الصداع واثره على التحصيل الدراسي للطفل

الصداع واثره على التحصيل الدراسي للطفل

2012-11-01

أخبار الطبي. أكدت دراسة حديثة أن اصابة الطفل بالصداع النصفي تتسبب في سوء ادائه المدرسي مُقارنة بالآخرين حيث ثبت أن الأطفال المُشاركين في الدراسة والذين يتعرضون لنوبات الشقيقة لأقل من 14 يوماً شهرياً يتناقص ادائهم الدراسي بمعدل 1.3 مرة مُقارنة بالاطفال الذين لم تظهر عليهم علامات الاصابة بأي أنماط الصُداع , أما الأطفال المُصابين بالصداع النصفي المُزمن ( يتعرضون لنوبات الشقيقة لمدة 15 يوم أو أكثر شهرياً ) يتناقص أدائهم الدراسي بمعدل 1.6 مرة .

خضع للدراسة 5700 طفل في البرازيل تراوحت أعمارهم بين 5 – 12 عاماً وتم جمع البيانات اللازمة عنهم بعد مقابلة ذويهم ومُعلميهم في المدرسة و ثبت أن 257 طفل ( 23 % ) من أصل 1108 غير مُصابين بالصُداع النصفي يتناقص أدائهم الدراسي عن المعدل المطلوب مُقارنة ب 158 طفل ( 33 % ) من أصل 486 مُصابين بالصداع النصفي اضافة الى 13 طفل ( 37 % ) من أصل 35 مُصابين بالصداع النصفي المُزمن تأثر تحصيلهم الدراسي بالدرجة ذاتها .

ربطت الدراسة النتائج السابقة بزيادة احتمالية تغيّب الطفل المُصاب بالصداع النصفي عن الدوام المدرسي ليوم واحد على الأقل أثناء تعرضه لنوبة الصداع اضافة الى احتمالية مغادرته قبل انتهاء الدوام المدرسي مُقارنة بالاطفال الآخرين , ولتجنب تأثر الأداء الدراسي للطفل يُنصح ذويه بضرورة التزامهم بنظام مُحدد ونمط حياة يُقلل من احتمالية الاصابة بالنوبات كما في النوم المُنتظم وعدم تخطي الوجبات الرئيسية .

 

 

 

 

المصدر: MyHealthNewsDaily

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-12-05 18:09:13

1 2 4