السمنة وخياراتها العلاجية

السمنة وخياراتها العلاجية
د. محمد زلوم
٢٠‏/٠١‏/٢٠١٤

تعد السمنة من مشكلات العصر الصحية ومن أكثر مشكلات التغذية شيوعا، وتُعرف السمنة على أنها زيادة وزن الجسم عن الحد الطبيعي بسبب تراكم الدهون الناجم عن زيادة حجم الخلايا الدهنية أو زيادة عددها و بمعدل يفوق 30 % عن الوزن المثالي أي بمعدل يفوق 30 في مؤشر كتلة الجسم ( BMI ) .

من العوامل الرئيسية المُسببة للسمنة:

  زيادة الطاقة المستهلكة نسبة الى تلك المبذولة أو وعوامل اخرى كالوراثة , أورام الغدد الصماء ، العوامل النفسية ، العوامل البيئية و الحمل .

تقاس السمنة بما يعرف بمؤشر كتلة الجسم BMI الذي يعتمد على قسمة وزن الجسم بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر مضروبا بمئة اما المعدل الطبيعي للمؤشر فيجب أن يتراوح بين 18 – 25 وفي حالة زيادة الوزن يتراوح بين 25 – 30 , السمنة من 30 – 40 , السمنة المفرطة من 40 – 50 أما السمنة الخبيثة فتزيد عن 60 .

مخاطر و مضاعفات السمنة 

تُعد السمنة مشكلة صحية و جمالية و نفسية ويرافقها العديد من المخاطر الصحية منها

  • زيادة فرصة الاصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الاصابة بالنوع الثاني من السكري .
  • ارتفاع الكوليسترول .
  • النقرس .
  • اضطراب التنفس أثناء النوم .
  • الآم المفاصل.
  • العقم .
  • الاضطرابات النفسية .
  • الاصابة بالالتهابات الفطرية بين ثنايا الجلد .

علاج السمنة

علاج السمنة أمر ضروري للحليولة دون حدوث المضاعفات الرمافقة لها اذ أن التعايش مع السمنة أخطر بكثير من اللجوء للعلاجات الجراحية وغر الجراحية ، و القاعدة الذهبية في العلاج هي تجنب اللجوء لجراحة السمنة إلا بعد التأكد من استنفاذ و فشل جميع وسائل العلاج المحافظ  كالحمية الغذائية , ممارسة الرياضة و تناول بعض الأدوية تحت اشراف طبي .  

تصنف عمليات السمنة الجراحية لثلاثة أنواع: 

-         ربط المعدة Gastric banding 

-         قص المعدة  Sleeve أو طيها Gastric placation

-         تحوير المعدة  : By Pass.

 

يعتمد اختيار الوسيلة الجراحية المناسبة للسمنة على الحالة الصحية للمريض ومدى تسببها بالمُضاعفات كالاصابة بالسكري أو ارتفاع ضغط الدم التي لا يمكن علاجها بشكل تلقائي كما في عملية ربط المعدة التي تتميز لكونها الأكثر أما تكميم او قص المعدة الطولي Sleeve  فهو تدخل جراحي يساعد على خفض الوزن و علاج الأمراض المصاحبة لها و يمكن الاستغناء عن الأدوية لعلاجها  ونسبة مضاعفاتها قليلة 1-2% كالنزيف أو التسريب وأخيراً عمليات التحوير By Pass  الأكثر تعقيدا ويرافقها العديد من المضاعفات الا أنها الأنجح لعلاج حالات السمنة الخبيثة .  

إن ثقافة المريض تلعب دورا أساسيا وهاماً وبالتعاون مع الطبيب لاختيار العملية الجراحية الملائمة لحالته الصحية .

 

 

 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-18 13:04:01 | عدد المشاهدات: 2167

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi