زيارة الطفل الأولى لطبيب الأسنان قبل بلوغه العام الأول

الكشف المبكر لأسنان طفلك في عامه الأول لأن أسنانه اللبنيّة تستحق منك الأكثر
الصيدلاني سحر حوامدة
٠٦‏/٠٢‏/٢٠١٧

يتساءل الأباء والأمهات "متى يجب أن أذهب بطفلي إلى طبيب الأسنان؟" توصي الأكاديميّة الأمريكيّة لطب أسنان الأطفال بزيارة الطفل لطبيب الأسنان قبل بلوغه عامه الأول كحدّ أقصى، أو بعد ستة أشهر من ظهور أول سن.

يمكن أن تثير هذه المعلومة الدهشة بالنسبة للكثير من الآباء والأمهات الجدد، ومع ذلك فقد أظهرت العديد من الدراسات الأكاديميّة وجود معدلات عالية جداً لتسوس أسنان الأطفال ممن لا تتعدى أعمارهم العامين. ويمكن تقليل هذه المعدّلات العالية لتسوّس الأسنان في حال غرس فكرة أهميّة الزيارة المبكرة لعيادة أسنان الأطفال خلال العام الأول من عمرهم.

تجدر الإشارة إلى أن مشكلة  تسوّس الأسنان ليست المشكلة الوحيدة التي يجب على الآباء والأمهات إدراك خطرها، ومراجعة طبيب الأسنان لأجلها، بل يجب أن تتم مناقشة أمورٍ أخرى سنتناولها في هذا المقال عند زيارة الطفل الأولى لطبيب أسنان الأطفال.

للمزيد: بزوغ أسنان الأطفال بين الفرح والحزن

الأمور التي يمكن أن تتضمنها  زيارة الطفل الأولى لطبيب أسنان الأطفال

خلال زيارة الطفل الأولى لطبيب الأسنان، والتي تكون ينصح بأن تكون قبل بلوغه العام الأول، يناقش طبيب أسنان الأطفال مع الأبوين النقاط التالية:

  1. طريقة العناية بفم الرضيع أو الطفل.
  2. الاستخدام المثالي والصحيح للفلورايد.
  3. العادات الفمويّة الخاطئة للطفل، مثل عادة مصّ الإصبع.
  4. السبل الكفيلة لمنع الحوادث التي يمكن أن تضر الوجه والأسنان.
  5. مراحل عمليّة تسنين الطفل.
  6. العلاقة ما بين النظام الغذائي وصحّة الفم والأسنان.

بعد الزيارة الأولى، يقترح طبيب أسنان الأطفال أخذ جدول لمواعيد متابعة أسنان الطفل. وتجدر الإشارة إلى أن أطباء الأسنان في الماضي كانوا ينصحون الأمهات بأخذ مواعيد لأطفالهم كل ستّة أشهر، أما الآن ووفقًا للأكاديميّة الأمريكيّة لطب أسنان الأطفال، فإن مواعيد مراجعة الطفل لطبيب الأسنان تختلف وفقاً لاحتياجات الطفل ومعاناته من مشكلات مثل تسوس الأسنان.

للمزيد: الوقاية من تسوس أسنان الأطفال

الإجراءات التي يقوم بها طبيب الأسنان خلال الزيارة الأولى للطفل

تعد زيارة الطفل الأولى لطبيب الأسنان هي فرصة لبناء علاقة أولية بين الطفل وطبيبه، بالإضافة للاطمئنان على الصحة العامة لأسنان الطفل وتثقيف الأهل حول العناية بها. يقوم طبيب أسنان الأطفال عادةً بالإجراءات التالية خلال الزيارة الأولى للطفل في عامه الأول:

  • مراجعة التاريخ الطبي للطفل.
  • الرد على أسئلة ومخاوف الأهل.
  • توعية الأبوين حول صحة فم وأسنان الطفل، بما في ذلك:
    • التسنين.
    • الإطباق وكيفيّة ترتيب بزوغ أسنان الطفل بجوار بعضها البعض.
    • حالة الأنسجة الرخوة مثل اللّثة، والشفتين، والخدين.
    • العادات الفمويّة الضارة التي تؤثر على الطفل، مثل مصّ الإصبع، والاستخدام الخاطئ لزجاجة الرضاعة الصناعيّة.  
    • العوامل التي تؤثر على مخاطر تسوّس الأسنان، مثل النظام الغذائي، والممارسات الصحيحة لكيفيّة تنظيف الفم، واستخدام الفلورايد، وما إذا كان الآخرون في الأسرة لديهم تسوّس في أسنانهم.
    • كيفيّة الوقاية من الصدمات التي تؤثّر على فم وأسنان الطفل.
    • الفحص المبكر لفم وأسنان الطفل. وغالباً ما يقوم طبيب الأسنان بالكشف المبكر لفم وأسنان طفلك في هذا العمر والطفل جالس بين أحضان أحد والديه.
    • تعليم الأبوين كيفيّة تنظيف أسنان طفلهما خلال عامه الأول، وإعطائهما الفرصة لذلك أثناء الزيارة.
    • تقديم النصائح الخاصة للأبوين بشأن الرعاية المنزليّة لأسنان طفلهما، بما في ذلك كيفيّة تنظيف الأسنان واللثة، والنظام الغذائي، ونوع وكميّة معجون الأسنان الخاص بطفلهما.
    • فحص أسنان الطفل وتفقد وجود أي تسوس في الأسنان أو مشاكل في الفك واللثة.
    • اقتراح جدول زمني لمتابعة العناية بصحة فم وأسنان الطفل لدى طبيب الأسنان.
    • قد يقوم أخصائي أسنان الأطفال أيضاً في هذه الزيارة بتنظيف أسنان الطفل، وذلك بسبب احتماليّة وجود تصبّغات وبقع على أسنان بعض الأطفال الرضّع. كما أنه من المحتمل أن يضع طبيب أسنان الأطفال الفلورايد على أسنان طفلك كإجراءٍ وقائي، خاصةً إذا كان هناك احتماليّة ًعاليةً لإصابته بخطر تسوّس أسنانه مستقبلاً.

للمزيد: أطفالنا والعناية بأسنانهم

أمور ينبغي معرفتها خلال زيارة الطفل الأولى لطبيب أسنان الأطفال

قبل مغادرتك لعيادة طب أسنان الأطفال، ينبغي أن تكون لديك فكرة واضحة عن:

  1. مسؤولياتك تجاه صحّة فم وأسنان طفلك.
  2. أهميّة تحديد جدول للمواعيد المسبقة عند طبيب أسنان الأطفال.
  3. احتماليّة وجود نخور سنيّة مستقبلاً، أو وجود مشاكل في الإطباق لا قدر الله.

للمزيد: أهمية الأسنان اللبنية وأسلوب العناية بها

نقاط هامّة في زيارة الطفل الأولى لطبيب أسنان الأطفال

لضمان أن تكون زيارة الطفل الأولى لطبيب الأسنان ناجحة، ينصح بالالتزام بالنقاط التالية:

  1. يجب أن يكون هناك شخصٌ بالغٌ أخر مع الأب أو الأم (من أحد الأقارب) عند الزيارة الأولى لطبيب أسنان الأطفال، حتى يتسنى لأحد الوالدين التحدّث بشكلٍ مريحٍ مع الطبيب.
  2. يمنع منعاً باتاً اصطحاب أي طفل آخر مع الوالدين في الزيارة الأولى لطبيب الأسنان.
  3. ينصح بتحضير وجبة خفيفة لطفلك، وجلب لعبة مفضّلة أو بطانيّة أو غيرها من وجوهٍ مألوفة. لأن ذلك سوف يساعد طفلك على أن يعرف أن عيادة طبيب الأسنان الأطفال هي مكان مريح وآمن.

وأخيراً ينبغي عليك أيضاً أن تدركي أهميّة زيارة طفلك الأولى لطبيب أسنان الأطفال خلال عامه الأول، وكيف أنه بإمكانك تجنيب طفلك آلام الأسنان، وعدم تكبّد المبالغ الباهظة لعلاج أسنان طفلك.

للمزيد: صحة أسنان الأطفال في المدرسة


المراجع:

1. Alfred Wyatt. Your Child’s First Visit to the Dentist. Retrieved on the 6th of April, 2019, from:

https://www.webmd.com/oral-health/guide/childs-first-dental-visit#2

2. Cleveland Clinic. Your Child’s First Dental Visit. Retrieved on the 6th of April, 2019, from:

https://my.clevelandclinic.org/health/articles/10965-your-childs-first-dental-visit

3. Stanford Children’s Health. A Child's First Dental Visit Fact Sheet. Retrieved on the 6th of April, 2019, from:

https://www.stanfordchildrens.org/en/topic/default?id=a-childs-first-dental-visit-fact-sheet-1-1509

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-04-10 00:00:02 | عدد المشاهدات: 5699

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi