السوماتوستاتين هو هرمون يثبط إفراز عدة هرمونات أخرى، بما في ذلك هرمون النمو، وهرمون تحفيز الغدة الدرقية، والكوليسيستوكينين والأنسولين.

ما تحت المهاد أو الوطاء هي منطقة في الدماغ، التي تنظم إفراز الهرمونات من الغدة النخامية الواقعة تحتها. السوماتوستاتين من الوطاء يقوم بتثبيط إفراز الغدة النخامية من هرمون النمو وهرمون الغدة الدرقية.

بالإضافة إلى ذلك، يتم إنتاج السوماتوستاتين في البنكرياس ويثبط إفراز هرمونات البنكرياس الأخرى مثل الأنسولين والجلوكاجون. كما يتم إنتاج السوماتوستاتين في الجهاز الهضمي حيث يعمل على الحد من إفرازات المعدة والحركة المعدية المعوية، ويمنع إفراز الهرمونات المعدية المعوية، بما في ذلك الغاسترين والسيكريتين.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

استخدامات سوماتوستاتين العلاجية

يتميز كل من السوماتوستاتين ونظائر السوماتوستاتين باستخداماتها العلاجية العديدة، ومنها ما يلي:

  • استخدام نظائر السوماتوستاتين للحد من نمو الأورام وتقليص بعضها.
  • استخدام نظائر السوماتوستاتين في علاج ضخامة النهايات الناتجة عن الإفراط في إنتاج هرمون النمو من الغدة الدرقية.
  • استخدام السوماتوستاتين ونظائره للمساعدة في علاج نزيف قرحة المعدة، علماً بأن ثمة حاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد وتحديد الدور الدقيق للسوماتوستاتين ونظائره في علاج المرضى الذين يعانون من مخاطر عالية من نزيف القرحة المعدية.
  • استخدام نظائر السوماتوستاتين للمساعدة في علاج الناسور.

الاستخدامات الدوائية لهرمون النمو

  • في السنوات الماضية، تم استخدام هرمون النمو المنقى من جثث الإنسان لعلاج الأطفال الذين يعانون من تأخر النمو الشديد. وفي الآونة الأخيرة، أدى العرض غير المحدود تقريبا لهرمون النمو الناتج باستخدام تكنولوجيا الحمض النووي المؤتلف إلى العديد من التطبيقات الأخرى على البشر والحيوانات.
  • يستخدم هرمون النمو البشري عادة لعلاج الأطفال من قصر القامة المرضية. هناك قلق من أن هذه الممارسة سوف تمتد إلى علاج الأطفال العاديين أساسا -ما يسمى ب "العلاج التحسيني" أو هرمون النمو عند الطلب. وبالمثل، تم استخدام هرمون النمو من قبل البعض لتحسين الأداء الرياضي. وعلى الرغم من أن علاج هرمون النمو آمن بشكل عام، إلا أنه ليس آمناً مثل عدم العلاج ويتبعه مخاطر صحية غير متوقعة.
  • لا يزال دور هرمون النمو في الشيخوخة الطبيعية غير مفهوم بشكل جيد، ولكن يبدو أن بعض الأعراض التجميلية للشيخوخة قابلة للعلاج بهرمون النمو. ويعد هذا مجال بحث نشط، وستظهر معلومات وتوصيات إضافية حول المخاطر والفوائد دون شك في المستقبل القريب.

الاعراض الجانبية للسوماتوستاتين

وعلى الرغم من الفوائد العلاجية المتعددة لكلٍ من السوماتوستاتين ونظائر السوماتوستاتين، إلا أنها قد تتسبب في آثار جانبية عديدة تتمثل فيما يلي:

مشكلتى ان عظام الكتف عريضة وليس سمنة علوية كما اننى لدى صلغ وراثى هل هذا طبيعى ام هناك مشكلة فى الهرمونات وما هو العلاج ؟

الآثار الجانبية لاستخدامات السوماتوستاتين العلاجية:

قد يتسبب استخدام السوماتوستاتين في بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها، والتي قد تستدعي طلب المساعدة الطبية الفورية ومنها ما يلي:

  • السمية الحادة.
  • الغثيان.
  • الطفح الجلدي.
  • اضطراب المعدة.

الآثار الجانبية لاستخدامات نظائر السوماتوستاتين العلاجية

قد يتسبب استخدام نظائر السوماتوستاتين في بعض الآثار الجانبية، ومنها ما يلي:

  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • الشعور بالإعياء.
  • ألم المعدة.
  • التعب.
  • ألم في موقع الحقن.
  • زيادة أو انخفاض في مستوى السكر في الدم.