سوء استخدام ادوية السعال عند المراهقين

سوء استخدام ادوية السعال عند المراهقين

د. شذى هاني البيك
2013-06-25


عند الحديث عن أدوية السعال ونزلات البرد ,فإن الكثير منا يعرف انها أدوية تباع بالصيدليات تحت مسمى  (الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية ),ومن هنا بدأت المشكلة، حيث يستغل الكثير من المراهقين واليافعين عدم التشريعات وغياب رقابة الأهل في تناول بعض هذه الأدوية لأهداف متعددة.

وقد جاء بحثنا اليوم عن ظاهرة سوء استعمال مثل هذه الأدوية(Drug abuse )(التي لا تحتاج وصفة طبية) وخاصة أدوية السعال التي تحتوي على المادة المعروفة بإسم الديكستروميثورفان (dextromethorphan).

و من مميزات الديكستروميثورفان ما يلي :

1-تمت الموافقه عليه من قبل المؤسسة العامة للغذاء والدواء (FDA) كعلاج للتخفيف من حدة السعال ونزلات البرد .

2- يدخل في تركيب أكثر من 100 دواء غير موصوف طبيا,الأمر الذي يجعله سهل المنال والاستعمال .

3- يتوافر في عدة اشكال : المعلق (suspension ) ,كبسولات (capsules),أقراص (tablets ) , وغيرها

4- يعتبر العلاج فعالا في التخفيف من حدة السعال وامنا من حيث الاثار الجانبية .

اذن الديكستروميثورفان علاج جيد ,امن , فعال, وله العديد من الفوائد فلماذا الحديث عنه وعن سلبياته ؟

عالميا...هناك العديد من الدراسات التي تم نشرها بشأن هذا الموضوع وكان هدفها الأساسي معرفة نسبة الاستعمال الخاطئ لأدوية السعال .

وقد أشارت إحدى هذه الدراسات أن نسبة زيادة سوء الاستعمال زادت 10 أضعاف منذ التسعينات وأن 75% من هذه الحالات وجدت بين المراهقين الذين تتراوح أعمارهم من 9-17 سنة.(1)

 من ناحية اخرى ,أشارت الدكتورة أمل العكور محاضرة مادة (الأدوية غير الموصوفة طبيا ) في كلية الصيدلة -الجامعة الأردنية انه اذا تم  استخدام الديكستروميثورفان بالجرعات المحددة وحسب تعليمات الطبيب فلن يؤدي الى اثار جانبية خطيرة,أما عند استخدامه بجرعات وكميات اكبر من الموصى بها فسوف يؤدي الى اثار جانبية قد تكون خطيرة في أغلب الأحيان .

وعن حديث الدكتورة أمل عن السبب الأساسي وراء إساءة استعمال مثل هذه الأدوية فقد فسرت ذلك الى الية عمل الجرعات الزائدة من الدواء  في زيادة إفراز هرمون السيروتونين serotonin

الذي يعطي الشعور بالنشوة والسعادة لمتناول هذا الدواء . والأمر المهم ايضاً أن معظم هذه الأدوية لا تحتوي فقط على الديكستروميثورفان, بل تكون ممزوجة بمجموعات أخرى من الادوية ،لكل منها تأثيرها الخاص اذا زادت جرعته عن الحد المطلوب , فبعض هذه الأدوية يحوي مضادات الهيستامين , وبعضها يحتوي على مضادات الإحتقان أو مسكنات الألم .

 

ومن الأعراض الاخرى  المرافقة للجرعات الزائدة الهلوسة عند المريض, أو زيادة النشاط والتحفيز, والبعض قد يعاني من اضطرابات في القلب و تباطؤ في السمع أو البصر.

وحرصت الدكتورة أمل على ضرورة توعية الأهل حول الأعراض والعلامات التي قد تظهر على أبنائهم, والتي تجعلهم ينتبهون اكثر على تصرفات أبنائهم ومن بينها :

1- تراجع التحصيل العلمي والدراسي

2- الميل إلى العزلة والوحدة

3- تقلبات المزاج المفاجئة

4-سوء المظهر العام

5- فقدان الشهية أو زيادتها .

6- اضرابات النوم (زيادة او نقصان ).

إلى جانب كل هذه الأعراض المذكورة فقد أضافت سناء والدة  ليث (طالب في الصف العاشر ) أنها لاحظت على ابنها  تكرار تظاهره بالمرض في الفترة الأخيرة وطلبه لدواء السعال بشكل متكرر ولكن عندما بدأت تشك بأمره و رفضت إعطائه الدواء ,صدمت بوجود علبة الدواء فارغة في سلة المهملات مما دعاها لطلب المساعدة .

 

ومن الجدير بذكره أن على الأهل معرفة كيفية التصرف في مواجهة مثل  هذه الحالات ومن بين النصائح التي نستطيع تقديمها :

 1- الإبتعاد عن العصبية  : لا تدخل غرفة ابنك وتبدأ بالصراخ فأنت لا تدري كيف ستكون ردة فعل ابنك

2-جمع الادلة : علب الدواء الفارغة وحدها اكبر دليل على ان هناك خطب ما يجري مع احد أفراد العائلة .

3- البحث والقراءة عن الموضوع أكثر

4- حضر نفسك لنقاش مع إبنك لتعرف  ما هي الأسباب التي جعلته يسلك هذا الطريق .

5-ابحث عن المساعدة والجأ لأحد أصدقاءك أو معارفك في حال لم تكن قادرا على حل الموضوع بنفسك .

6- اختر الوقت المناسب لمواجهة ابنك, فليس الوقت الأمثل عند عودته من المدرسة او حتى عند تناوله وجبة الطعام .

أما الصيدلاني فله دور مهم ومهم جدا للحد من هذه الظاهرة ( ظاهرة سوء استعمال الأدوية غير الموصوفة طبيا ) فقد  أشارت الدكتورة الصيدلانية مروة تبوني التي تعمل في إحدى فروع (فارمسي ون) أنه ومن بين خمسة أشخاص يدخلون الصيدلية يوميا , اثنان منهم يطلبون أدوية لتخفيف حدة السعال أو الكحة ,وأن ما نسبته 20% من هؤلاء الأشخاص  يطلبون الدواء بالإسم (أي أنهم على معرفة بالدواء من قبل ) وبالطبع ,ايمانا بدورها الصيدلاني  فإن الدكتورة مروة لا تصرف مثل هذه الأدوية التي لا تحتاج الى وصفة طبية فحسب ,بل تقوم بسؤال المريض عدة أسئلة قبل ذلك منها :  

1-لمن هذا الدواء؟ هل هو لك أو لأحد اخر؟

2-  ما هي طبيعة الكحة أو السعال ؟ هل هي جافة أم يصاحبها البلغم ؟

3-ما هي الأعراض المصاحبة للسعال (حرارة ,ألم معين,ضيق نفس )؟


كل هذه الأسئلة وغيرها تجعل الدكتورة مروة على ثقة بان الدواء المصروف سيكون فعلا من اجل المرض الموصوف ,وليس لأي غرض اخر .

اقرأ أيضاً:

سوء استخدام الادوية يحولها إلى سموم

الأدوية بين الأعراض الجانبية وسوء الاستخدام

الاستخدام غير المرخص لبعض الأدوية

أخطاء شائعة في استخدام الأدوية

 

 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎


صيدلاني
بكالوريس دكتور صيدلة /الجامعة الأردنية /2012
1 2 4