فيتامين د من اليوم الأول لولادة الطفل

فيتامين د من اليوم الأول لولادة الطفل
أخصائية تغذية ميس ابو شامة
٢٠‏/٠٣‏/٢٠١٩

فيتامين د هو أحد الفيتامينات الذائبة في الدهون، والتي يصنعها الجسم عند تعرض الجلد لأشعة الشمس، وهو عنصر غذائي مهم جداً للرضع وحديثي الولادة الذين يمرون بمرحلة نمو متسارع في تلك الآونة، إذ يعزز صحة العظام والأسنان عبر تنظيم مستويات الكالسيوم في الدم، كما يدعم القلب، والدماغ، وأعضاء أخرى، ويقي من الإصابة بنقصه.

اقرأ أيضاً: حقائق عن فيتامين د

حليب الأم وفيتامين د

على الرغم من أن حليب الأم يعد غذاءً متكاملاً للرضيع يكفي لتلبية جميع احتياجاته الغذائية، إلا أنه يفتقر إلى فيتامين د، حتى وإن كانت الأم تتناول فيتامينات متعددة تحتوي عليه، إذ يحتوي حليب الأم على (5-80) وحدة دولية من فيتامين د فقط، وهي كمية أقل بكثير مما يحتاجه الطفل هذه المرحلة، ولذلك غالباً ما يحتاج معظم حديثي الولادة إلى الحصول على هذا  الفيتامين من المكملات الغذائية.

اقرأ أيضاً: كل ما تودين معرفته عن الرضاعة الطبيعية

أهمية فيتامين د للرضع

تكون عظام الرضيع في هذه المرحلة في مرحلة نمو متسارع، ويحتاج جسمه خلالها إلى العديد من الفيتامينات والمعادن، بما فيها فيتامين د الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم الذي يعتبر المكون الأساسي للعظام، كما ويعزز نمو الخلايا، ويدعم تطور وظائف الجسم العصبية والعضلية، ووظائف الجهاز المناعي، علاوة على أنه يقي من الإصابة بالكساح وعدة أعراض أخرى ناتجة عن نقصه.

اقرأ أيضاً: فيتامينات للاطفال

نقص فيتامين د عند الرضع

يؤدي عدم حصول الرضيع على فيتامين د منذ الأيام الأولى من ولادته إلى تدني مستواه في الدم، وقد تزيد الإصابة بنقص فيتامين د نتيجةً لعدة عوامل، منها:

  • قلة التعرض لأشعة الشمس: في حين أن أشعة الشمس هي سبيل الجسم الوحيد لتصنيع فيتامين د، تخشى معظم الأمهات تعريض رضيعها لها، وتلبسه الكثير من طبقات الملابس مع وضع واقي شمس مخصص للرضع في بعض الأحيان، لحمايته من حروق الشمس أو تعرضه للأشعة فوق البنفسجية الضارة للجلد، ويؤدي ذلك للإصابة بنقص فيتامين د في حال عدم الحصول عليه من مكملات غذائية.
  • البشرة الداكنة (السمراء): تتفاعل البشرة الداكنة مع الشمس بصورة أقل من البشرة الفاتحة، ولذلك غالباً ما تحتاج إلى وقت أكبر لتصنيع نفس كمية فيتامين د التي يمكن أن تصنعها البشرة الفاتحة في وقت أقل، ولذلك يكون الرضع ذوي البشرة الداكنة أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د والأعراض المرتبطة به، في حال عدم الحصول عليه من المكملات الغذائية.

للمزيد: هل تحرمنا الواقيات الشمسية من فيتامين د؟

أعراض نقص فيتامين د عند الرضع

يصاب الرضع الذين لا يتم إعطاؤهم الجرعة المناسبة اليومية من مكمل فيتامين د الغذائي بعدة أعراض أهمها:

  • الكساح: يعتبر الكساح الناتج عن خلل في ترسيب المعادن على العظام، العرض الأهم والأكثر شيوعاً لنقص فيتامين د عند الرضع، وهي حالة تترقق فيها العظام وتصاب بتشوهات، كتقوس الساقين، وزيادة غلظ الرسغ والكاحل، وبروز عظمة الصدر، ويمكن للكساح إن لم يعالج أن يؤدي للإصابة بقصر القامة، وخلل في النمو، ومشاكل في الأسنان، وانحناء العمود الفقري، وزيادة خطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي، وقد تؤثر مستويات فيتامين د المنخفضة جداً على صلابة عظام الجمجمة، وعادة ما يتم علاج الكساح والتشوهات المرتبطة به بالبدء في إعطاء الطفل جرعات من فيتامين د في أقرب وقت ممكن.
  • ضعف في العضلات: قد تلحظ الأم الذي يعاني طفلها من نقص في فيتامين د، مواجهته لصعوبة في إسناد رأسه وحده، أو دعم نفسه أثناء الجلوس أو الزحف، مع ألم في العضلات يعبر عنه الرضيع بالبكاء المستمر وحدة الطباع.
  • هشاشة العظام، حيث يؤدي نقص فيتامين د إلى نقص امتصاص الكالسيوم في العظام.
  • أمراض القلب، حيث يعد الكالسيوم الذي يرتبط تركيزه بمستوى فيتامين د أحد المكونات الخلوية الأساسية الضرورية لإحداث آلية انقباض عضلة القلب.
  • بعض أنواع السرطان، حيث أشارت بعض الدراسات إلى احتمال وجود خواص مضادة للسرطان لفيتامين د.
  • التهاب المفاصل، حيث يؤدي نقص فيتامين د إلى تآكل المفاصل وإحداث تشنجات عضلية شديدة.

الجرعة الموصى بها من فيتامين د للرضع

إن حصول الرضع وحديثي الولادة على فيتامين د من حليب الأم والشمس صعب بعض الشيء، ولذلك من الضروري جداً حصول الرضع الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية كلياً، على الفيتامين من المكملات الغذائية بجرعة 400 وحدة دولية يومياً، ويكون الشكل الصيدلاني المخصص للرضع على شكل قطرة تعطى عبر الفم، وذلك إلى أن يبدأ الطفل بتناول الأطعمة الصلبة، حيث سيستطيع جسمه حينها الحصول على فيتامين د من مصادره الغذائية كالحليب المدعم، والبيض، واللبن المدعم، وغيرها.

للمزيد: اين يوجد فيتامين د

ومن الجدير بالذكر أنه يجب حصول الرضع الذين يعتمدون الرضاعة الصناعية جزئياً على نفس الجرعة أيضاً، مالم يشرب الرضيع ما يقارب اللتر الواحد من الحليب الصناعي يومياً، إذ عادة ما يكون الحليب الصناعي مدعماً بفيتامين د بكمية تقارب 400 وحدة دولية للتر الواحد.


المراجع:

1. Jacquelyn Cafasso. Is Your Baby Getting Enough Vitamin D? Retrieved on  (19-12-2018):

https://www.healthline.com/health/parenting/vitamin-d-for-infants

2. Centers for disease control and prevention. Vitamin D. Retrieved on (16-3-2019):

https://www.cdc.gov/breastfeeding/breastfeeding-special-circumstances/diet-and-micronutrients/vitamin-d.html

3. RAE UDDIN. Symptoms of a Vitamin D Deficiency in Infants. Retrieved on  (17-3-2019):

https://www.livestrong.com/article/287432-symptoms-of-a-vitamin-d-deficiency-in-infants/

4. Sara Novak. Vitamin D for Babies. Retrieved on  (16-5-2017):

https://www.whattoexpect.com/first-year/health-and-safety/vitamin-d-for-babies/

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-03-25 00:00:01 | عدد المشاهدات: 359


شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi