الدورة الشهرية بين المسموح والممنوع

الدورة الشهرية بين المسموح والممنوع

احلام ياسين
2013-12-10

مرحلة البلوغ لدى الفتيات مرحلة حرجة لديهن.. فكثيرات منهن يعانين من آلام حادة في موعد الطمث فيلجأن مباشرة الى الأدوية المسكنة دون استشارة الطبيب

وهذه الآلام يمكن أن تكون طبيعية، بقدر ما يمكن أن تخفي وراءها مشكلة مرضية.

وعليه، فإن أية تغيرات تلاحظها الفتاة تستدعي استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة.

 هنا أسئلة وأجوبة تم إعدادها حول الدورة الشهرية، وحول المسموح والممنوع فيها، خصوصاً في وجود أفكار خاطئة حول هذا الأمر تستدعي تصحيحها:

 

  متى تبدأ الدورة الشهرية لدى الفتاة؟

  عندما تصل الفتاة إلى مرحلة البلوغ بين الـ 8 سنوات و13 سنة تتبدل أمور كثيرة في جسمها نتيجة التغيرات الهرمونية كالنمو وزيادة حجم الثديين.

علماً أنه بعد سنتين أو سنتين ونصف السنة من ازدياد حجم الثديين، تبدأ الدورة الشهرية لديها. ولكن قبل ستة أشهر من بداية الدورة الشهرية، يمكن أن تلاحظ الفتاة إفرازات مهبلية زائدة.

وتعتبر هذه من الأعراض الشائعة، وهي مسألة طبيعية لا تدعو إلى القلق إلا إذا كانت لهذه الإفرازات رائحة قوية وتسببت بالحكاك. مع الإشارة إلى أن الدورة الشهرية لا تبدأ لدى الفتاة ما لم يكتمل نموّها من كل النواحي.

 

  كيف تبدأ الدورة الشهرية؟

  بعض الفتيات يبلغن قبل أخريات، كذلك بالنسبة إلى الدورة الشهرية، فهي تبدأ لدى البعض قبل أخريات. ويمكن أن تبدأ الدورة الشهرية لدى البعض في سن 10 سنوات، فيما قد لا تبدأ لدى البعض الآخر قبل 15 سنة.

وقد تكون مدة الدورة لدى البعض 28 يوماً، فيما يمكن أن تكون مدتها 24 يوماً أو حتى 30 يوماً.

علماً أنه في البداية يمكن أن تطول مدة الدورة الشهرية لدى الفتاة وتصل إلى 45 يوماً، لكن بعد سنتين تقصر مدتها لتصل إلى المدة الطبيعية للراشدين بين 21 يوماً و34.

إن الدورة الشهرية غير المنتظمة تعتبر شائعة لدى الفتيات في المرحلة الأولى، إذ يتطلب اعتياد الجسم على هذه التغيرات بعض الوقت، إذ يمكن أن تكون للفتاة دورتان تستمران 28 يوماً ثم يمكن أن تفوتها واحدة.

لكن من الطبيعي أن تنتظم الدورة الشهرية خلال سنتين. مع الإشارة إلى أن الدورة الشهرية قد تبقى غير منتظمة دوماً.

 

   كم يستمر الطمث؟

  تختلف مدة الطمث بين فتاة وأخرى. فقد لا تستمر أكثر من يومين أو ثلاثة لدى البعض، فيما يمكن أن تستمر سبعة أيام لدى أخريات. أما كمية الدم التي يمكن فقدانها فتختلف بين فتاة وأخرى. لكن يجب استشارة الطبيب في الحالات الآتية:

  1. إذا استمر الطمث لأكثر من سبعة أيام.
  2. يجب أن تغيّري الفوطة الصحية بشكل متكرر بمعدل أكثر من واحدة كل ساعة أو اثنتين.
  3. تغيب الدورة الشهرية لأكثر من ثلاثة أشهر.
  4. قد تعانين نزفاً بين موعدي طمث.
  5. قد تعانين ألماً غير طبيعي قبل موعد الطمث وخلاله.
  6. كانت الدورة الشهرية منتظمة ثم لم تعد كذلك.

 

   هل من طرق معينة للحد من آلام البطن المرافقة للطمث؟

  تشعر كثيرات بالارتياح عند تناول بعض الأدوية المسكنة للألم أو عند اللجوء إلى حمام ساخن. كما تساعد ممارسة الرياضة بانتظام في الحد من آلام الدورة الشهرية.

 

   ما أسباب تلك الأعراض التي تعاني منها الفتاة قبل موعد الطمث؟

  تعاني نسبة كبرى من النساء الحزن أو الاكتئاب أو التوتر قبل موعد الطمث بأيام أو حتى بأسبوع.

فيما يمكن أن تبدو أخريات سريعات الانفعال في هذه المرحلة أو يمكن أن يبكين بسهولة مقارنة بالأيام العادية. كما تظهر شهية مفرطة على الأكل لدى بعض الفتيات قبل موعد الطمث وتناول أطعمة لم يعتدن تناولها بهذا الشكل.

تنتج كل هذه الأعراض عن التغيرات الهرمونية التي تحصل بسبب الدورة الشهرية، بحيث يرتفع مستوى الهرمونات وينخفض خلال الدورة الشهرية ما يؤثر في الحالتين النفسية والجسدية للفتاة.

 فإضافةً إلى التغيرات النفسية التي تشعر بها الفتاة يمكن أن تعاني تغيرات جسدية كالانتفاخ نتيجة انحباس السوائل في الجسم وآلام الرأس وتورّم الثديين.

أياً كانت هذه الأعراض، سرعان ما تزول عندما يبدأ الطمث، لكنها تعود وتظهر في كل شهر في موعد الطمث.

ويمكن الحد من هذه الأعراض باتباع نظام غذائي سليم والنوم بشكل كاف وممارسة الرياضة، فهذه الأمور تساعد على تخفيف الأعراض المرافقة للدورة الشهرية.

كما يمكن أن تظهر بعض البثور في بشرة الفتاة قبل موعد الطمث بسبب التغيرات الهرمونية، لكن هذه المشكلة تزول شيئاً فشيئاً مع تقدم الفتاة بالسن.

وبشكل عام يمكن للفتاة أن تتحكم بشكل أفضل بهذه الأعراض عندما تعرف جيداً دورتها الشهرية، فتسيطر على الأعراض وتتوقعها مسبقاً، خصوصاً أنها سرعان ما تزول عندما تعود الهرمونات إلى مستوياتها الطبيعية.

 

هل يمكن السباحة أو ممارسة أي رياضة في موعد الطمث؟

  تعتبر الدورة الشهرية مسألة طبيعية لا تمنع القيام بأي نشاط جسدي إذ يمكن ممارسة الرياضة بعكس ما يعتقد البعض. وكما تعتبر الرياضة مفيدة في الأيام العادية هي مفيدة أيضاً في موعد الطمث.

أما بالنسبة إلى السباحة فليس فيها مشكلة باستثناء كون ممارستها ليس عملياً في هذه الفترة، رغم كونها لا تسبب أية مشكلة صحية.

  لماذا تعاني بعض الفتيات آلاماً في الثديين قبل موعد الطمث؟ وهل يمكن الوقاية منها؟

  تسبب التغيرات في مستويات الهرمونات في الجسم آلاماً في الثديين نتيجة تجمّع السوائل فيهما، ما يسبب شعوراً بالثقل فيهما والتورم والألم. ويمكن أن تختلف حدة الألم بين فتاة وأخرى، لكن تعتبر هذه المسألة طبيعية.

أما إذا كانت مزعجة كثيراً فيمكن تناول الأدوية الخاصة لأعراض ما قبل الطمث. كما ينصح بالحد من تناول الملح والكافيين وبارتداء حمالة صدر جيدة وثابتة للحد من هذا الإنزعاج.

 

  هل صحيح أنه يمكن للمرأة أن تصبح حاملاً في موعد الطمث؟

  هذا صحيح بالنسبة إلى السيدات التي تكون الدورة الشهرية لديهن قصيرة ولا تتخطى 21 يوماً. فيمكن أن تحصل الإباضة لديهن ضمن فترة الطمث.

 

  تشعر بعض الفتيات بزيادة في الوزن في موعدالطمث وقبله، هل هذا أمر طبيعي؟

  قبل موعد الطمث تنحبس السوائل في الجسم، ما يشعر الفتاة بزيادة في الوزن والانتفاخ وبتورّم الثديين.

كما يمكن أن يرتفع الوزن كيلوغراماً أو اثنين في هذه الفترة، لكن سرعان ما تتم خسارة هذه الزيادة بعد الطمث.

عموماً، ولتجنب هذه المشكلة، ينصح بالامتناع عن تناول الملح قبل موعد الطمث وخلاله تجنباً لمشكلة انحباس السوائل في الجسم.

 

  ما سبب التأخّر في موعد الطمث أو عدم انتظامه؟

  بعد عام او اثنين على بداية الدورة الشهرية لدى الفتاة، من الطبيعي أن تصبح منتظمة. لكنها قد لا تكون كذلك لدى البعض. إذا كانت المرأة متزوجة، قد ينتج التأخر عن الحمل.

أما في الحالات الباقية فيمكن أن ينتج عدم انتظام الدورة الشهرية عن التوتر او الإفراط في ممارسة الرياضة أو اتباع حمية أو تناول أدوية معينة. قد يكون عدم الانتظام موقتاً.

أما في حال عدم توافر أي من الأسباب فمن الضروري استشارة الطبيب لاكتشاف أي مشكلة محتملة.

 

 هل يمكن الاستحمام في موعد الطمث؟

  من الضروري الاستحمام وغسل الشعر في موعد الطمث، بعكس الأقاويل التي تمنع ذلك، خصوصاً أن الحمام ضروري في هذه الفترة للتخلص من الروائح المزعجة التي يمكن أن تنبعث.

كما أن المرأة تتعرّق بشكل زائد في موعد الطمث، ما يوجب عليها الاستحمام لتشعر بالانتعاش.

 

هل تحتاج الكثافة في النزف في موعد الطمث إلى معالجة؟

  من الطبيعي أن يكون النزف حاداً في اليومين الأول والثاني. أما إذا بقي قوياً في الأيام الباقية فلا بد من استشارة الطبيب. علماً أن كمية الدم التي تنزفها المرأة في موعد الطمث لا تتخطى أربع ملاعق كبيرة.

 

 هل تعتبر الآلام المرافقة لموعد الطمث طبيعية؟

  قد تلاحظ بعض الفتيات تغّيرات نفسية وجسدية في فترة الطمث. وتعتبر آلام البطن من الأعراض الشائعة المرافقة للطمث لأن أكثر من 50 في المئة من النساء يعانين هذه الآلام في موعد الطمث في الأيام الأولى.

لكن تختلف حدة هذه الآلام بين امرأة وأخرى فتكون قوية لدى البعض أو خفيفة لدى أخريات. لكنها غالباً ما تصبح أقل حدة مع تقدم الفتاة في السن.

أما إذا استمرت حادة ويصعب تحملها فمن الأفضل استشارة الطبيب.

 

 

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

شارك المقال مع اصدقائك ‎


1 2 4