حقائق عن فيتامين د

حقائق عن فيتامين د
أخصائي تغذية لورا فرح
٠٧‏/٠٨‏/٢٠١١

فيتامين د من أهم الفيتامينات ضرورة للجسم، ويطلق عليه أيضاً فيتامين أشعة الشمس، لأهمية الأشعة فوق البنفسجية ( أحد مكونات أشعة الشمس)  بتكوين فيتامين د تحت الجلد على صورة فيتامين د3، لذلك يعتبر ضوء الشمس هو المصدر الرئيسي لتوليد هذا الفيتامين في جسم الإنسان.

المصادر الغذائية الطبيعية لفيتامين د

  • زيت كبد السمك
  • السمك وخاصة سمك السلمون والماكريل
  • الكبد
  • البيض
  • الزبدة
  • المارغرين

الإغذية المدعومة بفيتامين د

  • الحليب ومشتقاتة
  • بعض أنواع عصير البرتقال
  • بعض حبوب الافطار
  • بالإضافة إلى المكملات الغذائية والعقاقير.

 

تشير العديد من الدراسات أن نقص فيتامين د أكثر انتشاراً الأن، لعدة أسباب: 

  • قلة التعرض للشمس
  • العيش في الأماكن المغلقة
  • استخدام عازلات الأشعة بحيث يخفف من تكوين فيتامين د بالجلد.
  • اهمال تناول الأغذية والمكملات الغذائية الغنية بفيتامين د.
  • كثرة أمراض الجهاز الهضمي التي تحد من امتصاص فيتامين د من الأمعاء.
  • حالات فشل الكبد أو الكلى الذي يؤثر على تنشيط فيتامين د بالجسم.
  • تناول بعض الأدوية مثل أدوية الصرع .

 

كيفية تحويل فيتامين د من صورته غير النشطة إلى النشطة في الجسم:

إن فيتامين د المتكون تحت الجلد بأثر أشعة الشمس لا يؤدي وظائفه الفسيولوجية بشكل فعال إلا إذا تم تحويله كيميائياً إلى صورته الفعالة النشطة.

حيث يتكون الفيتامين د غير النشط تحت الجلد وهو معروف كيميائياً بإسم "Cholecalciferol " ليذوب في الخلايا الدهنية ويصل للدم.

لينتقل أولاً إلى الكبد فيتحول هناك إلى 25-hydroxycholecalciferol وينتقل عبر الدم ليصل ثانياً إلى الكلى ليتحول للصورة النشطة وهي فيتامين د النشط، و 25-hydroxycholecalciferol  حيث يعمل على حث جدران القناة الهضمية على زيادة معدل امتصاصها للكالسيوم .

 

العوامل المؤثرة على معدل فيتامين د

  • الجنس

فالنساء بشكل عام لديهن معدلات فيتامين د أقل من الرجال، وخاصة بعد سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية.

  • لون البشرة

حيث أن زيادة نسبة الميلانين بالجلد تشكل عائقاً أمام تكوين فيتامين د، فلون الجلد الأسمر يعمل على تقليل قدرة طبقات الجلد على امتصاص موجات أشعة الشمس لذلك ذو البشرة السوداء يحتاجون إلى التعرض للشمس بمقدار 10 أضعاف لتكوين نفس القدر من فيتامين د الذي يكونه ذوو البشرة البيضاء.

  • تقدم العمر

يؤدي التقدم في العمر إلى نقص المادة المكونه لفيتامين د من الجلد فالأشخاص فوق سن 75 يكونون ربع القدر من فيتامين D .

  • الموقع الجغرافي

تقل نسبة الأشعة فوق البنفسجية كلما زاد البعد عن خط الإستواء، وفوق خط 37 تكون الأشعة فوق البنفسجية المفيدة شبه معدومه وأفضل الشعوب هي من تتعرض للأشعة عند خط الإستواء .

  • السمنة

الوزن الزائد بما أن فيتامين د يخزن في الخلايا الدهنية وبالتالي كلما زادت كمية هذه الخلايا عند زيادة الوزن يقل معدل فيتامين د في الدم لكونه يختزن في الدهن، لذلك على الأشخاص البدينيين الوقوف لفترة أطول في الشمس ليحصلوا على الجرعة الكافية من أشعة الشمس .

عوامل أخرى توثر سلباً على مستويات فيتامين د في الجسم

  • التدخين
  • فصل الشتاء
  • وجود مرض في الكلى والكبد
  • بالإضافة إلى استعمال بعض الأدوية

أفضل وقت للتعرض لأشعة الشمس

إن أفضل وقت للتعرض للشمس هو عندما تكون الأشعة قريبة من العمودية، أو عمودية، أي في الفترة ما بين 10 صباحاً إلى 2 ظهراً.

تتناسب كمية تكون فيتامين د تحت الجلد طردياً مع مدة التعرض لأشعة الشمس ومساحة الجلد المعرضة ويكفي تعريض 40% من الجسم لأشعة الشمس المباشرة لمدة تتراوح بين 15-20 دقيقة ثلاث مرات اسبوعياً.

وأفضل دليل على أنك تعرضت للشمس لفترة كافيه هو أن تلاحظ تورداً أو احمراراً خفيفاً للجلد وهناك نوعان من الأشعة فوق الحمراء التي تنتجها الشمس وهما UVA، UVB وبينما تتميز الأشعة الأولى بالضرر، وتتميز النوعية الثانية من الأشعة بكونها تسهم في تكوين فيتامين د في الجلد وللأسف فإن هذا النوع هو ما تسبب كريمات الحماية من الشمس الوقايه منه لذلك يجب عدم المبالغة في استخدام الكريمات الواقية من الشمس.

والجدير بالذكر انه لا يمكن أن تصاب بالتسمم من فيتامين بالتعرض لأشعة الشمس لأن الجسم عندما يأخذ كفايته فقط، وتتوقف عملية التحول داخل الجسم، ولكن تبقى خطورة الحروق من الشمس .

تقدر الحاجة اليومية لفيتامين د بمقدار 2.5 ميكروغرام، وتزداد الحاجة أثناء فترة الحمل والرضاعة والإسهال المستمر، ولكن اعطاء الفيتامين بجرعات كبيرة ولمدة طويلة يؤدي إلى الإضطرابات المعدية والمعوية كفقد الشهية والغثيان والقيء والتعرق الزائد والعطش الشديد والصداع والدوار وزوال الكلس والفسفور من العظام بالإضافه إلى ارتفاع في مستوى الكالسيوم وتكون حصى الكلى.

لذلك لا ينصح بالإفراط في تناول الفيتامين الا اذا تبين بأن هناك نقص في نسبة الفيتامين بالدم .

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 11:34:22 | عدد المشاهدات: 52913

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi