هل تخطط للسفر في موسم الإجازة القادم؟ أو أنك من الأشخاص الذين تفرض عليهم طبيعة عملهم القيام برحلات متكررة والسفر إلى مدن عديدة؟

سواء كنت تنوي السفر لزيارة العائلة، أو للعمل، أو للسياحة، أو حتى إذا كنت تنوي السفر لتقوم ببعض التسوق عزيزي، فليس من الضروري أن يبقى نظامك الغذائي في المنزل؛ فغالباً ما يرافق السفر تناول الوجبات اللذيذة وغير مدروسة السعرات الحرارية أو تجربة أصناف جديدة من الطعام، ممّا يؤدي إلى اكتساب بعض الكيلوغرامات الجديدة أيضاً وزيادة الوزن والخروج عن النظام الغذائي الروتيني المعتاد؛ لذلك عليك الانتباه إلى نظامك الغذائي والوجبات التي تتناولها أثناء السفر؛ فالعديد من الأشخاص يعتبر السفر عذراً لتناول وجبات دسمة وغير صحية. لكن الخبر الجيد هو أنه بالرغم ذلك إلا أن هناك بعض الاستراتيجيات الفعالة التي يمكنك اتباعها خلال السفر لتتمكن من الحفاظ على نظامك الغذائي الصحي وتتفادى العودة ببعض الكيلوغرامات الإضافية.

لماذا يجب تناول الغذاء الصحي أثناء السفر؟

بالتأكيد سيؤدي تناول الوجبات الجاهزة وغير الصحية إلى زيادة الوزن والتأثير سلباً على لياقتك البدنية، لكنه بالإضافة لذلك سيؤدي لإضعاف جهاز المناعة لديك ويزيد من فرص إصابتك بالأمراض. كما أنك ترغب بالتأكيد تجنب الاضطرابات المعوية وآلام المعدة خلال رحلة السفر.

إليك بعض النصائح البسيطة والفعالة التي ستمكنك من الحفاظ على نظام غذائي متوازن أينما كانت وجهتك:

  • كن مستعداً وقم بالبحث عن قائمة المطاعم: عليك القيام البحث عن خيارات الطعام والمطاعم المتوفرة في وجهة سفرك. ومن الجيد أنه أصبح هناك العديد من التطبيقات والمواقع الإلكترونية المتاحة التي ستمكنك من إيجاد المطاعم وتقييمها في جميع أنحاء العالم؛ حيث ستساعدك على إيجاد الوجبات الصحية التي تناسب نظامك الغذائي فلم يعد ذلك صعبا.
  • احمل معك بعض الوجبات الخفيفة: يساعدك تناول الوجبات الخفيفة خلال اليوم بالحفاظ على مستوى طاقتك مرتفعاً، بالإضافة لكونها تجنبك الإصابة بالجوع الشديد. لذلك فإنه من الأفضل أن تحمل معك بعضها وخاصة الغنية بالبروتين منها.
  • تجنب إغفال أي من الوجبات الرئيسية الثلاث:غالباً ستقوم بنسيان تناول أحد وجباتك الرئيسية في ظل جدولك المزدحم وانشغالك. لكن عليك أن تعلم بأن تكرار ذلك سيكون له أثراً سلبياً عليك تتراوح شدته، بدءاً من الشعور بقلة التركيز إلى الإصابة بهبوط سكر الدم التي يمكن أن تكون خطرة في بعض الأحيان.
  • قم بتحضير وجباتك: بإمكانك اختيار غرف الفندق التي يرافقها مطبخ بحيث تتمكن من تحضير وطهي وجباتك بنفسك. ولجعل الأمر أقل تعقيداً يمكنك أن تقوم في اليوم الأول من وصولك إلى وجهتك ببعض التسوق من البقالة الأقرب إلى مكان إقامتك، بحيث تُحضر بعض الحليب الطازج، الخضراوات والفاكهة، ويمكنك أيضاً إحضار بعض الطعام المعلب الصحي. هذا سيساعدك في
  • تحضير وجبات صحية تناسب نظامك الغذائي بشكل بسيط وسريع.
  • احمل معك بعض المكملات الغذائية وحبوب الفيتامينات: بالطبع لا تغنيك المكملات الغذائية عن تناول الوجبات الصحية لكن تناولها يُعد طريقة جيدة للحفاظ على نشاطك وتجنب تعرضك لأي نقص في العناصر المهمة في الجسم.
  • ممارسة الرياضة: إذا كنت معتاداً ممارسة الرياضة بانتظام يُنصح أيضاً بالحفاظ على ذلك؛ حيث يمكنك ممارسة بعض النشاط الرياضي البسيط في مكان إقامتك إذا لم تتمكن من الذهاب إلى الصالة الرياضية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ماهي البدائل الصحية والوجبات الخفيفة التي يمكن تناولها أثناء السفر؟

تساعدك الوجبات الخفيفة الصحية على تجنب مغريات تناول الأطعمة غير الصحية المتوفرة في المطارات والمحطات التي ستمر بها أثناء رحلتك كالشوكلاتة والحلويات. هناك العديد من خيارات الوجبات الخفيفة الصحية سهلة التحضير التي تستطيع أن تحملها معك في رحلاتك، وإليك أبرز هذه الخيارات:

  • الفاكهة الطازجة: تُعد الفاكهة من أكثر الخيارات سهولة في التحضير والحزم ويُفضل اختيار الفاكهة التي لا تتعرض للتلف عند وضعها في الأمتعة ومن أهمها التفاح والموز.
  • الفاكهة المجففة: إذا لم تكن من محبي الفاكهة الطازجة كالتفاح، والموز، والمشمش يمكنك تجربة خيارات الفاكهة المجففة كالمانجا.
  • الخضروات: بعض الخضراوات الطازجة كالجزر، والبازلاء، أو الفلفل الحلو تعتبر خياراً رائعا فهي سهلة الحمل كما أنها لن تتعرض للهرس والسحق عند وضعها في أمتعتك.
  • البيض المسلوق: يُعد خياراً صحياً للإفطار سهل التحضير وغير مكلفاً كما أنه غني بالبروتينات، يمكنك أن تقوم بتحضيره ليلة ماقبل السفر أو صباحاً ولكن لاتفرط في طهيه لتجنب الرائحة المزعجة.
  • الجبن: هناك عدة خيارات متاحة يمكنك أن تحمل منها معك خلال سفرك بكل سهولة ويُنصح باختيار المنتجات العضوية. ويُعد الجبن مصدراً غنياً بالبروتينات والدهون.
  • اللبن: يُعتبر اللبن خياراً صحياً رائعاً كوجبة خفيفة فهو مصدر غني بالبروتينات والدهون الصحية، كما أنه يُعطي شعوراً بالشبع، ولكن من المهم الانتباه إلى الحجم المسموح حمله خلال السفر حيث يجب أن تكون العبوة أقل من 100 مل. ويمكنك أن تضيف له أي من النكهات التي ترغب بها كالتوت المجمد، والمكسرات، والحبوب، وجوز الهند أو المحليات الطبيعية كالعسل.
  • المكسرات: تُعد من الخيارات الرائعة فهي غنية وتُعطي شعوراً بالشبع ويمكنك التنويع باختيارها فهناك اللوز، الفول السوداني، الفستق، أو الكاجو. ويعتبر الفستق الحلبي خياراً جيداً فهو يحتوي على سعرات حرارية أقل من اللوز.
  • الشوكولاتة الداكنة: تحتوي الشوكولاتة الداكنة على فوائد غذائية بنسبة 80 بالمائة (80%) من مكوناتها، وهي أيضاً لذيذة ويمكن الاستعاضة بها عن تناول الحلويات الدسمة.

أشعة الشمس والتدخين ابرز أسبابها  العوامل المؤدية لشيخوخة الجلد

ما هي أهم النصائح التي يجب اتباعها عند تحضير الوجبات الخفيفة الصحية للسفر؟

عليك أن تحرص على أن تحتوي الوجبات الخفيفة على مصدر للبروتينات ومصدر للدهون الصحية؛ حيث يلعب البروتين دورًا في الحفاظ على توازن السكر في الدم، وتعمل الدهون كمصدر للطاقة.
يجب أن تحتوي الوجبات الخفيفة على الفاكهة والخضروات الطازجة.

  • قم بإضافة خياراً صحياً للتحلية كالشوكلاتة الداكنة أو الفاكهة المجففة لتجنب الشعور برغبة تناول الحلويات.
  • قم بحزم الوجبات الخفيفة بشكل جيد: فذلك سيساهم بالحفاظ عليها وتجنب تلفها والحاجة إلى شراء المزيد منها. حيث يُنصح بتجنب العبوات البلاستيكية والاستعاضة عنها بالعبوات الزجاجية أو الفولاذية المقاومة للصدأ (بالإنجليزية: Stainless Steel).

لقد مرضت بحمى وكنت اشعر بصداع في الرأس وألم حاد في البطن فأخذت حبة من الأسبرين فشفيت من الحمى لكن لازلت أشعر بألم حاد في البطن بعد الأكل او الشرب

ما هي أهمية الماء خلال السفر؟

للماء أهمية كبيرة جداً يجب أن لانغفل عنها؛ فهي تساعد في عملية الهضم وتحافظ على فعالية ونشاط أعضاء الجسم كما أن لها دور في التخفيف من الإصابة بنوبات الجوع. لذلك يُنصح بشرب كميات جيدة من الماء خلال السفر، خاصة إذا كنت تسافر بالطائرة لتجنب الإصابة بالجفاف.

بالمجمل فإن السفر تجربة رائعة عليك الاستمتاع بها فلا داعي للقلق فباتباع خطوات بسيطة والتجهيز المسبق ستتمكن من الحفاظ على نظامك الغذائي وتتجنب زيادة الوزن لدى عودتك إلى الديار.

للمزيد: الطبق الصحي الغذائي