هل يعاني طفلك من تأخر في النمو والتطور أم لا؟

هل يعاني طفلك من تأخر في النمو والتطور أم لا؟

بواسطة

هل تساءلت في يوم من الأيام بشأن نمو طفلك وتطوره؟

أنا متأكدة من أن العديد سيجيب بنعم! ابنة صديقتك تستطيع الاشتراك في محادثة باستخدام الجمل بينما طفلك مازال يستخدم كلمات مفردة. في الحديقة، ترين ابنك يجد صعوبة في استخدام الألعاب والمعدات في مساحة اللعب، بينما يظهر الآخرون وكأنهم رياضيون منذ أن ولدوا. أو قد تذكرين أن أطفالك الآخرين قد طوروا مهارات معينة في وقت مبكر وتتساءلين فيما إذا كان أصغر أطفالك يعاني من التأخر.

تسألين أمك وتجيبك "لقد كنت كذلك عندما كنت صغيرة، كانت مهاراتك غير متقنة ولم تكوني بارعة في الألعاب الرياضية". تسألين جارتك وتقول لك "لم يبدأ ابني بالكلام الا في سن الرابعة، وانظري إليه الآن، لقد أصبح طبيباً!"

ومع أنك احسست ببعض الاطمئنان، إلا أنه مازال لديك شعور ملح بأن عليك الاستقصاء أكثر.

ثقي بشعورك الداخلي؛ أنت تعرفين طفلك أكثر من أي أحد آخر.

يتبع جميع الأطفال نفس مراحل النمو والتطور، لكن ليس من الضروري أن يقوموا بتحقيقها في نفس الوقت. كما أنه ليس من المستغرب أيضاً أن يشهد الطفل تطوراً سريعاً في جانب تطوري معين بينما يشهد جانب آخر تطوراً أبطأ.

يحدث التأخر في النمو والتطور عندما لا يحقق الطفل التطور المتوقع في جانب معين ضمن النطاق الزمني الذي يعتبر طبيعياً. وقد يكون التأخر في أكثر من جانب مثل التواصل/اللغة (مثل: فهم اللغة، الكلام)، والجانب الحركي (مثل: المشي، والامساك بالأشياء والتعامل معها)، أو المهارات الاجتماعية (مثل: التواصل البصري، واللعب مع الأقران).

ماذا بإمكانك أن تفعلي؟

  • استشيري طبيب طفلك.
  • اسألي معلمة طفلك عن أي مشاهدات أو ملاحظات حول تطوره.
  • قومي بالاطلاع على أهداف ومراحل النمو والتطور، والقوائم المرجعية الخاصة بها على الانترنت، لتكوّني فكرة عما عليك توقعه.

بعد الاطلاع على كل المعلومات والموازنة بينها، ستشعرين إما بالاطمئنان أكثر بأن طفلك يقوم يتحقيق أهدافه أو أن تأخره ضمن الحدود الطبيعية، أو قد تشعرين بالمزيد من القلق حول هذا الموضوع.

إذا كنت لا زلت تشعرين بالقلق، عليك استشارة أخصائي في مجال التطور الحركي، أو اللغوي أو أخصائي في تنمية المهارات لمناقشة نمو طفلك وتطوره، وتحديد فيما إذا كان هناك حاجة للتقييم. أما عندما يظهر الطفل تأخراً في أكثر من جانب، فمن الأفضل الاسراع بالحصول على الاستشارة من المتخصصين.

أغلب جوانب التأخر ليست خطيرة، لذا فإن التدخل المبكر هو وسيلة مؤكدة لمساعدة طفلك على اللحاق بالركب.


شارك المقال مع اصدقائك ‎

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
Altibbi
https://www.altibbi.com/مقالات-طبية/صحة-الطفل/هل-يعاني-طفلك-من-تاخر-في-النمو-والتطور-ام-لا-4513
Altibbi Login Key 1 2 4