تطوير المفردات لدى طفلك

تطوير المفردات لدى طفلك

بواسطة 
بقلم: مروة الساطي
 

ما هي عدد الكلمات التي على الطفل معرفتها؟

يتساءل الأهل دوماً عن عدد الكلمات التي يجب أن يكتسبها الطفل في مختلف مراحل عمره. قد يبدو هذا سؤال بسيط لكن الاجابة عنه ليست بسيطة. تطور المفردات قد يتغير نسبياً بين الاطفال حتى لو كانوا في نفس الفئة العمرية. إليكم بعض الارشادات العامة:

  • عادة ينطق الطفل كلمته الاولى في عمر السنة تقريباً، وبعض الأطفال قد ينطقوا الكلمة الاولى المنتظرة في عمر سنة ونصف.
  • في عمر السنة ونصف يستخدم الاطفال عادة حوالي خمسين إلى مئة كلمة (ولكن لا يشكل الامر مصدراً للقلق إلا ّذا كان عدد الكلمات لدى الطفل أقل من عشرين كلمة).
  • في عمر سنتين يكون لدى الطفل حوالي مئة إلى مئتي كلمة تعبيرية (ولكن لا يشكل الامر مصدراً للقلق إلا إذا كانت عدد الكلمات لدى الطفل أقل من خمسيين كلمة).
  • في عمر الثلاث سنوات يجب ان يكون عدد الكلمات بين خمس مائة الى الف كلمة.
  • في عمر خمس الى سبع سنوات  يكون لدى الطفل من ثلاثة الاف الى خمسة الاف كلمة تعبيرية.

ماذا نعني بالكلمات؟

من الهام جداً أن نلاحظ أنه عندما نتحدث عن الكلمات عند الاطفال يجب أن ننتبه الى تحديد نوع الكلمات التي تؤخذ بعين الاعتبار: 

  • الكلمات التعبيرية (عدد الكلمات التي يستخدمها الطفل عندما يتكلم)
  • الكلمات الاستقبالية (عدد الكلمات التي يفهمها الطفل و التي دائماً ما يكون عددها اكبر بشكل ملحوظ من الكلمات التعبيرية).
  • إن الارقام المذكورة في الاعلى تمثل المفردات التعبيرية او عدد الكلمات التي يستخدمها الطفل عامةً في هذه الاعمار.

أثبتت الدراسات أن الاهالي الذين يستخدمون الكلام الحواري مع أطفالهم (التحدث عما فعلوا او ما رأوا أو ما الذي يفكرون به) يكون لدى اطفالهم عدد كلمات اكبر ومعدل ذكاء أعلى بشكل ملحوظ في عمر الثلاث سنوات من الاطفال الذين يقوم اهاليهم باستخدام الكلام المباشر او الاوامر (خذ هذا، افعل ذاك، تعال هنا).  والفرق كان ملحوظاً ايضاً في عمر التسع سنوات.

طرق زيادة عدد المفردات لدى طفلك

عمر سنة إلى سنتين

  • في عمر ما بين السنة والسنتين استخدمي مع طفلك لغة مبسطة للتكلم عن الاشياء التي تشاهدونها سوياً او تفعلونها  أنت والطفل.
  • ارو له عن يومك ودعي طفلك يشاركك بالاشياء التي حدثت معكم.
  • التقطي صور لكم واستخدميها للحديث عنها حتى مع الاطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم سنتين. 
  • إن التحدث عن الأشياء التي حدثت بالفعل يساعد طفلك على تعلم الحديث عن أحداث مضت (الأشياء التي ليست أمام الطفل) .

مرحلة ما قبل المدرسة

اثناء التطوير اللغوي لدى طفلك في سنوات ما قبل المدرسة والمرحلة الابتدائية ، يجب ان تتابعي في دفع طفلك للمشاركة في الحديث عن الاشياء التي حدثت معكم. عند قيامك بذلك افعلي ما يلي:

  • الانصات بشكل جيد لكي تظهري لطفلك انك تستمعين له يجب عليك اعطاء الفرصة لطفلك بان يعلق على افكارك و يحاول ان يضيف عليها ، بالاضافة لمحاولة تفريغ الوقت للتكلم معه.
  • حاولي اعادة صياغة جمل طفلك باستخدام تعابير اكثر تقدماً مثال :  اذا قال طفلك: "هل رايتي البيت الكبير؟" ممكن ان نضيفي "نعم رايته و رايت ايضا الشجرة المهولة قرب النهر".
  • في اثناء حديث طفلك اسأليه اسالة مثل "كيف" و"لماذا" للمساعدة على إطالة الحديث و تحليل الافكار. عند قيامك بذلك تعطين طفلك الفرصة لاستعمال مفردات جديدة  للتحدث عن افكار مجردة وليس مجرد الحديث عن أشياء ملموسة.

الاطفال في عمر بين سنة وسنتين ومرحلة ما قبل المدرسة  يجب ان يكتسبوا الكثير لتعلم الكلمات التي تصف الاماكن والحجم والكمية والملمس والوقت والتسلسل والمشاعر .هذه الكلمات تكون حاسمة لفهم التوجيهات (تستطيع ان تاخذ قطعة البسكويت الكبيرة) وهذا يسهل على طفلك التواصل معك بشكل واضح- مثال (امي اريد ارتداء القميص الاصفر).

تعلم المفاهيم الأساسية  قد يتم دون بذل مجهود للعديد من الاطفال ويكون من الممتع أن تشاهدي عملية التطور. و يجب ان تبدي الانتباه لنوع الكلمات التي يستخدمها طفلك وكيف يكون قادراً على اتباع التوجيهات التي تعطيها له .قد يكون لديك بعض الامثلة الرائعة الخاصة بك عن التعلم المفاهيم الأساسية، أو قد تجدي ان طفلك بحاجة للمساعدة بعدد قليل منهم. يمكنك اغتنام اللحظات القابلة للتعلم أو ايجاد طرق ممتعة لتعليم طفلك هذه المفاهيم بشكل واضح. 


Human Communication and its Disorders by Daniel R. Boone

تاريخ الإضافة:

شارك المقال مع أصدقائك

 امهات ٣٦٠ امهات ٣٦٠
موقع أمهات ٣٦٠ هو موقع الكتروني للأمهات والآباء لتوعيتهم بأحدث المعلومات عن التربية والصحة للأطفال، من خلال التعاون مع أفضل الخبراء من الوطن العربي وتقديم نصائح موثقة. نقدم هذه المعلومات من خلال مقالات، فيديوهات، ورشات عمل. وهو الموقع الوحيد الذي يقدم معلومات عربية أصلية (غير مترجمة) من المصدر. كما ننشر قصص ملهمة لتجارب أمهات، لتقديم النصائح. رؤيتنا تتمثل في بناء مجتمع منفتح ومثقف من الأمهات في الوطن العربي، مما ينعكس مباشرة على تربية جيل واعٍ، وذكي لبناء المستقبل الجديد.
هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ