الحساسية من أشعة الشمس او من الضوء:

هي حدوث ارتكاس غير عادي للجلد بسبب تعرضه لأشعة الشمس مما يسبب الحكة و الاحمرار في الجلد و أحياناً ظهور حبوب او طفح جلدي.

سبب الحساسية للشمس أو للضوء:

ارتكاس الجهاز المناعي عند تعرض الجلد لأشعة الشمس و إطلاقه لمواد كيماوية في المنطقة المعرضة مما يؤدي لتهيج الجلد و توسع في الأوعية الدموية.

العامل الوراثي يلعب دوراً في حدوث هذه الحالة في بعض العائلات .

 و تشاهد الحالة أيضاً في بعض الأمراض كالذئبة الحمامية .

كيف يبدو الجلد المصاب عند حدوث التحسس من الشمس أو من الضوء ؟

هناك ثلاث حالات من تحسس الجلد لأشعة الشمس و الضوء:

1. الشرى الشمسي SOLAR URTICARIA:

 و هنا يحدث انتفاخ في بقع صغيرة من الجلد و تكون حاكة بشدة و مرتفعة قليلاً عن سطح الجلد , و تظهر بعد دقائق من التعرض للشمس , و تزول خلال ساعة بعد تجنب أشعة الشمس , و في الحالات الشديدة قد يصاب المريض إضافة للشرى بأعراض

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أخرى كالصداع و التعب و الغثيان.

 2. الحساسية الكيماوية لأشعة الشمس:

 و هنا يحدث التحسس عند طفل أو مريض يتناول دواء أو مادة ما عن طريق الفم أو على شكل مستحضر جلدي  كمواد التجميل , فتسبب هذا الارتكاس الجلدي فيصبح الجلد المعرض لأشعة الشمس محمراً أو بلون بني أو أزرق بعد التعرض , و هذا يميز

الحالة عن الحرق الشمسي إذ يحدث الحرق حتى بدون تناول أو وضع أي مادة , و سبب الحساسية الكيماوية هو أن هذه المواد التي يستخدمها الطفل تجعل من الجلد أكثر حساسية لأشعة الشمس فوق البنفسجية , و بعض المرضى يصابون بالشرى و الحكة و

تشخص الحالة في كثير من الأحيان على أنها حساسية للدواء.

 3. التحسس متعدد الأشكال:

 و يبدو التحسس هنا على شكل بقع حمراء مختلفة الأشكال و الحجم في المنطقة التي تعرضت للشمس , و تكون حاكة و تظهر خلال 30 دقيقة إلى ساعات من التعرض , و قد تستمر  بعض البقع بالظهور حتى لأيام بعد التعرض , و يحصل الشفاء خلال

أسبوع , و تخف الحالة عند استمرار الطفل أو المريض بالتعرض لأشعة الشمس بشكلٍ متكرر.

بنتى عمرها شهرين وبتكح بديها اعشاب من وقت لآخر وبقت بتعمل حمام لونه أخضر وبرضة لسة بتكح ممكن تساعدونى اعمل ايه

تشخيص حالة التحسس من ضوء الشمس:

التشخيص يكون بتكرر الحالة عند كل تعرض للشمس و فقط في المناطق الجلدية التي تعرضت للشمس , و كذلك بوجود العلاقة بين تناول دواء أو مادة معينة و بين حدوث التحسس.

الوقاية من الحساسية من ضوء الشمس:

 • أفضل وقاية هي تجنب التعرض لأشعة الشمس  .

  • يجب وضع واقي شمسي قبل التعرض للشمس و هي مراهم تقي الجلد من الأشعة فوق البنفسجية و يجب وضعها على الجلد قبل 30 دقيقة من التعرض للشمس

  • في حال حدوث التعرض يجب الابتعاد عن الشمس عند التنميل أو الخدر أو الاحمرار و هو من الأعراض المبكرة

  • ارتداء الشخص لملابس واقية

 • تجنب الأدوية و المواد المشتبه بإثارتها للتحسس .

 • في حال مرضى الذئبة الحمامية او الحساسية متعددة الأشكال قد تفيد مضادات الملاريا و الكورتيزون في الوقاية .

علاج التحسس من ضوء الشمس:

علاج التحسس من ضوء الشمس يكون لبعض الحالات بواسطة العلاج الضوئي أي بالتعرض للأشعة فوق البنفسجية و باستخدام المواد التي تزيد من حساسية الجلد للأشعة فوق البنفسجية و المسماة البسورالين و اختصار هذا العلاج باللغة الإنكليزية هو PUVA 

 اقرأ أيضاً:

الرياضة والحساسية الصدرية

الحساسية من الغبار و الحبوب وأثرها في الصحة

الحساسية الموسمية تؤثر على حياتك اليومية، فلم الانتظار؟

 خصائص نمو الطفل في المراحل الدراسية