اكتشاف رُقعة جينية للحد من أحد أنماط الصمم

اكتشاف رُقعة جينية للحد من أحد أنماط الصمم

2013-02-07

أخبار الطبي. أشارت دراسة ركزت على الفئران كنموذج حيواني الى امكانية استخدام رقعة جينية دقيقة للحد من اصابة الفئران حديثي الولادة بأحد أنماط الصمم التي تنتقل بين أفراد الاسرة الواحدة .

تتسبب متلازمة آشر ( Usher syndrome ) بعيوب في الشيفرة الجينية للمُصابين بها وتؤدي بدورها بمشكلات في السمع, النظر والاتزان, وأشارت هذه الدراسة الى امكانية تصحيح هذه العيوب لاستعادة الفئران المخبرية قدرتها على السمع من خلال تصميم شريط صغير من المادة الجينية التي ترتبط بالطفرات وتحافظ على قدرة الجسم على بناء البروتينات وبحقن الفأر المُصاب بالمتلازمة بالرقعة الجينية استعاد قدرته على السمع بعد مرور شهرين من عملية الحقن ولم تظهر عليه أي مشكلات تتعلق بالاتزان .

أكد الباحثون ان نتائج الدراسة كانت مفاجئة لامكانية علاج الفأر المُصاب بالمتلازمة مباشرة بعد الولادة وأوصت الدراسة أيضاً بضرورة التدخل العلاجي المُبكر أي بعد مرور  10- 13 يوم على الولادة , ونظراً لعدم التوصل الى مُسبب زرع الرقعة في وقت مُبكر فان ذلك يجعل من تصميم العلاجات المختلفة على مستوى الانسان أكثر صعوبة حيث يقضي الانسان مدة زمنية أطول في رحم الأم مما يعني ضرورة بدء العلاج قبل ولادة الطفل .

ما تزال الحاجة الى المزيد من الأبحاث لفهم كيفية استخدام الرقعة الجينية كوسيلة علاجية لحالات محددة من متلازمة آشر عند الانسان والبحث في امكانية استعادة القدرة على الابصار أيضاً.

 

 

المصدر: BBC Health News

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-12-01 15:05:58

1 2 4