سكر الدم (بالإنجليزية: Blood Glucose Level) هو عبارة عن نسبة سكر الغلوكوز في الدم، حيث يعد سكر الغلوكوز المصدر الرئيسي للطاقة في جسم الإنسان، ويخضع للضبط من خلال مجموعة من الهرمونات في جسم الإنسان.

يحتوي الدم على العديد من أنواع السكريات الأحادية وهي أبسط أنواع الكربوهيدرات مثل: الفركتوز، والجلاكتوز، و البنتوز، وأهمها الجلوكوز الذي يعتبر من أهم المصادر التي تمد الجسم بالطاقة.

إنتاج الجلوكوز

بعد تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل: الخبز الأبيض، والأرز، والمعكرونة، والبطاطس، والفواكه، والعسل. تبدأ الأحماض الموجودة في المعدة بتحليل الكربوهيدرات والسكريات الى الجلوكوز (أو ما يعرف بسكر الدم)، في الأمعاء يتم امتصاص الجلوكوز حتى يصل الى مجرى الدم، عند ذلك يتم إفراز الأنسولين من البنكرياس بكميات تتناسب مع كمية الجلوكوز في الدم. حيث يعمل هرمون الأنسولين على إدخال جزيئات الجلوكوز إلى خلايا الجسم بكافة أنواعها التي تعمل بدورها على استهلاك الجلوكوز لإنتاج الطاقة كما في خلايا الدم الحمراء أو تقوم بتخزينه (كخلايا الكبد) وتوزيعه لاحقاً على العضلات والخلايا العصبية للاستخدام لاحقاً.

للمزيد: تفكك الكربوهيدرات

كيفية قياس السكر في الدم

يمكن قياس مستوى السكر في الدم من خلال فحص عينة من الدم مخبرياً، أو عن طريق استخدام أجهزة فحص السكر الفورية التي تعمل على قياس نسبة السكر في الدم من خلال قطرة دم تسحب من أحد الأصابع، وتظهر نتيجة الفحص خلال ثواني معدودة (وهذه الطريقة متعارف على استخدامها يومياً لدى مرضى السكري).

يوجد عدة طرق لفحص مستوى السكر في الدم:

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن
  • أخذ عينة الدم لقياس الدم إما بوقت عشوائي بغض النظر عن الأكل.
  • قياس السكر الصيامي (بالانجليزية:Fasting blood glucose test)، يتم من خلال قياس مستوى السكر في الدم بعد صيام الشخص عن الأكل لمدة 8 ساعات، تعطي هذه الطريقة نتائج أكثر دقة وأسهل للتحلل والتشخيص عادةً.
  • اختبار تحمل السكر، بعد صيام المريض عن الطعام لمدة 8 ساعات يتم إعطائه 75 غ من السكر مذاب ب250مل من الماء ويتم قياس سكر الدم خلال فترة 30 إلى 60 دقيقة وقد تصل الى 3 ساعات.
  • قياس السكر التراكمي (بالإنجليزية: Hemoglobin A1C)، يتم من خلاله قياس متوسط ​​مستوى السكر في خلايا الدم على مدار الثلاثة أشهر الماضية، حيث أنه يقيس مدى ارتباط جزيئات الجلوكوز في الهيموغلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء, ويتم الاستفادة منه في تشخيص مرض السكري.

تفسير القياسات المخبرية

تساعد القياسات المخبرية لمستوى السكر (الجلوكوز) في الدم، بالإضافة الى الاعتماد على عدة عوامل اخرى من الجنس، والعمر، والوزن، ومحيط الخصر، ووجود أمراض اخرى وغيرها من العوامل الأخرى على تصنيف معدلات السكر في الدم إلى عدة مستويات أو مراحل:

  • مستويات السكر الطبيعية:

بعد صيام 8 ساعات: أقل من 100 مغ/ ديسيلتر.
بعد ساعتين من تناول وجبة تحتوي على 75 غ من الجلوكوز: أقل من 140 مغ /ديسيلتر.
السكر التراكمي أقل من 5.6 %.

بعد صيام 8 ساعات: 100- 125 مغ/ديسيلتر.
بعد ساعتين من تناول وجبة تحتوي على 75 مغ من الجلوكوز : 140-199 مغ/ديسيلتر.
السكر التراكمي : 5.6-6.4 %.

  • مرحلة السكري (تعرف ب Diabetes):

بعد صيام 8 ساعات: أعلى من 126 مغ/ديسيلتر.
بعد ساعتين من تناول وجبة تحتوي على 75 مغ من الجلوكوز: أعلى من 200 مغ/ ديسيلتر.
السكر التراكمي: أعلى من 6.5%.

ارتفاع سكر الدم

يعني ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم أكثر 130مغ/ديسيلتر بعد صيام 8 ساعات، أو أكثر من 180 مغ/ديسيلتر بعد تناول الوجبة بساعتين.

التراكمي ١١والسكر نسبته عاليه فوق ال٣٦٠مفيش تاريخ وراثي للمرض في العيله مفيش حبوب منع الحمل هل ممكن ده يبقي سكر عصبي وهل فيه حاجه اسمها سكر عصبي فعلا وعلاجه ايه وشكرا

من الأعراض الدالة على حدوث ارتفاع في مستوى سكر الدم:

أسباب الإصابة بارتفاع مستوى السكر في الدم

يحدث ارتفاع في مستوى السكر في الدم لدى المرضى المصابين بالسكر سواء بالنوع الأول أو الثاني لعدة أسباب أهمها:

  • تناول الكثير من الكربوهيدرات بشكل يفوق جرعة الأنسولين.
  • نسيان تناول الأدوية الخافضة للسكر أو نسيان أخذ جرعة الأنسولين.
  • الضغط والتوتر.
  • العدوى.
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية (بالإنجليزية Hyperthyroidism).
  • التهاب البنكرياس.
  • تناول بعض الأدوية مثل الستيرويد. 
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل أقل من المعتاد.
  • أداء نشاط بدني شاق على غير المعتاد خاصة عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة ومستويات الأنسولين منخفضة.

للمزيد : أنواع الأنسولين

مضاعفات اضطراب مستوى السكر في الجسم

من المضاعفات الناتجة عن ارتفاع سكر الدم بشكل مستمر:

  • تراكم الأحماض في الدم بما يسمى بالحماض الكيتوني السكري.
  • تلف في الأوعية الدموية الدقيقة داخل الدورة الدموية للكلية و شبكية العين والخلايا العصبية مما يؤدي إلى اعتلال الشبكية أو اعتلال الكلى ،أو الاعتلال العصبي.
  • تلف في الأوعية الدموية الكبيرة، مما يؤدي الى أمراض القلب والشرايين وفشل في الكلى أو الاصابة بالعمى في مراحل متقدمة من المرض.
  • يصبح الجلد عرضة أكثر للإلتهابات البكتيرية والفطرية ويزيد خطر الإصابة بالقدم السكرية.

علاج ارتفاع سكر الدم

  • تناول الأدوية خافضة السكر وأخذ الإنسولين بالجرعات الموصى بها، مع العلم بضرورة متابعة مستويات السكر في الدم وجرع الأدوية المتناولة بشكل مستمر مع الطبيب للعمل على تعديل الجرع أو اضافة أدوية جديدة في حال عدم انتظام مستويات السكر بالدم.
  • اتباع حمية غذائية تعتمد على تناول وجبات خفيفة تحتوي على أطعمة ذات نسب قليلة من السكر.
  • ممارسة التمارين الرياضة بشكل منتظم. ولكن في حالة الإصابة بالحماض الكيتوني المرافق لفرط السكر الحاد يجب على المصاب تجنب ممارسة التمارين الرياضية وقتها.

للمزيد : أدوية علاج السكري.

انخفاض مستوى السكر في الدم

انخفاض مستوى السكر في الدم (ما يعرف ب Hypoglycemia) يعني انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم أقل من 70مغ/ديسيلتر، ومن الأعراض المصاحبة لانخفاض سكر الدم ما يلي:

  • شعور بالجوع.
  • الغثيان.
  • شعور بالدوخة أو النعاس.
  • شحوب لون البشرة.
  • زيادة سرعة نبضات القلب.
  • التعرق.
  • القلق والتوتر.
  • عدم وضوح الرؤية.

أسباب الإصابة بانخفاض مستويات السكر الدم

  • تناول كميات قليلة من الكربوهيدرات أو زيادة كميات البروتين والدهون بشكل مفرط في الوجبات مما يؤدي الي بطء امتصاص الكربوهيدرات.
  • أخذ جرعة زائدة من الأنسولين أو بشكل أكبر من الكربوهيدرات في الوجبة المتناولة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل زائد عن اللازم.

مضاعفات انخفاض سكر الدم

  • حدوث إصابات أو كسور نتيجة لحالة السقوط المتوقع حدوثها بسبب إغماء المريض.
  • حدوث نوبة قلبية.
  • الإصابة بالخرف.

علاج انخفاض سكر الدم

في حالة انخفاض سكر الدم ينصح باتباع قاعدة 15-15، وهي تناول 15 مغ من الكربوهيدرات والسكريات سريعة التحلل وقياس مستوى الجلوكوز بعد 15 دقيقة. وتكرر هذة العملية حتى عودة الجلوكوز إلى مستوياته الطبيعية.

ومن الأطعمة التي ينصح بتناولها:

  • أقراص السكر.
  • نصف كوب من العصير أو الصودا.
  • ملعقة كبيرة من السكر أو العسل.

في بعض حالات الانخفاض الحاد في سكر الدم قد يفقد المريض وعيه و تستعدى الحالة إلى نقله مباشرة الى المستشفى لإعطائه الجلوكاغون وريدياً.

اعتلال الكلى السكري

ينصح مرضى السكري بابقاء بطاقة معه تدل على أنه مصاب بمرض السكري حيث قد يتعرض لحالة من هبوط السكر والإغماء، فمن الضروري أيضاً إبقاء قطع من السكر في جيبة حتى يتمكن الأشخاص من حوله مساعدته وإسعافه بأسرع وقت ممكن.