الأطفال الخدج معرضون لخطر الإصابة باضطرابات نفسية

الأطفال الخدج معرضون لخطر الإصابة باضطرابات نفسية

2011-07-28

أخبار الطبي -عمان.

تشير دراسة جديدة الى أن الخدج ( الاطفال الذين يوضعون في الخداج بعد ولادتهم ) هم أكثر عرضة لبعض الاضطرابات النفسية في سن المراهقة ، بما في ذلك اضطراب نقص الانتباه و فرط النشاط، والاكتئاب.

وقال معدو الدراسة من المركز الطبي بجامعة كولومبيا أن هذه من مشاكل الصحة العقلية التي هي نتيجة لإصابات وجروح قشرة الدماغ التي تؤثر على القشرة وكذلك الاتصالات العصبية. و على الرغم من أن " الخدج " هم في خطر لهذه الإصابات، وجدت الدراسة أيضاً أنه يمكن اكتشاف هذه الاصابات عن طريق الموجات فوق الصوتية في المخ.

وقال العلماء أن هذا الاكتشاف ليس فقط عبارة رؤية ثاقبة لأسباب الاضطرابات النفسية ، بل أنه يمكن أن يساعد أيضاً في منع وقوعها في المستقبل.

تابع الباحثون 400 طفل خديج من الذين لديهم موجات فوق صوتية غير طبيعية في الدماغ عند الولادة ، حتى أصبحت أعمارهم 16 عاماً و كمراهقين في هذا السن ، فان المشاركين في الدراسة طرح عليهم أسئلة و اختبارات معرفية معينة. و وجدت الدراسة وجود علاقة بين إصابات الدماغ التي تعرضوا لها قبل أو بعد الولادة ، واضطرابات نفسية معينة ، مثل نقص الانتباه و فرط النشاط، اضطرابات تشنجية، والوسواس القهري، والاكتئاب الشديد.

وخلص معدو الدراسة إلى أن فهم أفضل للعلاقة بين إصابات الدماغ الذي يعاني منه الخديج وقضايا الصحة العقلية اللاحقة المتعلقة بها ، يمكن ان يؤدي الى التشخيص المبكر والعلاج من هذه الحالات.

وقال الباحثون ان هناك حاجة لدراسات إضافية لدراسة كيفية ارتباط إصابات الدماغ عند الأطفال الخدج باضطرابات نفسية أخرى شائعة، مثل انفصام الشخصية.

ونشرت نتائج الدراسة في عدد يوليو من دورية ارشيف الطب النفسي لهذا العام. وأيدت كل من المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة ومجلة March of Dimes "هذه الدراسة.

اقرأ أيضاً:

وجود رابط بين الآباء الأكبر سناً و ظهور أمراض عقلية و نفسية عند أطفالهم

صحة الأم النفسية تؤثر على تطور لغة الطفل

المصدر:

medicinenet

 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-10-26 19:10:28

1 2 4