لدغة العنكبوت: أعراضها وطرق علاجها

انواع لدغة العنكبوت، وطرق علاجها
الصيدلانية كليشان خالد قاسم
٢٤‏/٠٣‏/٢٠١٩

عند التعرض للدغة العنكبوت يتم إفراز مادة تسمى سم العنكبوت، وهي عبارة عن مواد كيميائية يفرزها العنكبوت للدفاع عن نفسه أو مهاجمة ضحيته، ويتم إفراز سم العنكبوت من أعضاء متخصصة في العنكبوت. ويتكون سم العنكبوت من خليط من المواد الكيميائية، مثل البروتينات والسكريات والإنزيمات التي تشاعد على شل حركة الضحية.

لحسن الحظ، معظم العناكب ليست سامة للبشر، ولدغتها تسبب أعراضاً خفيفة تزول بعد وقت قصير مثل الحكة والاحمرار، لكن يوجد بعض أنواع العناكب التي تكون سامة للغاية، وسمومها تسبب أعراضاً خطيرة تستدعي العناية الطبية بشكل فوري.

يسهل التعرف على لدغة العنكبوت في حال رؤية المصاب للعنكبوت الذي عضه، ويسهل هذا أيضاً تحديد العلاج اللازم، حيث أن بعض أنواع العناكب السامة تتطلب علاجاً خاصاً.

انواع سم العنكبوت

تنقسم سموم العناكب التي تؤثر في البشر إلى نوعين رئيسيين:

  • السموم العصبية (Neurotoxic)

توقف السموم العصبية انتقال السيالات العصبية إلى العضلات، مما يسبب تشنج وتصلب العضلات في الجسم كله، كما أنها تحفز إفراز النواقل العصبية أستيل كولين والنورإبينفرين، مما يسبب شللاً كاملاً في الجهاز العصبي. هذه السموم قد تسبب الوفاة بسبب فشل وظائف الجهاز التنفسي أو الجهاز الدوري، ومن الأمثلة على العناكب المفرزة لهذا النوع من السم العناكب القمعية الوتراء الذي ينتشر بشكل أساسي في أستراليا.

  • السموم النخرية (Cytotoxic)

السموم النخرية تسبب تلف أنسجة الجلد في مكان اللدغة، مما يسبب ظهور تقرحات وموت الخلايا، ومن العناكب التي تفرز هذا النوع من السموم العنكبوت الناسك البني الذي يعيش في قارتي أمريكا.

انواع العناكب السامة

من المهم التعرف على العنكبوت الذي هاجم المريض، لأن معرفة نوع العنكبوت يساعد في تحديد العلاج. تؤدي لدغة العنكبوت بشكل عام إلى مجموعة من الأعراض، إلا أن لدغة بعض أنواع العناكب السامة تؤدي إلى أعراض أخرى وتحتاج إلى علاج خاص.

العناكب الأكثر سمية هي:

العنكبوت الناسك البني

العنكبوت الناسك البني لا يهاجم إلا إذا شعر بالخطر، وعادة يتعرض الناس للدغة العنكبوت في حال ارتدائهم لملابس أو أحذية تحتوي على العنكبوت بداخلها. ولدغة عنكبوت الناسك البني تسبب داء العصلاوات.

في البداية لا يشعر المريض بالألم في مكان اللسعة، وبعد عدة ساعات يبدأ مكان اللدغة بالالتهاب، وتظهر بثرة مؤلمة للغاية وقد تنزف دماً، وينتشر التنخر في الجلد بعد عدة أيام ليسبب موت الأنسجة في مكان اللدغة، وعندها يكون شكلها مثل عين الثور. في حال عدم تلقي العلاج المناسب يصاب المريض بالتهاب في الأنسجة المحيطة، فتظهر عليه بعض الأعراض مثل الحمى، والرعاش، والصداع.

في حالات نادرة قد تسبب لدغة عنكبوت الناسك البني الأعراض التالية:

لعلاج لدغة الناسك البني تستعمل الأدوية التالية:

  • دابسون، لتخفيف الأعراض الجلدية الظاهرة.
  • مضادات الالتهاب الستيرويدية.
  • مضادات الهستامين.
  • ترياق مضاد لسم العنكبوت، يجب أخذه في أقرب وقت ممكن بعد التعرض للعض لتخفيف الأعراض.
  • في الحالات الشديدة قد يحتاج المريض للجراحة لإزالة الجلد المتنخر.

الأرملة السوداء

يميز عناكب الأرملة السوداء لونها الأسود، ووجود علامة تشبه الساعة الرملية على بطنها، هي ليست عدائية أيضاً، ولا تهاجم إلا في حالة الاستفزاز أو لحماية بيوضها، وتظهر بكثرة في أشهر الصيف.

السموم التي تفرزها الأرملة السوداء هي سموم عصبية يبدأ تأثيرها بعد التعرض للدغة العنكبوت بعدة دقائق، ومن الأعراض التي قد تظهر على المريض:

ويتم علاج لسعة الأرملة السوداء كما يلي:

  • مرخيات العضلات.
  • مسكنات الألم، والأدوية المخدرة لعلاج تشنج العضلات.
  • الكالسيوم في الوريد.
  • الترياق لإزالة سم العنكبوت من الجسم، يعطى عادة للأطفال وكبار السن والحوامل، والمرضى الذين يعانون من الأعراض الشديدة.

العنكبوت المتشرد

تعتبر العناكب المتشردة من العناكب العدائية، وقد تهاجم بعد استفزاز بسيط للغاية، والأعراض الناتجة عن لدغة العنكبوت المتشرد مشابهة لأعراض لدغة عنكبوت الناسك البني، إلا أن تنخر وموت الأنسجة نادر في حالة العنكبوت المتشرد. ومن الأعراض التي قد تظهر أيضاً:

العلاج أيضاً مشابه لعلاج لدغة الناسك البني.

العنكبوت الذئبية

يتميز العنكبوت الذئبية بشكله المميز، إذ أنه ذو لون بني وأسود ومغطى بالشعر، ولا يعتبر خطيراً ويحتفظ به كحيوان أليف، لكن في حالات نادرة قد تسبب لدغة عنكبوت الذئبية أعراضاً شديدة. كما أن شعره له خصائص دفاعية، وإذا دخل في العين فقد يسبب التهاب طبقات العين كلها، وعلاجها يكون بغسل العين جيداً، واستعمال مضادات الالتهاب الستيرويدية الموضعية.

في حالات نادرة قد تظهر الأعراض التالية على المريض الذي تعرض للدغة عنكبوت الذئبية:

يجب التوجه لأقرب مستشفى في حال ظهور الأعراض السابقة لتلقي العلاج المناسب.

العنكبوت القمعية الوتراء

يعد هذا النوع من العناكب من أخطر العناكب الموجودة على الأرض، وهو عدائي للغاية وقد يهاجم دون استفزاز، ويفرز سموماً عصبية تسبب الأعراض التالية:

  • الألم الحاد.
  • التعرق الشديد.
  • الطفح الجلدي.
  • انتصاب الشعر.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • زيادة إفراز اللعاب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تسارع نبضات القلب.
  • في حالات نادرة قد يسبب تباطؤ نبضات القلب، وانخفاض ضغط الدم.
  • تشنج العضلات.
  • شلل في الأطراف.
  • توذم في الرئتين، خاصة عند الأطفال.
  • التهيج.
  • الصداع.

عند التعرض للدغة عنكبوت القمعية الوتراء يجب ربط العضو المصاب برباط مرن لمنع انتشار السم، وعدم تحريك العضو المصاب ثم التوجه لأقرب مستشفى. يتضمن العلاج ما يلي:

  • الترياق المضاد لسم العنكبوت، ويجب أن يعطى خلال 15 دقيقة من فتح الرباط المرن.
  • دعم التنفس عند المريض.
  • التحكم بأعراض الجهاز الدوراني.
  • إعطاء لقاح الكزاز.

اعراض لدغة العنكبوت

عند التعرض للدغة العنكبوت يجب الانتباه إلى ظهور أحد الأعراض التالية:

  • الانتفاخ والتورم.
  • تلف الجلد.
  • ظهور تورم أحمر اللون.
  • ظهور أي أعراض خطيرة أخرى بسبب اللدغة.

تتراوح أعراض لدغة العنكبوت بين الخفيفة إلى الخطيرة، وفي حالات نادرة قد تسبب الوفاة. من الأعراض التي تظهر على المريض بسبب لسعة العنكبوت:

  • الحكة والطفح الجلدي.
  • ألم في مكان اللدغة.
  • ألم وتشنجات في العضلات.
  • تغير لون الجلد في مكان اللدغة إلى اللون الأحمر أو البنفسجي.
  • زيادة التعرق.
  • صعوبة التنفس.
  • الصداع.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الرعاش.
  • التوتر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.

الاسعاف الاولي وعلاج لدغة العنكبوت في المنزل

من الممكن علاج بعض حالات لدغات العناكب خصوصاً لدغة العناكب غير السامة في المنزل.

لذلك، قد تكون الإجراءات التالية كافية لبعض الحالات، ومن الضروري اتباعها دائماً فور التعرض للدغة العنكبوت:

  • الحفاظ على الهدوء ومحاولة التعرف على نوع العنكبوت إن أمكن دون المخاطرة، لأن التعرف على نوع العنكبوت يساعد في تحديد العلاج.
  • غسل مكان اللدغة بالماء والصابون.
  • تطبيق قطعة قماش مبللة بالماء البارد أو كيس من الثلج على مكان اللدغة لتخفيف التورم.
  • تنبيه الأشخاص المحيطين لأخذ الحذر والحيطة من التعرض للدغة العنكبوت.
  • عدم محاولة إزالة السم.
  • تناول أدوية مضادة للهستامين لعلاج الحكة، مثل دواء دايفنهايدرامين.
  • استعمال المضادات الحيوية الموضعية على مكان اللدغة في حال ظهور بثرة.
  • التوجه لأقرب مستشفى لتلقي العلاج المناسب.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

إذا استطاع المصاب أو المحيطين به التعرف على نوع العنكبوت، وتبين أنه أحد الأنواع التالية فمن الضروري مراجعة الطبيب لتلقي العلاج اللازم:

  • الناسك البني.
  • الأرملة السوداء.
  • العنكبوت الذئبي.
  • العنكبوت المتشرد.

يجب الاتصال بالطبيب فوراً أو بالإسعاف في حال ظهور أعراض الصدمة على المريض أو صعوبة في التنفس، كما يجب مراجعة الطبيب في حال عدم تحسن الأعراض مع الوقت.

يفضل دائماً أخذ مطعوم الكزاز إن لم يتلقى المريض المطعوم من قبل، ولأفضل النتائج يجب علاج اللدغة خلال 24 ساعة من الإصابة بلدغة العنكبوت.

للمزيد: سم العنكبوت قد يؤدي الى الشفاء من سرطان الثدي.


المراجع

Compound INTEREST Website,The Chemistry of Spider Venom, Retrieved May.21th 2019, From https://www.compoundchem.com/2015/05/21/spider-venom/ 

Colleen M. Story, How to Identify and Treat Spider Bites, Retrieved May.21th 2019, From https://www.healthline.com/health/spider-bites 

Centers for Disease Control and Prevention website, VENOMOUS SPIDERS, Retrieved May.21th 2019, From https://www.cdc.gov/niosh/topics/spiders/symptoms.html 

Farzad Rahmani, Poisonous Spiders: Bites, Symptoms, and Treatment; an Educational Review, Retrieved May.21th 2019, Fromhttps://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4614586/ 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-05-08 02:35:55 | عدد المشاهدات: 384


شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi