الفسفور الأبيض

الفسفور الأبيض
محمود سعادة
١٤‏/٠١‏/٢٠٠٩

جزيء الفسفور الأبيض يتكون من أربعة ذرات فسفور, ,هو عبارة عن مادة شمعية شفافة وبيضاء ومائلة للاصفرار، وله رائحة تشبه رائحة الثوم، وهو يتفاعل مع الأكسجين بسرعة كبيرة منتجا نارا ودخان ابيض كثيف والذي بدوره يتفاعل مع الرطوبة مكوناً حمض الفوسفوريك، وفى حال تعرض منطقة ما بالتلوث بالفسفور الأبيض يترسب في التربة أو قاع الأنهار والبحار أو حتى على أجسام الأسماك، وعند تعرض جسم الإنسان للفسفور الأبيض يحترق الجلد واللحم فلا يتبقى إلا العظم.

 

وفى حال تعرض منطقة ما بالتلوث بالفسفور الأبيض يترسب في التربة أو قاع الأنهار والبحار أو حتى على أجسام الأسماك.ونتيجة لذلك قد يتعرض الإنسان للضرر نتيجة أكله اسماك مترسب عليها الفسفور الأبيض أو العوم في المياه الملوثة به ،أو لمس تربة مترسب عليها الفسفور الأبيض.وتنفس الفسفور الأبيض لفترة قصيرة ربما يسبب السعال وتهيج القصبة الهوائية والرئة.أما تنفسه لفترة طويلة فيسبب جروح في الفم وكسر عظمة الفك.وعند تعرض جسم الإنسان للفسفور الأبيض يحترق الجلد والعظم فلا يتبقى إلا العظم. كما يسبب أضرارا بالغة للكبد والقلب والكلى.

 

يستخدم الفسفور الأبيض بكثرة في ذخائر الدخان  ولتدمير مثل هذا النوع من الذخائر يجب ان تكون حشوة التدمير أسفل الذخيرة إذا كانت غير مطلوقة حتى تتناثر مادة الفسفور الأبيض في الهواء لتحترق بشكل كامل .

 

الوقاية :

- من الضروري جداً في هذه الحالة إبقاء جزيئات الفسفور معزولة عن الهواء طيلة الوقت حتى لا تشتعل وذلك إلى أن تتم إزالتها.

 - يمكن إزالة الفسفور الملتصق بالجلد باستخدام سكين أو عصا أو عبر حكها بقطعة قماش مبلولة.

- استخدام الكمامات يساهم في الحماية من دخان الفسفور الأبيض.

- إذا أصابت هذه المادة الملابس، فيجب خلعها بسرعة قبل وصول المادة إلى الجلد.

 

 

الإسعاف الأولي

  •عند اندلاع حريق، استخدم رذاذ الماء أو الرمل المبلول ومن الضروري الابتعاد عن المواد سريعة الاشتعال. من الجدير بالذكر أن الفسفور الأبيض قد يعود للاشتعال تلقائياً بعد إطفاء الحريق.

•عند الاستنشاق، محاولة استنشاق الهواء النقي والراحة، وقد يلزم عمل تنفس صناعي ثم المراجعة الطبية بأسرع وقت.

•عند تعرض الجلد، يشطف الجلد بالكثير من الماء، وتزال الملابس المتضررة مع استمرار الشطف بالماء بعد ذلك. ويلزم ارتداء قفازات أو نحوه عند عمل الإسعاف الأولي. والمراجعة الطبية بأسرع وقت.

•عند تعرض العين، الشطف بالكثير من الماء لعدة دقائق، وينصح بإزالة العدسات اللاصقة إن كان بالإمكان القيام بذلك بسهولة. والمراجعة الطبية بأسرع وقت.

•عند ابتلاع المادة، يجب العمل على التقيؤ عمداً (فقط في الشخص الواعي) ويجب ارتداء قفازات عند محاولة التقيء عمداً، وشطف الفم بالماء والراحة. والمراجعة الطبية بأسرع وقت.      

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 10:42:39 | عدد المشاهدات: 3613

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi