Center for Scientific Information, Toothpastes, Retrieved on 14th March of 2019, From:

https://www.ada.org/en/member-center/oral-health-topics/toothpastes

Dental health foundation, Types of Toothpaste, Retrieved on 14th March of 2019, From:

https://www.dentalhealth.ie/dentalhealth/teeth/typesoftoothpaste.html

Marcia Frellick, Pediatricians Echo CDC Caution on Using Too Much Toothpaste, Retrieved on 14th March of 2019, From:

www.medscape.com/viewarticle/908807

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-06-03 00:00:01 | عدد المشاهدات: 745


شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi