التدخين السلبي وصحة الطفل

التدخين السلبي وصحة الطفل

ليما علي عبد
2014-11-25

ما هو التدخين السلبي

  • التدخين السلبي هو خليط من الدخان المنبعث من حرق نهاية سيجارة أو غليون أو سيجار، والدخان الذي ينفثه المدخنون. و
  • يسمى التدخين السلبي أيضا بدخان التبغ البيئي.
  • يحتوي الدخان السلبي على أكثر من 7000 مادة، منها المئات من المواد السامة، العديد منها يسبب السرطان لدى البشر والحيوانات.
  • يشار إلى أن الأطفال هم الأكثر عرضة لأضرار التدخين السلبي كون أجسادهم ﻻ زالت تنمو،
  • كما وأن معدﻻت التنفس لدى الاطفال تكون أعلى من معدلات التنفس لدى البالغين، مما يجعلهم يستنشقون كميات كبيرة من الدخان السلبي.
  • الأطفال الذين يتعرضون لجرعات عالية من التدخين السلبي، مثل أبناء المدخنات، يشهدون أكبر خطر على الصحة.

مضار التدخين السلبي على صحة الطفل 

1. الإصابة بالربو

  • تزيد فرصة الاصابة بالربو لدى الأطفال الذين لم يصابوا بأعراضه من قبل.
  • كما وأن التدخين السلبي يمكن أن يؤدي إلى نوبات الربو لدى مصابيه ويجعل أعراضه أكثر شدة.
  • يذكر أن الربو هو أكثر الأمراض المزمنة شيوعا لدى الأطفال، إذ أنه يصيب ما معدله واحدا من كل ثلاثة عشر طفلا في سن المدرسة.

2. متلازمة الوت المفاجئ للرضع

3. التهاب الرئة

  • زيادة احتمالية إصابة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر بالتهابات الجهاز التنفسي السفلي، منها التهاب الرئة والتهاب الشعب الهوائية.

4. التهابات الاذن الوسطى

5. امراض مختلفة

  • تشير الدراسات إلى أن الأطفال الأكبر سنا الذين آباؤهم من المدخنين يتعرضون للأمراض أكثر مما هو الحال لدى أقرانهم.
  • كما وأن الرئتين لديهم تنمو أقل من الأطفال الذين لا يتعرضون للدخان السلبي.

6. صفير الصدر والسعال

  • يعدان أكثر شيوعا بين الأطفال الذين يتعرضون للتدخين السلبي.

دلائل وتحليلات أضرار التدخين السلبي على الأطفال

1. تحذير كبير الأطباء في الولايات المتحدة

  • التدخين السلبي يضر بالأطفال.
  • ففي السابع والعشرين من حزيران عام 2006، أصدر كبير الأطباء في الولايات المتحدة تقريرا جديدا حول التعرض للتدخين السلبي.
  • خلص التقرير إلى أن التدخين السلبي يسبب المرض والوفاة للأطفال والبالغين من غير المدخنين.  
  • وجود علاقة سببية بين التعرض للتدخين السلبي وبين وفاة الرضع بمتلازمة الموت المفاجئ للرضع.
  • أعلن من خلال هذا التقرير أن المنزل أصبح الموقع السائد لتعرض الأطفال والكبار للتدخين السلبي.

2. المسح الوطني حول الإدارة البيئية للربو وتعرض الأطفال لدخان التبغ

المسح الوطني البيئي الصادر عن وكالة حماية البيئة الأمريكية في عام 2004 توصل الى:

  • يتعرض 11% من الأطفال في سن ستة أعوام فأقل للتدخين السلبي في منازلهم بشكل منتظم، أي لأربعة أيام أو أكثر في الأسبوع الواحد، وذلك مقارنة ب 20% عام 1998.
  • الأهل مسؤولون عن 90% مما يتعرض له الأطفال من تدخين سلبي.
  • التعرض للتدخين السلبي يكون أعلى وانتشار الربو يعد أكثر احتمالية في الأسر من ذوي الدخل والتعليم المنخفضين.
  • الأطفال المصابين بالربو يتعرضون للتدخين السلبي بنفس القدر الذي يتعرض له الأطفال من غير المصابين به.

3. تقرير حول الآثار الصحية للتدخين السلبي على الجهاز التنفسي

الصادر عن وكالة حماية البيئة الأمريكية عام 1992، وقد كان أهم ما توصل إليه هذا التقرير ما يلي:

1. الاصابة بالتهابات الجهاز التنفسي السفلي

  • التعرض للتدخين السلبي يزيد من احتمالية الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي السفلي، منها التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي.
  • تقدر الوكالة الأمريكية لحماية البيئة أن ما بين 150.000 و 300.000 من هذه الحالات التي تحدث سنويا لدى الرضع والأطفال الصغار الذين تصل أعمارهم إلى 18 شهرا تعزى إلى التعرض للتدخين السلبي.
  • من بين هذه الحالات، نحو 7.500 و 15.000 تؤدي إلى الإدخال للمستشفى.

2. انتشار السوائل في الاذن الوسطى

  • التعرض للتدخين السلبي يزيد من انتشار السوائل في الأذن الوسطى، وهي علامة على مرض الأذن الوسطى المزمن.

3. تهيح الجهاز التنفسي العلوي

  • تعرض الأطفال إلى التدخين السلبي يهيج الجهاز التنفسي العلوي ويترافق مع انخفاض في وظائف الرئة.

4. زيادة نوبات واعراض الربو

  • التعرض للتدخين السلبي يزيد من تواتر نوبات وشدة الأعراض لدى الأطفال المصابين بالربو.
  • يقدر التقرير أن 200,000 إلى 1.000,000 من الأطفال المصابين بالربو ساءت حالتهم بسبب التعرض للتدخين السلبي.

5. الاصابة بحالة جديدة من الربو

  • التعرض للتدخين السلبي هو أحد عوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بحالة جديدة من حالات الربو عند الأطفال الذين لم يصابوا بأعراضه سابقا.

4. التقرير التاسع لبرنامج علم السموم الوطني حول المواد المسرطنة

الصادر عن المعاهد الوطنية للصحة في عام 2000. وقد كان أهم ما توصل إليه هذا التقرير ما يلي:

  • في عام 2000، أدرجت المعاهد الوطنية للصحة بشكل رسمي التدخين السلبي كمادة مسرطنة. 

كيف تحمي أطفالك من التدخين السلبي؟

  • ﻻ تسمح لأحد بالتدخين في منزلك أو سيارتك.
  • تأكد من أن حضانة ومدرسة طفلك خاليتين من التدخين.
  • لا تذهب بأطفالك إلى الأماكن التي يسمح بها التدخين، فحتى المطاعم التي تحتوي على أقسام يمنع فيها التدخين ﻻ تجنب أطفالك التعرض للتدخين السلبي.

اقرأ أيضاً:

كيف تتجنب التدخين السلبي؟

التدخين السلبي يزيد من العدوى لدى الأطفال

التدخين والانجاب

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

شارك المقال مع اصدقائك ‎


مساعدة صيدلاني
1 2 4