تُعرّف فحوصات ما قبل الزواج على أنها الفحوصات المخبرية التي يخضع لها المُقبلين على الزواج للتأكد من عدم ارتباط الزواج بأية مخاطر صحية قد تؤثر على أحد الزوجين أو كليهما أو أبنائهم في المستقبل وتشمل فحوصات ما قبل الزواج الامراض المعدية، والأمراض المنقولة عن طريق الدم، وأخيراً الاضطرابات الجينية وخاصة في حالات زواج الأقارب التي تزداد فيها فرصة انتقال العيوب الجينية للأبناء كما في متلازمة داون.

كما أن لقاء راغبي الزواج أو الحمل بالطبيب يكون فرصة للإجابة عن كافة استفساراتهم، وإعطائهم النصح والإرشادات المناسبة بناء على التاريخ المرضي والعائلي لكل منهم، كذلك إعطاء النصح عن الفهم الصحيح لطبيعة الدورة الشهرية ووقت حدوث الحمل وكذلك تنظيم الأسرة للراغبين في ذلك.

اهمية فحوصات ما قبل الزواج 

إن الهدف من إجراء الفحوصات والحصول على الاستشارة هو تجنب أخطار أو تبعات قد تحدث للجنين أو تؤثر في قدرة أحد الزوجين على الإنجاب. وحيث إن الزواج يجب أن يبنى على صراحة وثقة من الطرفين، وأن بعض التحاليل تجرى بموافقة وإقرار مسبق، لذلك يجب شرح الأمر للطرفين عند حضورهم مجتمعين.

أما إذا أراد كل طرف منهما أن يحضر على حدة ورغب في أن يحتفظ بنتائج تحاليله بنفسه وعدم إطلاع الطرف الآخر عليها فلا يجب إفشاء أسراره، وذلك لا يمنع إعلامه بتبعات تلك الفحوصات وعما إذا كان هناك خطر أو مانع من إتمام هذا الزواج.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ولذلك تكمن أهمية فحوصات ما قبل الزواج بما يلي :

  • التحقق من الحالة الصحية العامة لكلا الزوجين .
  • التحقق من عدم توافر العوامل التي تزيد فرصة اصابة الأبناء في المستقبل بالاضطرابات الوراثية كالثلاسيميا (اضطراب الدم الذي يؤثر على الهيموغلوبين).
  • التحقق من عدم حمل أي من الزوجين للجينات المُتنحية للأمراض الجينية التي قد تؤثر على الأبناء.
  • الكشف عن الأمراض المُعدية كالتهاب الكبد الوبائي أو متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الايدز). 
  • الكشف عن أية اضطرابات قد تتسبب بالعقم أو تأخر الانجاب عند كلا الجنسين (نادراً). 

ودواعي الفحوصات والاستشارات قبل الزواج كثيرة، نوجز منها فيما يلي:

تقدم سن الزوجة لأكثر من 35 سنة عند الحمل تصحبه زيادة نسبة تسمم الحمل ووفيات الأطفال وزيادة نسبة الولادات القيصرية، وكذلك نسبة الأطفال المولودين بخلل بالكروموسومات مقارنة بمن هن في سن العشرين.

الأمراض التي قد تعاني منها الزوجة، مثل السكري حيث يجب الوصول إلى معدل طبيعي للسكر في الدم قبل الحمل وإلا ازدادت نسبة حدوث تشوهات الجنين. كما أن بعض حالات مرض القلب يجب أن تكون مستقرة تماماً قبل حدوث الحمل، وفي بعضها قد لا ينصح بالحمل على الإطلاق حيث يهدد حياة الأم. أمراض أخرى مثل فرط الدرقية، أو الصرع، أو مع استعمال أدوية ضد تخثر الدم فيجب الوصول إلى نوعية العلاج الملائم للحمل، حيث إن بعض هذه الأدوية تلحق ضرراً شديداً بالجنين. كما أن أمراض فقر الدم المنجلي والثلاسيميا قد تورث للجنين في صورتها الشديدة إذا كان كلا الزوجين مصاباً بالمرض نفسه أو حاملاً له.

من المهم التأكد من نوع الدم (فصائل الدم السالبة) عند الزوجة، التي قد تحتاج إلى علاج ومتابعة معينة أثناء الحمل وبعد الولادة.

بعض أمراض جهاز المناعة، أو الإصابة ببعض الفيروسات أو أمراض الجهاز التناسلي للزوجين.

إعطاء بعض النصائح التي تتعلق بالنظام الغذائي، وخصوصاً لمن يمارسن الرياضة بشكل عنيف أو من يتبعن حمية غذائية شديدة أو الملتزمات بالغذاء النباتي. كما ننصح بإعطاء حمض الفوليك قبل الحمل حيث يقلل من نسبة تشوهات الأنبوب العصبي للجنين، والإقلاع عن التدخين والإقلال من تناول القهوة لما لها من آثار سيئة على الإخصاب ونمو الجنين.

تقييم التاريخ العائلي لزوج المستقبل، للتأكد من وجود بعض الأمراض أو التشوهات الخلقية والوراثية التي قد تنتقل إلى أطفالهما مثل فقر الدم المنجلي، والثلاسيميا، وضمور العضلات والهيموفيليا، وكذلك بعض تشوهات القلب، والأنبوب العصبي، والشفة الأرنبية، والسكري، والصرع.

 توقيت فحوصات ما قبل الزواج

يُوصى المُقبلين على الزواج بالخضوع للفحوصات المخبرية فور التخطيط للزواج لتجنب الاصابة بالاحباط في حال كانت النتائج غير مرضية.

فحوصات ما قبل الزواج الروتينية

  • فحص تعداد خلايا الدم (بالإنجليزية: CBC).
  • فحص زمرة الدم (نوع الدم).  
  • الرحلان الكهربائي لهيموغلوبين الدم (بالإنجليزية: HB- electrophoresis) للكشف عن حمل أحد الطرفين للجين المُسبب للاصابة بالثلاسيميا.  
  • فحص العامل المُستضد السطحي لفيروس التهاب الكبد الوبائي ب (بالإنجليزية: HBsAg).  
  • الغلوبولين المناعي (بالإنجليزية: IgG) للحصبة الألمانية للتحقق من المناعة الكافية ضدها (للاناث فقط).  

فحوصات ما قبل الزواج غير الروتينية

  • الفحص المخبري لفيروس الايدز (بالإنجليزية: HIV).
  • الزهري (بالإنجليزية: Syphilis).  
  • الكلاميديا (بالإنجليزية: Chlamydia).
  • تحليل السائل المنوي (بالإنجليزية: Seminal fluid analysis).
  • الهرمونات المرتبطة بخصوبة كلا الجنسين.

لقد مرضت بحمى وكنت اشعر بصداع في الرأس وألم حاد في البطن فأخذت حبة من الأسبرين فشفيت من الحمى لكن لازلت أشعر بألم حاد في البطن بعد الأكل او الشرب

الفحوصات الطبية قبل الزواج في الدول العربية

تختلف فحوصات ما قبل الزواج الالزامية التي تفرضها وزارة الصحة بين الدول اعتماداً على مدى انتشار الأمراض الوراثية أو الجينية فيها اضافة الى سياسات الدولة المُتبعة.

برنامج فحوصات ما قبل الزواج في المملكة العربية السعودية

عشرة أخطاء شائعة حول العناية بالجلد

برنامج فحوصات ما قبل الزواج في دولة الكويت

  • اعتلالات الهيموغلوبين كالثلاسيميا وفقر الدم المنجلي.
  • التهاب الكبد الوبائي ب و ج (B , C).
  • فيروس الايدز (HIV).
  • الزهري (Syphilis).

برنامج فحوصات ما قبل الزواج في دولة الامارات العربية المتحدة

  • اعتلالات الهيموغلوبين كالثلاسيميا وفقر الدم المنجلي.
  • التهاب الكبد الوبائي ب و ج.
  • الزهري (Syphilis).
  • فيروس الايدز (HIV).
  • اختلافات الهيموغلوبين ج، د، ي.

برنامج فحوصات ما قبل الزواج في الاردن