البربيوتيك تحمي الرضع من الاكزيما

البربيوتيك تحمي الرضع من الاكزيما

2013-04-02

 

المواد الحيوية البريبيوتك هي مكونات لا يتم هضمها تأتي من حليب الثدي والفواكه والخضراوات والتي يمكن اضافتها الى حليب الانسان او تراكيب الاطفال لتحفز نشاط البكتيريا الصحية في الامعاء وتختلف عن البروبيوتيك ,اذ ان البروبيوتيك عبارة عن بكتيريا حية مفيدة يمكن اضافتها الى الالبان وتراكيب الاطفال.

 

أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان اضافة خمائر المواد الحيوية البريبيوتك لتركيبات الاطفال الرضع او حليب الثدي قد تمنع اصابة الاطفال الرضع الى عمر العامين من الاصابة بالاكزيما. الا انه لا يوجد دليل واضح فيما اذا كانت هذه المواد الحيوية تمنع امراض الاطفال الرضع التحسسية الاخرى ام لا.


وقام الباحثون بالبحث عن سجلات التجارب السريرية العشوائية او تجارب الاستبيانات حول تأثير البريبيوتك او عدمه على حساسية الاطفال الرضع. واظهر التحليل الاخير للنتائج ان 4 دراسات تضمنت 1428 طفل رضيع والتي اظهرت نتائج الحساسية للاطفال من عمر 4 شهور الى عامين.


واصيب حوالي 8% من الاطفال بحساسية الطعام و 20% اصيبوا بالاكزيما واكثر من 34% اصيبوا بالربو


ووجد الباحثون انخفاض واضح في احتمال الاصابة بالاكزيما للاطفال الرضع الذين حصلوا على الحليب المدعم بالبريبيوتيك بينما لم يجدوا اي فرق واضح بين احتمال الاصابة بالحساسية ونوع الحليب الذي شربه الطفل.


واظهرت دراسة واحدة فقط ان تناول البريبيوتك له تأثير على انخفاض احتمال الاصابة بكل من الربو والاكزيما , واضاف الباحثون ان تناول الاطفال من الحليب الذي يحتوي على البريبيوتك يقلل من احتمال الاصابة بالاكزيما للاطفال الرضع لغاية عمر العامين ولكنهم اعتبروا هذه النتائج ضعيفة وانهم بحاجة الى اجراء ابحاث ذات جودة عالية للتأكيد على علاقة البريبيوتك بمنع الاصابة بانواع الحساسية بشكل عام.

 

 

المصدر: Medscape


* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-10-26 18:39:08

1 2 4