يعاني مئات الملايين من البشر، ذكوراً وإناثاً، صغاراً وكباراً على حد سواء، من آفة التدخين الذي يعد المسبب الرئيسي لسرطان الرئة، وتصلب الشرايين، وغيرها من الأمراض الخطيرة، لذلك هناك العديد من الأدوية التي تساعد في الإقلاع عن التدخين، حيث تتضمن هذه الأدوية أنواعاً تحتوي على النيكوتين، ومنها ما يخلو منه.

تحدثنا في المقال السابق عن استخدام النيكوتين بأشكاله الصيدلانية المختلفة ضمن برامج الإقلاع عن التدخين، وسنتحدث في هذا المقال عن الأدوية الأخرى المستخدمة للإقلاع عن التدخين.

اقرأ هنا للاطلاع على المقال السابق: أدوية الإقلاع عن التدخين - الجزء الأول

الفارنيكلين 

الفارينيكلين (بالانجليزية: Varenicline) هو دواء على شكل حبوب يمكن الحصول عليه عن طريق وصفة طبية، يعمل عن طريق التدخل بمستقبلات النيكوتين في الدماغ، مما يؤدي إلى التقليل من المتعة التي يحصل عليها المدخن عند التدخين، والتقليل من أعراض النيكوتين الانسحابية، ويتوفر بتركيزين نصف مغ، و1 مغ.

يبدأ المدخن عادة باستعمال الفارينيكلين قبل مدة أسبوع إلى شهر من الموعد المحدد للإقلاع عن التدخين. يتم أخذ الدواء يوميا بعد وجبة الطعام، مع زيادة التركيز والجرع بعد الأيام الثماني الأولى، وفي حال عدم تحمل الشخص للجرع الأكبر يمكن الاستمرار على الجرع الأقل.

يستعمل الفارينيكلين عادةً لمدة 12 أسبوع، ويمكن استعماله أيضاً لمدة 12 أسبوع اضافي لزيادة فرصة الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي، كما ينصح بالمشاركة ببرامج الإقلاع عن التدخين أثناء استعمال هذا الدواء.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

تتضمن الأعراض الجانبية المحتملة للفارينيكلين ما يلي:

  • الغثيان والتقيؤ.
  • الصداع.
  • مشاكل في النوم، أو رؤية أحلام غير طبيعية، أو المشي أثناء النوم.
  • الامساك والغازات.
  • تغيُر في الطعم.
  • الطفح الجلدي.
  • النوبات التشنجية.
  • مشاكل في الأوعية الدموية، غالباً عند الأشخاص الذين يعانون من هذه المشاكل من قبل.
  • تغيرات في المزاج والسلوك، مثل الاكتئاب، والهلوسة، والعدائية، والذعر، وأفكار حول الانتحار، وغيرها.

ينبغي مناقشة ظهور أي من الأعراض الجانبية مع الطبيب، وابلاغه عن أي أمراض أو حالات صحية يعاني منها الشخص قبل البدء بتناول الفارينيكلين.

يمنع تناول الفارينيكلين من قبل الأطفال دون سن الثامنة عشر، كما يجب على المرأة الحامل ابلاغ الطبيب بحملها قبل البدء بتناول هذا الدواء.

الببروبيون 

الببروبيون (بالانجليزية: Bupropion) هو دواء مضاد للاكتئاب على شكل حبوب يمكن الحصول عليه عن طريق وصفة طبية. يساعد الببروبيون على تقليل الرغبة بالتدخين، والتقليل من أعراض انسحاب النيكوتين، حيث يعمل على بعض المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ المرتبطة بإدمان النيكوتين.

ينصح بالبدء بتناول الببروبيون قبل أسبوع أو أسبوعين من الموعد المحدد للإقلاع عن التدخين، وغالباً ما تكون الجرعة حبة او حبتان بتركيز 150 مغ يومياً، وتستمر فترة العلاج لمدة 7- 12 أسبوع، وقد تزيد عن ذلك لمساعدة المدخن على الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي، كما ينصح بالمشاركة ببرامج الإقلاع عن التدخين أثناء تناول هذا الدواء.

اعاني نحافه واريد استخدام مكمل غذائي مع حبوب منع الحمل واخاف ان تتعارض

تتضمن الأعراض الجانبية المحتملة للببروبيون ما يلي:

  • جفاف الفم.
  • مشاكل في النوم، وكوابيس.
  • إرهاق وصداع.
  • غثيان وإمساك.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • نوبات تشنجية.
  • الشعور بالاكتئاب والقلق، أو العدوانية، او فرط النشاط، أو التفكير بالانتحار.

يجب ابلاغ الطبيب فوراً في حال ملاحظة حدوث تغيرات في السلوك أو التفكير، كما يجب إبلاغ الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها الشخص قبل البدء بتناول الببروبيون، حيث أنه قد يسبب العديد من التداخلات الدوائية.

يمنع استعمال الببروبيون في حال كان يعاني أو عانى الشخص مما يلي:

أيضاً يمنع استعمال الببروبيون من قبل الأطفال دون سن الثامنة عشر، والنساء الحوامل، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يستعملون المهدئات، او استعملوا قبل فترة وجيزة أحد مثبطات أكسيداز أحادية الأمين (بالانجليزية: Monoamine oxidase inhibitor).

أدوية أخرى

يوجد بعض الأدوية الأخرى التي يمكن الحصول عليها بوصفة قد تساعد الأشخاص الذين يرغبون بالإقلاع عن التدخين، لكنهم لا يستطيعون استعمال الأدوية السابقة، أو لم ينجحوا بالإقلاع عن التدخين باستعمالها، على الرغم من كونه استعمالاً ثانوياً (Off-label)، كما أن هذه الأدوية لا تصلح للأطفال دون سن الثامنة عشر، ولا للنساء الحوامل، والأشخاص الذين يدخنون أقل من 10 سجائر يومياً.

تتضمن هذه الأدوية ما يلي:

النورتريبتلين 

النورتريبتلين (بالانجليزية: Nortriptyline) هو دواء مضاد للاكتئاب يساعد على التقليل من أعراض انسحاب النيكوتين، يستعمل عادةً قبل 10- 28 يوم من موعد الإقلاع عن التدخين. قد يسبب هذا الدواء عدداً من الأعراض الجانبية مثل تسارع نبضات القلب، وتشوش الرؤية، وجفاف الفم، ومشاكل في التبول، كما قد يؤثر على قدرة الشخص على القيادة، أو تشغيل الأدوات الثقيلة.

يتعارض النورتريبتلين مع عدد من الأدوية، كما ينبغي عدم التوقف عن استعماله بشكل مفاجئ.

الكلونيدين

الكلونيدين (بالانجليزية: Clonidine) هو دواء يستعمل لعلاج ارتفاع ضغط الدم، إلا أن بعض الدراسات أظهرت أنه قد يساعد المدخنين على الإقلاع عن التدخين، ويمكن استعماله على شكل حبوب مرتين يومياً، او على شكل لاصقات جلدية يتم تغيرها أسبوعياً، وينصح بالبدء باستعمالها قبل 3 أيام من موعد الإقلاع عن التدخين.

قد يسبب هذا الدواء الإمساك، والدوار، وجفاف الفم، والإرهاق، كما قد يؤثر على قدرة الشخص على القيادة أو تشغيل الأدوات الثقيلة.

اقرأ أيضاً: كيف يمكنني الإقلاع عن التدخين؟

الأدوية المستعملة في الأمراض المنقولة جنسياً

أدوية قيد الدراسة

يتم حالياً إجراء الدراسات على بعض الأدوية التي يبدو أنّ لها مستقبلاً مشرقاً في جانب الإقلاع عن التدخين، وتتضمن ما يلي:

  • النالتركسون (بالانجليزية: Naltrexone)، هو دواء يستعمل لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من إدمان الكحول والأفيون، ويتم إجراء الدراسات حالياً على استعماله مع دواء الفارينيكلين في مجال الإقلاع عن التدخين، بالأخص عند المدخنين الذين يتعاطون الكحوليات بشكل كبير.
  • اللقاحات المضادة للتدخين (بالانجليزية: Anti-smoking vaccines)، حيث يجرى دراسات على إمكانية عمل لقاحات تعطى على شكل حقن لمساعدة الأشخاص على الإقلاع عن التدخين.
  • السيتيزين (بالانجليزية: Cytisine).