البروبايوتيكس تُقلل من المشاكل الجلدية لدى الطفل الرضيع

البروبايوتيكس تُقلل من المشاكل الجلدية لدى الطفل الرضيع

2012-12-20

 

أخبار الطبي. أشارت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يتناولون مُكملات البروبايوتيكس التي تُمثل صنفاً من البكتيريا النافعة التي تعيش في الأمعاء وتُساعد في عملية الهضم أقل عُرضة للاصابة بالاضطرابات الجلدية كالأكزيما التي تُعد الأكثر شيوعاً بين الأطفال وبنسبة تصل الى 1من كل 5 أطفال وتتسبب بالحكّة الشديدة .

لتوضيح ما وصلت اليه الدراسة في محاولتها للحد من أعراض الأكزيما عند الأطفال في مرحلة الرضاعة أو التخفيف منها من خلال المُكملات الغذائية تم جمع نتائج 21 دراسة سابقة اشتملت على 11.000 مُشارك من الأطفال والأمهات الحوامل او المُرضعات , ومن خلال 10 دراسات منها تم اعطاء البروبايوتيكس لبعض المُشاركين ومُكملات تخلو منها لمُشاركين آخرين , وفي دراسات اخرى اعطي الأطفال الذين تزداد خطورة اصابتهم بالأكزيما مكملات تحتوي على سلالات البكتيريا المُلبنة ( Lactobacillus rhapsodic GG أو Lactobacillus rhamnosus HN001  ) وثبت ان فرصة اصابتهم تناقصت للنصف مُقارنة بأطفال آخرين تناولوا مُكملات تخلو من البكتيريا .

أشارت هذه الدراسة الى تواجد انواع مُحددة من البروبايوتيكس تُسهم في الحد من اصابة الطفل بالأكزيما وخاصة تلك المتواجدة في منتجات الألبان , وعلى الرغم من توصل الدراسة الى العلاقة بين البروبايوتيكس والأكزيما عند الأطفال الا أن المُكملات الغذائية المُكونة منها لم تُستخدم بعد كوسيلة للسيطرة على الحالة المرضية . 

 

 

المصدر: Reuters Health News

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-10-26 18:53:23

1 2 4