امراض الصيف وارتفاع حرارة الطقس دون المعتاد

امراض الصيف وارتفاع حرارة الطقس دون المعتاد
د. طارق زياد خريسات
١٨‏/٠٨‏/٢٠١٥

الكثير منا سمع عن مقولة شعبية ترددها الامهات والكبار بالسن عن أمراض الصيف والمقولة تقول "برد الصيف أشد من السيف"، هذه المقولة منذ الصغر ونحن نسمعها، فهي صحيحة 100%.

هنالك امراض في الصيف ترافقها عادات تعتبر عند الكل الملجأ والمنفذ الوحيد للهروب من حرارة الطقس المرتفعة واللجوء الى اجهزة المكيفات بانواعها، فنبقى تحت المكيف لفترات طويلة ثم نخرج لهواء ساخن فهاذا سبب اولي للإصابة باحتقان الحلق واعراض البرد المعروفة عند الجميع مثل الكحة وارتفاع درجة الحرارة والارهاق والتعب وعدم القدرة على العمل.

هنالك فئة مستهدفة اكثر من غيرها ولكن لا اسثثناء يقي الجميع من عدم الاصابة في هذا الوقت من الفصول؛ وهم كبار السن والاطفال والحوامل ومرضى حساسية الصدر وغيرها من الامراض المزمنة.

و هنالك استخدامات خاطئة لبعض العلاجات الفردية غير المدعمة بنصائح الطبيب واستشارته عن الكم ونوع الدواء.

فعلاج هذه الامراض مثل الانفلونزا يكون للأعراض فقط (أي لا يوجد علاج خاص لمرض الانفلونزا بل علاج اعراضها) مثل ارتفاع الحرارة، الكحة، الصداع، الام المفاصل، قشعريرة.

 ومن الاساليب التي يجب اتخاذها لتجنب التعرض للمرض:

1- تجنب المشروبات الباردة جداً.

2- الابتعاد عن المكيفات الباردة وخاصة اثناء النوم.

3- الابتعاد عن الوقوف تحت أشعة الشمس الضارة التي تسبب ضربة الشمس التي تتضمن احمرار الجلد وجفافه وسخونته، التعب والارهاق، ارتفاع في درجة حرارة الجسم، تسارع ضربات القلب، والدوخة.

ملاحظة: لتجنب من ضربة الشمس تحتاج ان تتجنب الوقوف تحت أشعة الشمس الحارة لوقت طويل، والاكثار من السوائل الباردة، وعدم بذل مجهود بدني كبير تحت أشعتها، وارتداء الملابس الفضفاضة والقطنية، والتوقف عند الأماكن المظللة عند الشعور بالتعب والارهاق الشديد.

4- ضرروة حفظ الاغذية بشكل جيد خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة، اذ انها تكون عرضة للتلف السريع، وانتشار وتكاثر الجراثيم الممرضة وبالتالي التسبب في التسمم الغذائي.

ملاحظة: لتجنب التسمم الغذائي فيجب حفظ الأغذية والأشربة مبردة، حيث أن فصل الصيف يتميز بالحرارة الشديدة، وفي بعض المناطق بنسبة الرطوبة المرتفعة المتفاوتة التي تساعد البكتيريا وسائر الميكروبات على النمو والتكاثر مما يساهم في سرعة فساد المأكولات والمشروبات وتخمرها، وبالتالي حدوث أنواع التسمم الغذائي خاصة مع سوء حفظ الأطعمة.

نظراً للنشاطات المختلفة التي يقوم بها أفراد الأسرة صيفاً، فإن معظمهم يرغبون دائماً في تناول الطعام خارج المنزل، لذا يجدر اختيار المطاعم بعناية، مع التأكد من النظافة الشخصية للطهاة وذلك بلبس القفازات، والانتباه إلى نظافة المكان والأدوات المستخدمة.

ان للصيف متعته عندما نكون حريصين كل الحرص بما يجري حولنا من مخاطر صحية علينا، لربما تكون بالنسبة لنا بسيطة لكنها قد تكون عواقبها وخيمة وضارة جداً على الصحة البدنية وصحة الاسرة ككل، قوا أنفسكم وعائلتكم من أمراض الصيف ومن بعض العادات التي تعود علينا بالضرر.

اقرأ أيضاً:
الصحة في الأمثال والأقوال المأثورة
ضربة الشمس إحدى مشاكل الصيف الشائعة انفوجرافيك
أربع خطوات تحميك من التسمم الغذائي
تعرفي الى مواقع غير مألوفة للجراثيم في المنزل
كيف نتخلص من البكتيريا التي تحفل منازلنا ؟
الوقاية من الانفلونزا الموسمية

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-10 12:06:27

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi