الأرز ومنتجات الأرز، هل تعرّض أطفالنا للزرنيخ؟

الأرز ومنتجات الأرز، هل تعرّض أطفالنا للزرنيخ؟

2016-04-28

أخبار الطبي-عمّان
- حبوب الأرز و وجبات الأرز الخفيفة المصنعة للأطفال و الرضّع قد تعرض الأطفال للزرنيخ؛ فالأطفال الذين يتناولون هذه المنتجات لديها مستويات أعلى من الزرنيخ في البول وذلك بحسب دراسة نُشرت نتائجها في مجلة جاما للأطفال (JAMA Pediatrics).
- الزرنيخ مادة مسرطنة معروفة يمكن أن تؤثر على خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، الجهاز المناعي وغيرها، هناك مجموعة متزايدة من الأدلة على أن المستويات المنخفضة نسبيا من التعرض قد يكون لها تأثيرات صحية ضارة على الأطفال الصغار بما في ذلك النمو، و المناعة و النمو العصبي.
- الدراسة:
  • درس الباحثون 759 من الرضع تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 45 شهر.
  • أفاد الآباء بمعلومات حول تناول الرضع لمنتجات الأرز مثل كعك الأرز أو أو حبوب الإفطار المجففة التي تحتوي على الأرز، أو العلامات التجارية المختلفة المحتوية على حبوب الأرز للأطفال.
  • في المقابلات عندما كان الطفل أربعة، ثمانية و 12 شهرا من العمر. جمع الباحثون عينات البول من الرضع لاختبار مستويات الزرنيخ.
- النتائج:
  • من بين الأطفال الذين لم يأكلوا السمك أو المأكولات البحرية، وكانت تركيزات الزرنيخ البولية أعلى بالنسبة لأولئك الذين يتناولون حبوب الأرز للأطفال أو الوجبات الخفيفة المحتوية على الأرز من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.
للمزيد:
المصدر:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-10-26 16:05:52

1 2 4