تعد المطاعيم مستحضرات حيوية تعمل على حماية الجسم من بعض الأمراض, فهي تساعد على تطوير جهاز المناعة عند الإنسان منذ الشهور الأولى من ولادته, وفيما يلي إجابات على بعض الأسئلة التي تتبادر إلى الأذهان حول هذه المطاعيم.

هل سيتم إخبار الوالدين بمواعيد تطعيم مولودهم الجديد؟

سيرتب الطبيب مواعيد اللقاحات الخاصة بالمولود الجديد مع والديه أولاً بأول، حيث تحتوي معظم المستشفيات والمراكز الصحية على عيادات خاصة لتقديم مطاعيم الأطفال ومتابعتها مجاناً، وفي حال لم يتمكن الوالدين من الذهاب في الموعد، يمكنهم الاتصال بالعيادة وترتيب موعد آخر.

اقرأ أيضاً: دليلك إلى المطاعيم التي يحتاجها طفلك في السنة الأولى

هل من الضروري تجنب السباحة لدى الأطفال قبل أو بعد موعد التطعيم؟

لا يشترط إيقاف نشاطات السباحة للأطفال قبل أو بعد مواعيد تلقي المطاعيم، حيث يمكنهم السباحة في أي وقت.

 

هل يمكن للوالدين رفض حصول طفلهم على المطاعيم؟

يمكن للوالدين أن يرفضوا حصول طفلهم على المطاعيم الموصى بها، حيث تُطلب موافقتهم قبل كل تطعيم، وفي حال رفضوا، سيتم تسجيل ذلك في الملاحظات الطبية للطفل، ولكن، يجب أن يضع الوالدين بعين الاعتبار أن هناك الكثير من الأدلة على أن اللقاحات الخاصة بالأطفال الرّضع تحقق فائدة كبيرة جداً، فهي تحميهم لسنوات عديدة من مجموعة من الأمراض الخطيرة.

اقرأ أيضاً: قل نعم للمطاعيم

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

هل يمكن إكمال دورة المطاعيم الخاصة بالطفل في حال تم تفويت إحدى الجرعات؟

في حال فات موعد إحدى جرعات المطاعيم الخاصة بالطفل، فمن الضروري إعادة ترتيب موعد جديد لتطعيمه في أقرب وقت ممكن، حيث في كثير من الأحيان يمكن إكمال دورة المطاعيم بشكل طبيعي دون الحاجة إلى البدء من جديد.

هل سيعاني الطفل من آثار جانبية للمطاعيم؟

هناك بعض الآثار الجانبية التي من الممكن أن يعاني منها الطفل، لكنها غالباً ما تكون خفيفة وقصيرة الأمد، وتشمل احمرار وتورم منطقة الحقن، وارتفاع درجة حرارة الجسم، حيث يتم علاج هذه الأعراض بسهولة بواسطة مسكنات الألم وخافضات الحرارة مثل الباراسيتامول أو الأيبوبروفين.

اقرأ أيضاً: مسكنات الألم، استخداماتها وأخطارها

بنتى عمرها شهرين وبتكح بديها اعشاب من وقت لآخر وبقت بتعمل حمام لونه أخضر وبرضة لسة بتكح ممكن تساعدونى اعمل ايه

هل المطاعيم مؤلمة للطفل؟

قد يبكي الطفل وينزعج لبضع دقائق، ولكن، غالباً ما يستقر بعد تهدئته واحتضانه.

هل يمكن للطفل الذي يعاني من حساسية معينة أن يخضع لدورة المطاعيم؟

لا يمنع إصابة الطفل بالحساسية، أو الربو، أو الأكزيما، أو التحسس من نوع معين من الطعام من خضوعه لدورة المطاعيم الخاصة بالرّضع، ويمكن للوالدين استشارة الطبيب، وسؤاله عن أي أسئلة تتعلق بذلك.

للمزيد: حساسية الطعام لدى الأطفال

هل يمكن أن يتكون لدى الطفل حساسية جرّاء تلقيه للمطاعيم؟

يمكن أن يصاب الطفل بحساسية كرد فعل تجاه المطاعيم، ولكنه نادر جداً، كما أنه قابل للعلاج تماماً، ومن العلامات الشائعة لرد الفعل هذا هي إصابة الطفل بطفح جلدي أو حكة في جزء معين من الجسم أو في الجسم كله.

في حالات نادرة جداً، قد يصاب الطفل برد فعل شديد خلال بضع دقائق من الحقن، مما يسبب صعوبة في التنفس وتدهور في الصحة، وتسمى هذه الحالة برد الفعل التحسسي (بالإنجليزية: Anaphylactic reaction)، حيث يمكن أن يصاب به طفل واحد من بين مليون طفل خضعوا للمطعوم، ومن الجدير بالذكر أهمية تدريب الأشخاص الذين يقدمون المطاعيم على التعامل مع ردود الفعل التحسسية في حال حدوثها.

هل يجب تأجيل جرعة المطعوم للطفل في حال كان مريضاً؟

يمكن أن يحصل الطفل على جرعته من المطعوم بشكل طبيعي في حال كان يعاني من مرض بسيط لا يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة جسمه، ولكن، إذا كانت درجة حرارة جسمه مرتفعة ينبغي حينها تأجيل الجرعة حتى يتعافى، كما ينبغي أيضاً استشارة الطبيب قبل حصول الطفل على المطاعيم إذا كان يعاني من اضطرابات نزفية (Bleeding disorder) مثل الهيموفيليا.

هل ينبغي تأخير حصول الطفل على المطاعيم إلى أن يكبر في حال كان خديج (Premature baby)؟

قد يكون الأطفال الخدّج أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، لذلك من المهم جداً ان يحصلوا على لقاحاتهم في الوقت المحدد، والذي يبدأ عندما يصبح عمر الطفل ثمانية أسابيع، بغض النظر عمّا إذا قد تمت ولادته بولادة مبكرة أم لا، حيث أن تأجيل التطعيم قد يترك الطفل عرضة للأمراض.

حمل أو شيل الطفل

للمزيد: لماذا تحدث الولادة المبكرة وكيف يمكن التغلب على آلامها