العصب العاشر

العصب العاشر
الصيدلانية بشرى مصطفى جبر
٠٧‏/٠١‏/٢٠١٩

يعتبر العصب العاشر (Nervus Vagus) من أكثر الأعصاب أهمية في جسم الإنسان، فهو يعمل على تنظيم العديد من الجوانب الحيوية والهامّة، بما في ذلك معدل ضربات القلب وضغط الدم والتعرق والهضم وحتى الكلام. يساعد العصب العاشر (العصب المبهم) أيضاً في التحكم بعدة عضلات في الحلق إضافة إلى صندوق الصوت، كما ويحمل معلومات حسيّة من الأعضاء الداخلية إلى الدماغ

أطلق على هذا العصب اسم العصب القحفي العاشر لأنه ينشأ في جذع الدماغ ويمتد من خلال الرقبة إلى الصدر والبطن. يوفر العصب العاشر الإمدادات العصبية للعديد من أجزاء الجسم؛ بما في ذلك القلب، والأوعية الدموية الرئيسية، والمسارات الهوائية، والرئتين، والمريء، والمعدة، ، والأمعاء. على الرغم من انقسام هذا العصب إلى جزأين أيمن وأيسر إلى أنه عادة ما يتم الرجوع إليه كعصب واحد ويمثل أطول عصب في الجهاز العصبي اللاإرادي.

التحفيز الزائد للعصب العاشر

يُعاني العديد من الأشخاص من التحفيز الزائد للعصب العاشر،ويحدث ذلك على خلفية إصابتهم بأمراض مُعينة؛ من أبرزها خلل الوظائف المستقلة (Dysautonomia). يؤدي التحفيز المفاجئ للعصب المبهم إلى المنعكس (أو رد الفعل) الوعائي المبهمي (Vasovagal reflex)، والذي يتمثل بانخفاض ضغط الدم بشكلٍ مفاجئ وتباطؤ معدل ضربات القلب. يتم إثارة المنعكس الوعائي المبهمي من خلال الإصابة بالأمراض الهضمية أو الاستجابة للألم أو الخوف أو الإجهاد المفاجئ.

تجدر الإشارة إلى أنّ العديد من الأشخاص يُعتبرون أكثر عُرضة للإغماء الوعائي المبهمي، وقد يؤدي ضغط الدم وتغيرات معدل ضربات القلب لديهم إلى فقدان الوعي؛ ليُطلق على هذه الحالة مصطلح النوبة الوعائية المبهمة (Vasovagal syncope). 

تطبيقات العصب العاشر العلاجية

قد يؤدي تحفيز العصب المبهم  إلى تأثيرات علاجية؛ مثل إيقاف تسارع دقات القلب فوق البطنية (supraventricular tachycardia) أو الحازوقة، ومساعدة الأطباء في تشخيص أنواع معينة من النفخة القلبية أو ثقب القلب (Heart murmur)، والتحكم بتشنجات مرضى الصرع.

يمكن استخدام وسائل علاجية لبعض الأمراض من خلال التأثير على العصب المبهم كما يلي:

التحفيز باستخدام جهاز شبيه بمنظّم ضربات القلب (Pacemaker)

يتمّ غرس الجهاز في الصدر، وقد استخدمت هذه التقنية بهدف التحكّم بالتشنّجات لدى مرضى الصرع، وتستخدم حالياً في علاج حالات الاكتئاب المقاومة للأدوية.

التحفيز من خلال مناورات العصب المبهم (Vagal maneuver)

من الممكن تدريب مرضى الرجفان الأذيني ومرضى تسارع ضربات القلب فوق البطنية على ممارسة إحدى مناورات العصب المبهم أو إعطائهم الفرصة لاختيار وتجريب المناورة الأنسب له من بين المناورات التالية:

  • كتم النفس لعدة ثواني.
  • غمر الوجه في الماء البارد.
  • شد عضلات المعدة كما هو الحال عند محاولة الإخراج.
  • السعال.

حظر العصب المبهم

من الممكن العلاج بحظر العب المبهم خلال فترة النهار فقط. تم استخدام هذه الطريقة لعلاج حالات السمنة.

قطع العصب المبهم

يتم العلاج بقطع العصب المبهم بهدف السيطرة على عدّة أمراض من أبرزها مرض القرحة الهضمية. يتم حالياً دراسة استخدام هذه الطريقة كبديل لجراحة تغيير مجرى شرايين المعدة (Gastric bypass surgery) التي يتم اللجوء إليها لتقليل الوزن.


Richard N. Fogoros, The Importance of the Vagus Nerve, Retrieved 6-1-2019, from https://www.verywellhealth.com/the-importance-of-the-vagus-nerve-1746123

Kim Bengochea, The Vagus Nerve, Retrieved 6-1-2019, from https://www.kenhub.com/en/library/anatomy/the-vagus-nerve

Vagus nerve, Retrieved 6-1-2019, ffrom https://www.caam.rice.edu/~cox/wrap/vagusnerve.pdf

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 17:40:21

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ