تعرَض الأطفال للزئبق يزيد من احتمالية الاصابة بمتلازمة فرط الحركة ونقص الانتباه

تعرَض الأطفال للزئبق يزيد من احتمالية الاصابة بمتلازمة فرط الحركة ونقص الانتباه

2012-09-24

أخبار الطبي. أكدت دراسة حديثة ان تعرَض الأطفال للزئبق وغيره من المعادن الثقيلة يزيد فرصة اصابتهم باضطرابات السلوك والانتباه في مراحل عمرية مُتقدمة , حيث اشتملت الدراسة على 300 طفل في أحد الولايات الكندية يعتمدون على لحم الحوت كمصدر رئيسي للبروتين والغني بالزئبق ويتعرَض الأطفال ذاتهم الى الرصاص من خلال تناولهم للطلقات الكروية المُستخدمة في قتل الأوز والبط .

يُعد الرصاص والزئبق من السموم ذات الفعاليَة العالية والمؤثرة على دماغ الاطفال في مرحلة النمو والتطور حيث أكدت الدراسة ظهوراضطرابات المهارات اللغوية , الانتباه والاتزان وغيرها من المشكلات عند الأطفال المتأثرين بسُميَة الزئبق أما الرصاص فثبت تسببه بالاضطرابات المُتعلقة بالذاكرة والقدرة على التعلَم .

اختبر العلماء الحبل السريَ للأطفال عند الولادة للكشف عن وجود المُلوثات البيئية والمواد الغذائية ولاحقاً وبعد بلوغ الأطفال سن 8 – 14 عاماً تم تعبئة استبيان حول سلوكهم من قبل معلميهم في المدارس وثبت ظهور السلوكيات الشارذة المرتبطة بمتلازمة فرط النشاط ونقص الانتباه فيما  يُقارب 14 % من الأطفال ونسبة مُماثلة للسلوكيات مُفرطة الحركة للمتلازمة ذاتها كما ثبت صعوبة تركيز الأطفال الذين ارتفع تركيز الزئبق لديهم مُقارنة بذوي التركيز المنخفض .

 

 

المصدر: WebMD Health News 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه :
تاريخ التعديل : 2016-11-30 20:24:40

1 2 4