هشاشة العظام عند الرجال

هشاشة العظام لدى الرجال
ابراهيم علي
١٥‏/٠٤‏/٢٠١٥

هناك اعتقاد شائع  أن هشاشة العظام هي أحدى الحالات المرضية التي تصيب النساء دوناً عن الرجال. هذا الاعتقاد أدى إلى إهمال صحة العظام لدى الرجال وتأخر تشخيص المرض. مع أن نسب هشاشة العظام لدى النساء أعلى، وذلك لامتلاكهن هيكل عظمي أقل حجماً ومرورهن بتغييرات هرمونية تؤثر على كثافة العظام، إلا أن هشاشة العظام مرض يصيب كلا الجنسين.

يقدر أن ستة بالمائة من كل الذكور سيصابون بكسور حوض ناجمة عن هشاشة العظام بعد سن الخمسين. في الواقع، إن فرصة إصابة الذكور فوق سن الخمسين بكسور ناجمة عن هشاشة العظام هي أكبر من فرصة الإصابة بسرطان البروستات، أحد أكثر الأورام شيوعاً لدى الرجال.

هشاشة العظام عند الرجال مقابل النساء

  • من الصحيح أن النساء يفقدن الكتلة العظمية بمعدل أسرع من الرجال عند بلوغهن سن اليأس والذي يصادف سن الخمسين في أكثر الأحيان.
  • مع ذلك، تثبت الدراسات أن معدل فقدان كثافة العظام يتساوى لدى الجنسين في عمر 65 فما فوق.
  • يتساوى الجنسان كذلك في فقدان عنصر الكالسيوم مع تقدم العمر، وهو عنصر أساسي في تكوين العظام.
  • وجدت الدراسات أن معدل الوفاة من الكسور الناتجة عن هشاشة العظام أعلى لدى الذكور من الأناث. يعتقد أن السبب هو تأخر تشخيص الرجال بمرض هشاشة العظام مقارنة بالنساء.
  • يقدر أن خمس إلى ثلث حالات كسور الحوض الناجم عن هشاشة العظام تحدث لدى الرجال.

ما هي أسباب هشاشة العظام لدى الرجال؟

العظام بطبيعتها غير ثابتة من حيث الكثافة، حيث أنها تنمو وتتجدد وتستبدل. تكون كثافة العظام في حالة زيادة لدى اليافعين وتصل أوجها في العقد الثالث من العمر لتبدأ بفقدان كثافتها بشكل متدرج مع الوقت وتقدم السن.

ما هي أعراض هشاشة العظام عند الرجال؟

تلقب هشاشة العظام بالمرض الصامت، حيث أن الأعراض غالباً لا تظهر إلا عند تقدم المرض والإصابة بمضاعفات خطيرة مثل الكسور. بعض الأعراض التي قد تنبه إلى وجود مشاكل في العظام:

  • آلام في الظهر
  • تساقط الشعر
  • كسور في الحوض، العمود الفقري، والمعصم.

أنواع هشاشة العظام

قد تنتج هشاشة العظام عن أسباب طبيعية مثل التقدم بالسن أو عن حالات مرضية أو أدوية. تقسم هشاشة العظام على هذا الأساس إلى نوعين:

هشاشة عظام أولية

التي تحدث بسبب التقدم في السن وانحدار معدل بناء العظام المصاحب له. يرافق التقدم في السن أيضاً انخفاض في معدلات التيستوستيرون والإستراديول، وهي هرمونات تؤثر في كثافة العظام. في بعض الأحيان قد لا توجد أسباب معروفة لهشاشة العظام الأولية .

هشاشة عظام ثانوية

هي هشاشة العظام الناتجة عن حالات مرضية أو أدوية أو نمط حياة معين يزيد فرصة فقدان كثافة العظم. أشهر هذه الأسباب هي:

  • الأدوية الستيرويدية كتلك المحتوية على كورتيزون
  • قصور الغدد التناسلية
  • إدمان الكحول
  • التدخين
  • أمراض المعدة والتي تقلل من امتصاص الكالسيوم
  • عدم الحركة
  • الحالات التي تسبب طرح الكالسيوم في البول
  • بعض الأمراض المناعية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي و التهاب الفقار القسطي.
  • بعض الأدوية المضادة للتشنجات
  • بعض أمراض الرئة مثل الربو، الانسداد الرئوي المزمن، والتليف الكيسي.
  • التسمم الدرقي

كيف يتم تشخيص هشاشة العظام لدى الرجال؟

هناك العديد من المؤشرات التي تساعد على تشخيص مرض هشاشة العظام. عند مراجعة الطبيب وبعد أخذ التاريخ المرضي قد يتم إجراء الفحوصات التالية:

  • أشعة سينية
  • فحص البول والدم
  • فحص الكثافة العظمية المعروف بفحص "ديكسا" أو "فحص امتصاص الأشعة السينية مزدوجة الطاقة".
  • يقيس فحص ديكسا درجتين هما "T-score" و "Z score". قيمة T-score أقل من أو يساوي -2,5  تدل على وجود هشاشة في العظام.

نصائح للتعامل مع هشاشة العظام لدى الرجال

التشخيص المبكر لهشاشة العظام يسرع العلاج الوقائي للمضاعفات الخطيرة مثل كسور الحوض والعمود الفقري. لمساعدة طبيبك على كشف الإصابة بهشاشة العظام مبكرا، قم بإعلامه عن أي عوامل خطورة تزيد من احتمالية إصابتك بهشاشة العظام. هذه العوامل تشمل:

  • الأمراض المزمنة للكلى ، الجهاز الهضمي، أو الرئتين.
  • الاستخدام المنتظم للأدوية السترويدية
  • التدخين أو إدمان الكحول أو قلة النشاط البدني
  • مؤشر كتلة جسم ما بين 20-25 كغ/م2
  • استخدام أدوية مضادة للأندروجين كتلك المستخدمة في علاج سرطان البروستات

عند ملاحظة أعراض غريبة قد يكون لها علاقة بالعظام قم بإعلام طبيبك عنها فوراً. هذه الأعراض تشمل:

  • كسور
  • فقدان سنتيمترات من الطول
  • تغيرات في وضعية واستقامة الجسم
  • ألم مفاجئ في الظهر

علاج هشاشة العظام عند الرجال

تتضمن الخطة العلاجية المتكاملة لهشاشة العظام إجراء تغييرات في نمط الحياة والنظام الغذائي ، بالإضافة للعلاج الدوائي والمكملات. هناك عدة خيارات علاجية لهشاشة العظام لدى الرجال ومنها التالي:

  • معالجة الحالات المرضية المتسببة بهشاشة العظام الثانوية
  • وصف بعض المكملات الغذائية مثل الكالسيوم وفيتامين د
  • أدوية هشاشة العظام وأشهرها مجموعة "البيفوسفونات". الأدوية الأكثر استخداماً من هذه المجموعة هي: اليندرونات، باميدرونات، زوليدرونات.
  • عقار تيريباراتايد كخيار للحالات الشديدة من هشاشة العظام
  • العلاج بالتيستوستيرون لحالات هشاشة العظام الناجمة عن نقص في الهرمون
  • الحفاظ على النشاط البدني والحركة
  • التعامل مع الأدوية التي تتسبب بهشاشة العظام بوقفها أو استبدالها أو القيام بإجراءات للوقاية من أثرها حسب المناسب

الوقاية من هشاشة العظام لدى الرجال

قد يبدو مرض هشاشة العظام مرضاً طفيفاً للوهلة الأولى، إلا أن طبيعته الصامتة تحمل مضاعفات خطيرة قد تصل إلى الوفاة. الخبر الجيد أن الوقاية من هشاشة العظام ممكنة وهناك عدة خطوات مثبتة الفعالية كإجراء وقائي:

  • الابتعاد عن التدخين وإدمان الكحول
  • المواظبة على التمرن واجتناب الخمول البدني. أفضل التمارين للوقاية من هشاشة العظام هي تمارين حمل الوزن (weight bearing) مثل المشي، اليوغا، تسلق الجبال، وحمل الأثقال.
  • تضمين حصة غذائية مناسبة من الكالسيوم في النظام الغذائي
  • الحصول على فيتامين د بكميات مناسبة، وأفضل مصادره ضوء الشمس
  • عدم إهمال أية حالات مرضية و على وجه الخصوص الأمراض المزمنة. الالتزام بالعلاج يساعدك على تجنب مضاعفات هذه الأمراض ومنها هشاشة العظام.

" Osteoporosis in men", NIH.gov Link: https://www.bones.nih.gov/health-info/bone/osteoporosis/men Last accessed: 12/12/ 2018

" Osteoporosis in men", WebMD Link: https://www.webmd.com/osteoporosis/guide/osteoporosis-in-men Last accessed: 12/12/2018

" Osteoporosis in men", aafp.org Link: https://www.aafp.org/afp/2010/0901/p503.html Last accessed: 12/12/2018

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 16:43:56 | عدد المشاهدات: 10391

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi