المشروبات الغازية هي تلك المشروبات غير الكحولية التي تعطي الإحساس بالانتعاش وتجدد الطاقة خاصة في فصل الصيف. على الرغم من أن العديد من متناولي المشروبات الغازية يدركون على الأرجح الآثار السيئة للمشروبات الغازية على الصحة، ومع ذلك لا يتوقفون عن شربها. لذا ربما نحتاج إلى معرفة المزيد حول هذه المشروبات التي يحبها أغلب الناس.

أسباب تناول المشروبات الغازية

يفضل الكثير من الناس تناول المشروبات الغازية، وذلك لعدة أسباب نذكر منها ما يلي.

  • طعم لذيذ جداً

يمكن أن يكون الطعم هو الشيء الذي يجعل الناس مدمنين على تناول المشروبات الغازية حيث أنها تتمتع بطعم لذيذ للغاية يجعل كثير من الناس يرغب في تناولها مع كل وجبة. 

  • متاحة في كل مكان

تتوفر هذه المشروبات في كل مكان، و يتم عرضها بشكل بارز في المطاعم وسلاسل الوجبات السريعة والأسواق. 

  • الترويج والإعلان

يرجع الاستهلاك الكبير للمشروبات الغازية جزئياً إلى الترويج التجاري والدعاية القوية، حيث يتم إنفاق مليارات الدولارات على الدعاية للمشروبات الغازية وتسويقها في كل مكان، في متاجر البيع بالتجزئة ومحلات السوبر ماركت والمطاعم ومحطات الوقود وحتى المدارس. 

  • التعود على تناول المشروبات الغازية

بالنسبة لبعض الناس، يعد تناول العديد من المشروبات الغازية من العادات اليومية الثابتة. 

  • رخص الثمن

تعد المشروبات الغازية رخيصة الثمن مقارنة بعصائر الفواكه الطازجة مما يجعلها في متناول الجميع. 

  • الارتواء من العطش

في كثير من الأحيان يشرب الناس المشروبات الغازية للارتواء من العطش. ومع ذلك، ربما يكون هذا هو أسوأ وقت لتناول المشروبات الغازية، لأنه عندما تشعر بالعطش الشديد، يكون لديك مستويات منخفضة من اللعاب، ويساعد اللعاب على معادلة الأحماض، وحيث أن المشروبات الغازية هي أكثر المشروبات الحمضية التي يمكن شراؤها بالفعل، فإنها تؤدي إلى تأثير ضار جداً على الأسنان

  • إدمان الكافيين

تحتوي أغلب المشروبات الغازية على مادة الكافيين التي تسبب الإدمان بشكل خفيف. هذه المادة هي أحد الأسباب الرئيسة في أن المشروبات الغازية هي عادة من الصعب كسرها. 

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أسباب قوية تجعلك تتخلى عن تناول المشروبات الغازية

بالرغم من تعلق الكثير من الناس بالمشروبات الغازية، إلا أن لها أضراراً كبيرة على الصحة، نعدد من هذه الأضرار الأمثلة التالية.

  • المشروبات الغازية غير مفيدة غذائياً

لا توجد أي فائدة غذائية من تناول المشروبات الغازية، حيث يتكون معظمها من الماء المصفى والسكريات المكررة. 

  • الوزن الزائد والسمنة

نظراً لاحتواء المشروبات الغازية على كميات كبيرة من السكر، فإنها تؤدي بشكل مباشر إلى زيادة الوزن. وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن خطر السمنة يزيد 1.6 مرة عند تناول المشروبات الغازية. علاوة على ذلك فإن تناول المشروبات المحلاة بالسكر يرتبط ارتباطاً وثيقاً بتراكم الدهون حول منطقة البطن. 

من ناحية أخرى، وفقاً لنتائج إحدى الدراسات، فقد ساعد تقليل استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر على تقليل مؤشر كتلة الجسم لدى المشاركين زائدي الوزن. 

  • مرض السكري

تعد زيادة الوزن من أقوى عوامل الخطورة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، علاوة على ذلك، فإنه عندما يدخل السكر إلى مجرى الدم بسرعة، يتعين على البنكرياس أن يفرز كميات كبيرة من الإنسولين للمحافظة على معدل السكر الطبيعي في الدم، ويعتقد العلماء مع التناول المستمر للمشروبات الغازية أن البنكرياس يكون غير قادر على مواكبة حاجة الجسم للإنسولين، مما يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري. 

  • ضعف العظام وخطر هشاشة العظام

قد يؤدي التناول المستمر للمشروبات الغازية إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، خاصة في الأشخاص الذين يستبدلون الحليب الغني بالكالسيوم بالمشروبات الغازية، حيث يعتقد العلماء أن الوسط الحمضي الموجود في المشروبات الغذائية يؤدي إلى فقدان الكالسيوم من العظام. 

  • تسوس وتآكل الأسنان

تشير الأبحاث إلى أن المشروبات الغازية مسؤولة عن مضاعفة حدوث تسوس الأسنان ثلاث مرات، حيث تساهم الأحماض الموجودة في المشروبات الغازية في تحلل المحتوى المعدني للمينا، مما يجعل الأسنان أضعف وأكثر حساسية وأكثر عرضة للتسوس.

ينصح خبراء الأسنان عادة بتناول كميات أقل من المشروبات الغازية، لمنع تسوس وتآكل الأسنان. 

  • مشاكل بالكلى

أثبتت الدراسات الحديثة ومنها دراسة تم نشرها عام 2013 في مجلة (CJASN) الخاصة بأمراض الكلى، أن المشروبات الغازية يمكن أن تزيد من خطر حدوث مشاكل في الكلى، حيث أن الكميات الكبيرة من المشروبات الغذائية تؤدي إلى تكوين حصوات بالكلى نتيجة وجود الأحماض التي تزيل الكالسيوم من العظام، وعند التخلص من الكالسيوم من خلال البول، فإنه يتم تكوين حصوات الكلى ببطء

  • ارتفاع ضغط الدم

يعتقد العلماء أن الاستهلاك المفرط للفركتوز، وخاصة في شكل مشروبات غازية، يؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم. 

  • آثار ضارة على الكبد

يؤدي التناول المفرط للمشروبات الغازية إلى زيادة خطر تليف الكبد

  • خلل في الجهاز الهضمي

تعد المشروبات الغازية مشروبات حمضية للغاية، مع درجة حموضة تبلغ حوالي 2.51، تقريبًا مثل الخل، ولكن محتوى السكر يخفي هذه الحموضة. يتنافس حمض الفوسفوريك (H3PO4) الموجود في المشروبات الغازية مع حمض الهيدروكلوريك (HCl) في المعدة ويؤثر على وظائفه، مما يؤدي إلى عسر الهضم، والانتفاخ. 

  • الجفاف

تعد المشروبات الغازية أحد مدرات البول، حيث أن كل من الكافيين والسكر يسبب الجفاف.

الكافيين مدر للبول ويسبب زيادة في حجم البول. كما أن التركيز العالي للسكر يسحب الماء أيضًا لأن الكلى تحاول طرد السكر الزائد من الدم. 

  • ارتفاع نسبة الكافيين

تحتوي المشروبات الغازية على الكافيين، الذي يمكن أن تؤدي جرعات عالية منه إلى التهيج، والأرق، والتوتر، وارتفاع ضغط الدم، واضطرابات الجهاز الهضمي، والتبول المفرط، وعدم انتظام ضربات القلب. 

  • خطورة الأسبارتام

تتم التحلية الصناعية غالباً باستخدام الأسبارتام. يتكون الأسبارتام من ثلاث مواد كيميائية هي: حمض الأسبارتيك والفينيل ألانين والميثانول، ويتم استخدامه لأنه حوالي 200 مرة أكثر حلاوة من السكر.

على الرغم من موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على أنها مادة مضافة "آمنة" للغذاء، فإن الأسبارتام هو واحد من أخطر المواد المضافة إلى الأطعمة، حيث ينقسم الأسبارتام إلى مكوناته الأولية: فينيل ألانين، وحمض الأسبارتيك، والميثانول (الذي يتحول أيضًا إلى فورمالدهايد وحمض الفورميك، المعروفان بكونهما من المواد المسرطنة). هناك أكثر من 92 من الآثار الجانبية المعروفة المرتبطة باستهلاك الأسبارتام. 

  • تلف الخلايا

يعتقد العلماء حالياً أن المشروبات الغازية قد تؤدي إلى تلف خطير للخلايا وتسريع لعملية الشيخوخة. ويعتقد العلماء البريطانيون أن بنزوات الصوديوم الموجودة في بعض المشروبات الغازية لديها القدرة على إيقاف أجزاء حيوية من الحمض النووي. 

أعاني من اكتئاب شديد بالعلاج عند طبيب نفسي المشكلة لاانام ولا استطيع نوم بدون أخذ حبوب تساعد للنوم أخبرت طبيب بذلك ووصف لي دواء ان استمر عليه ولا يسبب الادمان عند تركه لاانام

كيفية التقليل من تناول المشروبات الغذائية

يجب اتباع هذه النصائح التي يمكن أن تساعد في التغلب على إدمان المشروبات الغازية.

  • استبدال المشروبات الغازية بأخرى مغذية

يمكن تناول العصائر الطازجة، وسيؤدي ذلك إلى تجديد الطاقة وتوفير بعض الفيتامينات الحيوية. 

  • تناول الماء باستمرار

يعد الماء هو أفضل مشروب على الإطلاق. يمكن التغلب على العطش بتناول الماء، تناول المزيد من الماء يساعد في التقليل من تناول المشروبات الغازية. 

  • تناول الزجاجات صغيرة الحجم

في حالة عدم القدرة على الإقلاع الفوري عن تناول المشروبات الغازية، فإنه يمكن تناول الزجاجات صغيرة الحجم، حيث يتم تقليل كمية المشروبات الغازية ببطء وبطريقة تدريجية. 

  • توزيع الكربوهيدرات على مدار اليوم

يمكن توزيع الكربوهيدرات عن طريق تناول 5 إلى 6 وجبات صغيرة على مدار اليوم، سيؤدي ذلك إلى الحفاظ على مستوى السكر طوال اليوم.

الغدد اللعابية