في يوم المرأة العالمي والذي يصادف الثامن من آذارمن كل عام نشارككم أبرز المشاكل الصحية التي تواجه النساء حول العالم. بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية فإنّ معدل أعمار الإناث أعلى من الذكور في معظم دول العالم، إلّا أن ذلك لا يعني أنهن يحظين بحياة أكثر صحية من الرجال حيث أنه وبحسب المنظمة أيضاً تعاني نساء العالم من العديد من المشاكل الصحية التي لا يعانيها الرجال طيلة حياتهم.

ازدياد استخدام التبغ من قبل النساء

إن أعداد المدخنين من الرجال أكثر بعشر مرات منها في النساء، إلاّ أنه أعداد المدخنات ازدادت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، حيث لجأت العديد من شركات التدخين بإنتاج منتجات تبغ خاصة بالنساء  وإطلاق العديد من الحملات الإعلامية التي تهدف إلى إظهار التدخين كعادة عصرية، لذلك فإنّ التدخين ينتشر بازدياد ملحوظ بين النساء اليافعات وخصوصاً في الدول النامية.  وبحسب آخر إحصاءات منظمة الصحة العالمية فإنّ هنالك 250 مليون إمرأة حول العالم يدخنون بشكل يومي 22% منهم في الدول المتقدمة و 9% منهم في الدول النامية.

بالرغم من أنّ التدخين عادة تؤدي إلى تدمير الصحة ولها العديد من العواقب الصحية الوخيمة حيث يعتبر التدخين المسبب الأول للعديد من السرطانات منها سرطان الرئة، إلّا أن التدخين في النساء يعتبر أكثر خطورة كون النساء يواجهن صعوبة أكبر في الإقلاع عن التدخين إضافةً إلى أن علاجات النيكوتين المستخدمة للمساعدة في الإقلاع عن التدخين تكون أقل فاعلية في النساء. كما أنّ النساء المدخنات يكن أكثر عرضة للإصابة بداء الانسداد الرئوي المزمن الناجم عن التدخين  بدرجة أشد من الرجال.

أضرار التدخين في النساء

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

العنف ضد المرأة

بحسب آخر إحصاءات منظمة الصحة العالمية فإن واحدة من كل ثلاث نساء من جميع أنحاء العالم تتعرّض للعنف الجسدي أو الجنسي من قبل زوجها أو شريكها الحميم أو من قبل رجال آخرين، كما أن 38% من جرائم القتل المرتكبة بحق النساء يتم ارتكابها من قبل شريك المرأة. وبحسب منظمة الأمم المتحدة فإنّ ما يزيد عن 37% من النساء العربيات تعرّضن للعنف في حياتهم

وقد تختلف أنواع العنف المرتكبة ومنها العنف الجسدي أو العنف الجنسي وينبغي التنوية هنا أن العنف الجنسي لا يشمل الاغتصاب  فقط حيث أنه وبحسب الأمم المتحدة فإنّ أي أفعال أو أقوال أو تمهيدات جنسية تصدر من قبل أي شخص مهما كانت العلاقة الجامعة بينهما وأيًّا كان المكان تدخل ضمن سياق الاعتداء ويعاقب عليها القانون.

إنّ العنف الممارس ضد المرأة يزيد من خطر التعرض للأمراض المنقولة جنسياً، والاكتئاب والانتحار والإجهاض والإعاقات الجسدية الدائمة.

عند دخول قذيب في مؤاخر المراه ماذا يدحث يصبح حمل شو الاعراضي الي بتصير هل تؤثر في دوراه شهريه

أمراض المناعة الذاتية

هنالك ما يقارب ال 80 نوع من أمراض المناعة الذاتية والتي تحصل عند حصول خلل في جهاز المناعة الذاتية الخاص بالإنسان حيث يبدأ بمهاجمة أعضاء الجسم الداخلية أو الأنسجة أو الخلايا ومعاملتها كجزء غريب ودخيل، النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض المناعة الذاتية مقارنةً بالرجال وتعتبر هذه الأمراض هي المسبب الرئيسي للوفاة في الفتيات الصغيرات وممن هن في متوسط أعمارهن ومن هذه الأمراض:

 

  •     مرض التصلب اللويحي: أحد أمراض المناعة الذاتية التي تصيب الجهاز العصبي، وتشير الإحصاءات حول العالم بأنّ النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض التصلب اللويحي بمقدار مرتين إلى ثلاث مرات مقارنة بالرجال ولا يزال السبب الرئيسي للإصابة بهذا المرض غير معروف.

اقرأ أيضاً: نصائح وإرشادات غذائية لمرضى التصلب اللويحي

  •       مرض الذئبة: أحد أمراض المناعة الذاتية التي تستهدف المفاصل والجلد والكلى والقلب والدم والرئة ويكون هذا المرض أكثر شيوعاً في النساء بشكل عام إضافة.

  •     مرض الروماتيزم: أحد أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على مفاصل الجسم وتؤدي إلى الشعور بالألم والانتفاخ الناجم عن مهاجمة الجسم الغلاف الذي يحيط بالمفصل. النساء أكثر عرضة للإصابة بالروماتيزم بمقدار مرتان مقارنة بالرجال.

الأمراض التناسلية

تعتبر المشاكل التناسلية ثالث أكبر المشاكل الصحية التي تواجه النساء ممن هم في الفئة العمرية بين 15-44 عام، وبحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية، يموت يومياً ما يقارب ال 1600 إمرأة كنتيجة لمضاعفات يمكن تجنبها أثناء الولادة وتحصل 99% من هذه الوفيات في الدول النامية. 

اقرأ أيضاً: مشكلات جنسية شائعة لدى النساء وطرق التغلب عليها

الأمراض النفسية

تشير الدراسات أن النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض الاكتئاب والقلق المزمن والتوتر مقارنة بالرجال  بمقدار الضعف، ويعتبر الانتحار أحد الأسباب المؤدية للموت في النساء ممن تبلغ أعمارهن أقل من 60 عام. 

اقرأ أيضاً: الاكتئاب النفسي لدى النساء

السرطان

وخصوصاً سرطان الثدي وعنق الرحم حيث يموت سنوياً ما يقارب نص مليون إمرأة بسبب سرطان الثدي ونصف مليون إمرأة أخرى بسبب سرطان عنق الرحم، تحدث هذه الوفيات غالباً في الدول منخفضة إلى متوسطة الدخل حيث تواجه النساء صعوبة في الإجراءات الوقائية والتشخيصية والعلاجية.

اقرأ أيضاً: كيف تقي نفسك من سرطان عنق الرحم

النزيف المهبلي بعد سن الأربعين