الذكور أكثر عرضة لحساسية الفول السوداني

الذكور أكثر عرضة لحساسية الفول السوداني

2011-02-08

 

حساسية الفول السوداني التي تهدد حياة كثير من الاطفال هي أكثر شيوعا في الأولاد الذكور والأطفال من الأسر الأكثر ثراءً.

وجد الباحثون أن الأولاد الذكور أكثر عرضة للمعاناة من حساسية الفول السوداني من الفتيات، ووجدت الدراسة أيضا أن أعلى معدلات الحساسية ضد الفول السوداني وقعت في الأسر الأكثر ثراءً.

حساسية الفول السوداني تسبب عادة مشاكل في التنفس في أخطر حالاتها، ويمكن أن تؤدي إلى ردة فعل تهدد الحياة تعرف باسم صدمة الحساسية.

وحلل الباحثون في السجلات الصحية لأكثر من 3 مليون مريض في انكلترا بين عامي 2001 و 2005 لمعرفة عدد المرضى الذين شخصت اصابتهم بالحساسية.

وأظهرت النتائج أن الفتيان الذين تقل أعمارهم عن 20 عاما لديهم ما يقارب 30% احتمالية أكبر للتعرض لحساسية الفول السوداني من الفتيات من نفس العمر، وكان أطفال العائلات الثرية لديهم ما يقارب ضعف الاحتمالية مقارنة مع أولئك الذين هم أقل ثراء، مما يشير إلى أنهم أكثر تضررا من الطبقات المتوسطة، ولكن قد لا يعني ذلك سوى أنهم أكثر عرضة لزيارة الطبيب.

نتائج الدراسة أظهرت أيضا أن ابتداءاً من سن البلوغ، معدلات الحساسية ضد الفول السوداني هي أعلى قليلا في النساء من الرجال، وقد يكون جزء من السبب وراء ذلك هو أن بعد سن 15 النساء أكثر عرضة لزيارة الطبيب من الرجال ولذلك من المرجح أكثر أن يتم تشخيصهم بالحساسية، أو يمكن أن يكون السبب هو التغيرات البيولوجية المرتبطة بالهرمونات الجنسية التي تحدث في وقت قريب من سن البلوغ.

ووفقا لنتائج، تم تشخيص أكثر من 25000 شخص في انجلترا عانوا من حساسية الفول السوداني في مرحلة ما من حياتهم، وكان لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين خمس وتسع سنوات أعلى معدلات الحساسية ضد الفول السوداني.

 

 

 المصدر: yahoo health

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-10-27 21:10:52

1 2 4