مرض تقوس القضيب المكتسب (مرض بايروني- Peyronie's disease)

 مرض تقوس القضيب المكتسب (مرض بايروني- Peyronie's disease)
د. مثنی الجوادي
٢٢‏/٠٦‏/٢٠١٥

ماذا تعرف عن مرض تقوس القضيب المكتسب (مرض بايروني- Peyronie's disease)

 يرجع تاريخ اول تشخيص  للحالة الی سنة 1742.

ما هو مرض تقوس القضيب المكتسب؟

 يعرف على انه التهاب مزمن في الغشاء الابيض المحيط بالاجسام الوعائية للقضيب ينتج عنه تشكُل تدريجي لصفيحة ليفية مؤديا الى اعاقة التمدد الطبيعي وانحراف جسم القضيب اثناء الانتصاب مع الم شديد وصعوبة الايلاج عند الجماع وارتخاء في الجزء من القضيب الذي يلي الصفيحة الليفية. يحدث مرض بايروني لدى 5% من الرجال بعد سن الاربعين والمتقدمين في السن.

التشريح المرضي:

 

 يتألف جسم القضيب تشريحيا من الجسمين الوعائيين Corpora cavernosa  وتكون وظيفتهما كخزانات للدم بضغط عالي وعملية الانتصاب تحدث فيهما , والجسم الاسفنجيCorpus spngiosum  الذي يحيط بالإحليل.

كلا الجسمين الوعائيين تغلفهما وتحميهما طبقة سميكة  تسمى الغشاء الأبيض Tunica albuginea تتألف من نسيج من الياف الكولاجين وألياف مطاطة مرتبة بتناسق . لذلك فان هذه الطبقة بالرغم من قوتها إلا انها لديها القابلية العالية على التمدد اثناء عملية الانتصاب.

ملاحظة: في بعض الحالات قد يحدث تمزق في هذا الغشاء الابيض او يتعرض هذا الغشاء الى مؤثر معين يؤدي الى تغيير هذا التناسق وحصول تليف فيه بشكل غير منظم مؤديا الى فقدان هذه القابلية المطاطية وبالتالي ينحرف الجسم الوعائي للقضيب وهذا يكون واضحا اثناء عملية الانتصاب.

 الاسباب:

 السبب الرئيسي لحصول التليف غير معروف بشكل كلي. إلا انه قد ينشأ نتيجة للحالات الاتية:

  1. نتيجة اصابة سابقة على القضيب بشدة خارجية مباشرة او التواء القضيب الفجائي اثناء الجماع مما يؤدي الى تمزق الغشاء الابيض وبالتالي يحدث الالتئام  بتليف شديد.
  2.  داء السكري بسبب انسداد الاوعية الدموية في القضيب مما يؤدي الى تلف الانسجة المحيطة ومنها طبقة الغشاء  الابيض
  3. حالات وراثية.
  4. نتيجة تناول بعض الادوية لفترات طويلة كمضادات بيتا التي تستعمل كمنظمات لنبض القلب مثل ( البروبرانولول ).

الاعراض والعلامات

 في بداية المرض عندما تكون الصفيحة المتليفة صغيرة قد لاتظهر اعراض سوى احساسه بثخن موضعي عند لمس القضيب اثناء الانتصاب. مع زيادة حجم البقعة المتليفة يبدأ المريض بالشعور بألم اثناء الانتصاب مع تقوس في القضيب اما عبر المحور الطولي او عبر المحور الافقي مع الشكوى بان الانتصاب لايشمل كل القضيب بل يتوقف الى حدود الصفيحة المتليفة والجزء الذي يليها لاينتصب. وعليه فإن الالتواء مع فقدان الانتصاب في الجزء الامامي يعيق الايلاج وبالتالي قد تفشل عملية الايلاج.

التشخيص

يعتمد التشخيص على تحليل تاريخ حدوث الاعراض ، التحري عن الاسباب التي ادت اليه والفحص السريري للقضيب.

من المهم اجراء الفحص اثناء عملية الانتصاب حيث ممكن ملاحظة الصفيحة المتليفة بالفحص اليدوي وايضا يمكن قياس زاوية انحراف جسم القضيب وبالتالي تقييم شدة الحالة.

- هنالك قسم من الحالات التي تظهر بسرعة تستدعي اجراء فحص نسيجي من الصفيحة المتليفة.

العلاج

قد يحدث التحسن التلقائي لدى بعض المصابين بنسبة 42-50 %خاصة اذا كانت الصفيحة اليفية صغيرة .

عموما يقسم العلاج الى الاتي

العلاج الطبي الدوائي:

  1. عقار الفيتامين E : يعتبر من اول انواع الادوية التي تم استخدامها ويعتبر احد مضادات الاكسدة التي تعمل على تقليل درجة التليف وإعطاء الفرصة للنمو الطبيعي للأنسجة.
  2. عقار الكولشيسين: احد المستحضرات الدوائية الطبيعية من نبتة تسمى   Colchium autumnaleيستخدم اساسا في علاج داء النقرس. وفي حالة مرض بايروني فقد وجد ان له القابلية على تقليل سرعة تمدد الصفيحة الليفية.
  3. عقار الزايافلكس( Xiaflex) : مستخلص من بروتينات خاصة تستخلص من بكتريا clostridium histolyticum. يوصف اساسا لعلاج بعض حالات تليف الاوتار العضلية والأنسجة الرابطة. وجد ان له تأثير جيد بتذويب الياف الكولاجين التي تكون الصفيحة الليفية عند حقنه فيها.

العلاج الطبي الاشعاعي:

 في الحالات الشديدة من التليف قد يكون من الضروري اجراء جلسات اشعة عميقة لغرض تقليل سرعة التليف وتحطيم الالياف غير الطبيعية.

التداخل الجراحي:

 هنالك عدة طرق جراحية لعلاج هذا المرض تختلف حسب حجم الصفيحة الليفية ومقدار تقوس القضيب الحاصل بسببها. إلا ان المهم في الخيار الجراحي هو احتمالية عدم استعادة القدرة على الانتصاب بشكل طبيعي كما كان في السابق. كذلك من الممكن حدوث قصر في طول القضيب.

تقسم الطرق الجراحية الى الاتي:

  • قص الصفيحة المتليفة بشكل تام مع تعويضها بترقيع نسيجي مناسب يؤخذ من منطقة غير مصابة في القضيب او من غلاف عضلي يؤخذ من منطقة الفخذ.
  • في حالة كون التليف شديد بدرجة تؤثر على الانتصاب الطبيعي يتم زرع دعامات داخل الجسمين الوعائيين لضمان الانتصاب ولو بطريقة ميكانيكية.

 الوقاية

للأسف لاتوجد طرق وقائية من مرض تقوس القضيب. ويبقى التشخيص المبكر معتمدا على ملاحظة أي كتلة متليفة في القضيب او ان حدث قوس اثناء الانتصاب او ارتخاء في الجزء الامامي.

اقرأ ايضا:

المشاكل الجنسية عند الرجل

كيف تتغلب على مشكلة ضعف الانتصاب ؟

ملخص الضعف الجنسي عند الرجال

حقائق عن حجم القضيب الذكري


 1. MD, T. A. E.,  (2008) Smith's general urology. 17th edition. 

New york, USA:Lange medical book. p.632-633.

 2. Freedberg, Irwin M.; Fitzpatrick, Thomas B. (2003). 

Fitzpatrick's dermatology in general medicine (6th ed.).

New York: McGraw-Hill, Medical Pub. Division. p. 990. ISBN 0-07-138076-0.

 3. FDA approves first drug treatment for Peyronie’s disease".

 FDA NEWS RELEASE. U.S. Food and Drug Administration.

6 December 2013. Retrieved 6 December 2013.

 4. Birger, , (2014) The relationship between diabetes and peyronie's disease.

 5.  (2014) Xiaflex. Drugs .com

 [Accessed 20 Jun 2015].

 

 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 16:45:36 | عدد المشاهدات: 20081

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi