تطوير جهاز لتحسين نوعية الصوت لمُستخدمي السماعات الطبية

تطوير جهاز لتحسين نوعية الصوت لمُستخدمي السماعات الطبية

2012-11-12

 

أخبار الطبي. طوّر باحثون في جامعة كامبردج مُنتجاً برمجياً يُحسن من ادراك الصوت لمُستخدمي السماعات الطبية ويُحدد هذا المُنتج كمية التضخيم للأصوات ذات التردد العالي واللازمة لاستعادة مسموعية بعض الاصوات حيث يعمل الجهاز بدوره ومقارنة بالأجهزة المُستخدمة حالياً على زيادة تردد عدد من الأصوات التي يُدركها المُصاب بفقدان السمع , يُحسن من ادراك الكلام , تحديد موقع الصوت والقدرة على سماع بعض الأصوات الموسيقية .

 

 تُمثل السماعات الطبية العلاج الوحيد لفقدان السمع ولتحقيق الاستفادة منها يُفترض أن يتم ضبط السماعة اعتماداًّ على نمط فقدان السمع كما في ضبط العدسات العينية الملائمة لضعف البصر .

 

 تم تطوير البرمجية ( CAM2 ) كوسيلة حديثة تلقائية السيطرة وتتلائم مع التخطيط السمعي للمريض والذي يكشف بدوره عن الحد الأدنى من الترددات الصوتية التي يستطيع أن يدركها المريض وفي حين تبلغ قدرة الانسان الطبيعي على سماع الأصوات البالغ ترددها 15 أو 20 كيلوهيرتز تؤمن السماعات الطبية الاعتيادية تضخيماً للترددات الصوتية لتبلغ 4-5 كيلوهيرتز أما برمجية ( CAM2 ) فتم تطويرها لزيادة الترددات التي يُمكن ادراكها لتصل الى 10 كيلوهيرتز .

 

بمقارنة فعالية البرمجية الجديدة ( CAM2 ) بالتقنيات المستخدمة في ارجاء العالم كافة و تقييم نوعية الصوت لكلام للذكور والاناث في أجواء هادئة وصخبة ولأربعة أنواع مختلفة من الموسيقى وأكد المُشاركون تفضيلهم للبرمجية الجديدة لتحسن نوعية الصوت وصفاء الصوت المسموع , وما تزال الدراسات جارية في الأشهر المُقبلة لاختبار كفاءة البرمجية على شريحة أكبر من الأشخاص الذين يُعانون من فقدان السمع . 

 

 

المصدر : Medical News Today 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-12-02 03:17:54

1 2 4