الأطفال ذوي العلاقات السيئة مع أمهاتهم هم أكثر عرضة للبدانة

الأطفال ذوي العلاقات السيئة مع أمهاتهم هم أكثر عرضة للبدانة

2012-01-03

أخبار الطبي. أجريت دراسة في الولايات المتحدة تبين أن الأطفال الذين لديهم علاقات عاطفية  قليلة مع أمهاتهم  كان احتمال أن يصبحوا بدناء أكثر بنسبة الضعف . 

 

 وجد الباحثون أن إنخفاض نوعية العلاقة بين الأمهات والأطفال خلال عمر سنة إلى سنتين ، تزيد من إرتفاع مخاطر السمنة المفرطة عند الأطفال في سن 15 عام .   

 

وجد من  بين هؤلاء الصغار الذين لديهم علاقات عاطفية قليلة وضعيفة  مع أمهاتهم أكثر من ربعهم يصبحون  بدناء في سن المراهقة ،مقارنة ب 13 في المئة من أولئك الذين كانوا على  روابط  عاطفية قوية مع أمهاتهم.

 

 اكتشف باحثون من ولاية أوهايو بكلية الصحة العامة، كولومبوس ، وجامعة تمبل، بنسلفانيا، الإتجاه المتبع  بعد تحليل بيانات حول العلاقات بين الأم والطفل من 977 شخص شاركوا في دراسة وطنية عن رعاية الطفل.

 

 شملت الدراسة أن الباحثين قاموا برصد تفاعل الأطفال المولودين في عام 1991 مع أمهاتهم في سن 15 و 24 و 36 شهرا  ، وتم مراقبة كيفية دعم الأمها ت لأطفالهم ،وحماية مشاعرهم .  

 

 بينت  الدراسة الجديدة أن الأطفال الذين يشعرون بعدم الأمان وهم صغار من عمر سنة إلى سنتين أكثر عرضة للسمنة ،لأن قدرتهم على التعامل مع التوتر قليلة ،مما يسبب لهم كثرة الأكل وقلة النوم .   

 

قالت المؤلفة سارة أندرسون أن  "ا الحساسية والرعاية التي يمنحها الوالدين للطفل تزيد من إحتمال أن يشعر الطفل بالطمأنينة ويكون قادرا على تطوير مهارات الإستجابة للضغوط وهو يتمتع بصحة جيدة ". وأضافت "أن هناك إثنين فقط من العوامل التي تؤثر على إحتمال السمنة هو الإستجابة للضغط النفسي والتأثير على النوم ،أو أن الطفل يتناول الطعام بشكل كبير كإستجابة للنقص العاطفي لديه ".  

 

 

 

 المصدر: foxnews

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-10-26 17:58:47

1 2 4